رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هوامش حرة
رسائل أخرى

مازالت تصلني رسائل من حملة الدكتوراة والماجستير من جميع التخصصات وأضعها أمام اللجنة التي شكلها رئيس الوزراء د.مصطفي مدبولي لبحث هذه القضية..

< أنا خريجة كلية العلوم بتقدير عام امتياز قسم الكيمياء الخاصة بدأت تسجيل درجة الماجستير في الكيمياء العضوية وتحضير الأدوية وحصلت علي تقدير امتياز في تمهيدي الماجستير ثم منحة للماجستير من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا تحت مسمي علماء الجيل القادم بالفعل..أنهيت الماجستير وقمت بنشر ورقة علمية في إحدي المجلات العلمية العالمية..سعيت كثيرا للبحث عن وظيفة في الجامعات الخاصة والمراكز البحثية ولكن لم أوفق..

ر.ع.م

باحثة دكتوراة في الكيمياء

< نزل إعلان يناسبني وقدمت في 3 جامعات وعملت المقابلة النهائية (لجنة الاستماع) في جامعتي (مطروح- دمياط) ولم يرد علينا أحد بأي نتيجة..رغم أنني الوحيد المتقدم والوحيد الذي عمل المقابلة رغم اني واثق من نفسي أنني المقبول..

هاني

< انا د. هبة صالح محمد جاويش حصلت علي درجة الدكتوراة بعد عناء شديد وحرب ضروس في الجامعات المصرية ومؤخرا حصلت عليها في الشعر الفارسي قسم اللغة الفارسية لغات شرقية في كلية الآداب جامعة المنصورة بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف الأولي..

د.هبه جاويش

< نأمل أن يكلل تعبنا بالنتائج المنتظرة ألا وهو التعيين بقرار مثل باقي الدفعات السابقة.. فأنا باحثة حصلت علي الليسانس في الحقوق بتقدير جيدا جدا..وقد تم تكريمي من الجمعية الأمريكية للقضاة والمحامين برعاية مركز الدراسات القضائية.. حصلت علي الماجستير بدبلومتي القانون العام والقانون الخاص من جامعة القاهرة.. كنت أسافر من الصعيد إلي القاهرة من أجل طلب العلم مما اضطر والدي إلي نقل عمله ليكون معي.. وحاليا أكمل المسيرة كي أنال درجة الدكتوراه.

هبة سلامة

باحثة دكتوراة في القانون

< حاصلة علي الماجستير في الأدب الانجليزي بتقدير ممتاز ٢٠١٦..وكنت من أوائل الخريجين علي القسم ولكن لم يكن لي حظ لأن أوائل كلية الآداب بها ١٤ قسما وتم تعيين الـ ٢٠ الأوائل علي الكلية وليس علي قسم لغة انجليزية وتم تعيين أقسام الاجتماع والمكتبات وحصلت علي درجة الدكتوراة بتقدير مرتبة الشرف الاولي عام ٢٠٢١ وأعمل بصفة مؤقتة بإحدي الجامعات الحكومية..منذ ٢٠١٢أنا محرومة من الحوافز ومن التدرج الوظيفي ومن الإجازات.

يارا

 

[email protected]

[email protected]
لمزيد من مقالات فاروق جويدة

رابط دائم: