رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

صندوق الأفكار
تساؤلات حول الامتحانات..!

هل من الطبيعى أن تكون الأسئلة قابلة للحل، أم أن هناك أسئلة لابد أن تكون بعيدة عن قدرات الطلاب؟!

أعتقد أنه من الطبيعى أن تكون الأسئلة، فى مجملها، فى مستوى الطلاب المتفوقين، والمتميزين، وبالتالى تصبح، جميعها، قابلة للحل من فئة الطلاب المتفوقين، والمتميزين، وهو ما لم يحدث هذا العام، مما يؤكد أن بعض الأسئلة كان يفوق قدرات الطلاب المتميزين..

وبالنسبة لبقية الطلبة، فهم، أيضا، شرائح بحسب قدراتهم، وتميزهم، وبالتالى يظهر التفاوت فى المجاميع، ونسبة النجاح، والرسوب، وبالتالى لا مشكلة فى تفاوت الدرجات، والشرائح، لأن هذا طبيعى، ومقبول.

طلبة الثانوية العامة، هذا العام، لم يذهبوا إلى المدارس بسبب «كورونا»، وبالتالى تم حرمانهم من الحصص المدرسية، والشرح، طبقا للمناهج الجديدة المقررة.

للأسف، أيضا، فإن كثيرا من المدرسين فى المدارس، والدروس الخصوصية، لايزالون يقومون بالتدريس بالطرق القديمة، لأنهم غير مؤهلين، وتلك مشكلة وزارة التربية والتعليم، لأنها المنوطة بتأهيل المدرسين، وتدريبهم على المناهج الجديدة..

من الإنصاف القول إن طلاب الثانوية العامة هذا العام «وقعوا» ضحية الظلم، وهو ما تمت مراعاته من خلال تصريحات الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالى، ومؤشرات القبول بالجامعات الحكومية، والتى، من الضرورى، أن يستتبعها انخفاض مؤشرات القبول بالجامعات الخاصة، والأهلية، لتصل إلى 70% للقطاع الطبى، والهندسة، و٥٥% للكليات الأدبية.

المهم أن تعمل وزارة التربية والتعليم على تلافى أخطاء التجربة الأولى، وأن تبذل المزيد من الجهد فى عودة الدراسة إلى المدارس، وتأهيل المدرسين بشكل حقيقى، وليس صوريا، بما يتناسب مع إرادة الدولة فى تطوير التعليم، وتحسين العملية التعليمية..


لمزيد من مقالات عبدالمحسن سلامة

رابط دائم: