رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هوامش حرة
وماذا بعد جنون السرعة

كان إنجاز شبكة الطرق فى مصر إنجازا غير مسبوق .. فى سنوات قليلة امتدت الطرق فى أرجاء مصر فى منظومة حضارية مبهرة.. ولا شك أن الطرق كانت من أهم مكاسب الشعب المصرى .. إذا كانت الطرق حدثا فإن الشارع المصرى للأسف الشديد لم يستوعب هذا الانجاز فى هذا العدد الرهيب من حوادث المرور وأعداد الضحايا الذين يتساقطون تحت عجلات اللوريات والسيارات.. إن آلاف الشباب الذين يدفعون حياتهم أمام السرعة المجنونة والسيارات الحديثة التى تغريهم بهذا الجنون تحتاج إلى وقفة لأن الأسرة يجب أن تكون حريصة على أرواح أبنائها.. إن المنافسة بين الشباب فى دفع الملايين فى شراء السيارات الفاخرة والمنافسة الأكبر فى جنون السرعة مع الطرق الجديدة كل ذلك يجعل إدارات الطرق والمرور وأجهزة الدولة فى حيرة.. لأنها لا تملك السيطرة أو منع الناس من مغامرات شباب طائش لا يدرك مسئولية القيادة أو الحرص على حياته وحياة الآخرين .. هناك مثل قديم أن القيادة أخلاق وهذا يعنى أن المطلوب أن نُعلم الأخلاق والسلوك قبل أن نعلمهم القيادة .. لا اعتقد أن هناك عقوبات أو ضوابط يمكن أن تتخذها الدولة لمنع حوادث المرور ابتداء بالمخالفات وانتهاء برجال المرور الذين ينتشرون فى كل الطرق .. إن شبكة الطرق الجديدة التى تغطى الآن ربوع مصر انجاز حضارى كبير ولكن المواطن يحتاج إلى ثقافة القيادة وأخلاق التعامل مع انجازات حديثة تدخل حياته حتى لا يصبح الطريق وسيلة موت، يجب أن يكون طريق حياة.. لقد أصبحت شبكة الطرق الحديثة الآن من معالم مصر الحضارية وقد دفعت الدولة مليارات الجنيهات لانجازها .. وبقدر الحرص على الاستفادة منها يجب أن نحرص على حماية أرواحنا.. إن السرعة المجنونة التى يتساقط الضحايا أمامها كل يوم تحتاج إلى وقفة ولا بد من البحث لها عن حلول تحمى أرواح الأبرياء .. لقد أصبحت حوادث المرور حدثا يوميا حزينا فى حياة المصريين وربما كانت الحقيقة اكبر خاصة أن الطرق السريعة أصبحت اليوم تمثل هاجسا مخيفا لكل المسافرين.

[email protected]
لمزيد من مقالات فاروق جويدة

رابط دائم: