رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هوامش حرة
من غرائب الأشياء

  •  نصف سكان مصر الآن أصبحوا نقادا يتحدثون في الرياضة .. ومعظم البرامج انقسمت علي نفسها بين الأهلي والزمالك وربما ترك المذيعون الشاشات ونزلوا إلي الملاعب .. أموال كثيرة تنفقها الدولة علي الرياضة ولكن النتائج لا تتناسب مع حجم النفقات .. ليست معارك وصراعات الرياضة منافسة وإنجازات، وليت كل واحد يفتي بما يفهم فيه.
  •  انخفضت مجاميع القبول في الثانوية العامة لأن الأسهل أن تأخذ الطائرة وتشتري ببضعة دولارات دكتوراه مضروبة وسوف تجد جامعات تباع والأسهل أن تشتري الجامعة من بابها أو أن تقيم حفلا بالسكاكين في مارينا .. لم يعد العلم والتفوق يغريان شبابنا، أن تكون مطربا بصوت قبيح او تروج لبيع السنج وأفلام العنف أفضل من كل شهادات الدنيا.
  •  في كل بيت في مصر الآن داعية يفتي في الحلال والحرام ومعظم حملة الأقلام في الصحف والشاشات يناقشون قضايا الدين رغم أنهم يخطئون في أبسط قواعد اللغة العربية .. أريد عالما يفتي بالحق ويصحح المفاهيم ويخاف الله فيما يقول.
  • كانت الأحلام زمان أن تري ابنك عاملا واعيا ومثقفا يعيش عصره وتسمع منه حوارا مترفعا وفكرا جادا ولكن من أين لك هذا في حديقة هربت منها العصافير وسكنتها الغربان.
  • مازلت أعيش مع صوت أم كلثوم ورامي والسنباطي وأستعيد أيامي مع عبد الوهاب وأحلق مع نجاة وأسافر مع حليم ،حين تظلم الأشياء حولك ابحث عن ضوء صبح تهرب إليه.
  • في كل صباح أستعيد سنوات عمري مع هيكل ومصطفي أمين وأحمد بهاء الدين وأنيس منصور وإحسان عبد القدوس ونزار قباني وخالد محمد خالد والإمام الشعراوي ومصطفي محمود ورجاء النقاش.
  • أجمل حظوظ الدنيا ليست مالا تجمعه أو منصبا تحتمي به أجمل الحظوظ عقول تحتويك وقلوب آمنة تسكنها وشعاع صبح يمنحك الضوء والجمال.
  • المرأة أكبر وأعظم من كل التفاهات التي يثيرها البعض حول زواج المدة وتشويه الحياة الزوجية وفتح أبواب الانحراف اتقوا الله في أمهاتنا وزوجاتنا وبناتنا .. قليل من الرحمة.

لمزيد من مقالات فاروق جويدة

رابط دائم: