رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كلمات حرة
قوتنا الناعمة!

فى خمسة مقالات أسبوعية متوالية فى الأهرام (من 8/7 إلى 5/8) تحدث صديقى الأعز د. أحمد يوسف أحمد أستاذ العلوم السياسية المرموق بجامعة القاهرة عن قضية سد النهضة. فى المقالات الثلاثة الأولى منها تناول مناقشة مجلس الأمن للقضية، محللا مواقف القوى الكبرى فيه وما بدا فيها من توجهات بدت مثيرة لاستغراب أو استنكار قطاع مهم من الرأى العام المصرى . أما فى المقالين الرابع والخامس فقد قدم فيهما أفكاره بشأن وضع استراتيجية شاملة لمواجهة معضلة الندرة المائية. لقد أثارت تلك المقالات المهمة للدكتور أحمد يوسف فى ذهنى بعض الخواطر بشأن ما اسميه التعبئة العامة لقوتنا الناعمة فى قضية بأهمية سد النهضة. فقضية السد الإثيوبى تستلزم بلا شك نوعا من التعبئة العامة لكل مقومات القوة الناعمة المصرية، تماما مثلما يتم الأمر فى التعبئة العامة فى أوقات الحروب. ففى تلك الحالة الأخيرة، تحشد إلى جانب القوات المسلحة موارد الدولة وقدراتها الاقتصادية وكل مواردها المادية والبشرية وعلاقاتها الدبلوماسية ...إلخ إذا طبقنا هذا المفهوم على قضية سد النهضة، فإننا نحتاج بلا شك إلى تعبئة عامة لكل مواردنا وامكانياتنا البشرية العلمية والفنية والثقافية والدبلوماسية للتعامل مع التحديات التى تواجهها الدولة المصرية والمجتمع المصرى إزاء ذلك الظرف الجديد.وإذا كان د. أحمد يوسف أحمد يقدم نموذجا مشرقا لأساتذة العلوم السياسية فإننا نعلم ان مصر زاخرة بأبنائها من أساتذة آخرين للعلوم السياسية فضلا عن أساتذة الاقتصاد والجغرافيا والزراعة والاجتماع ...ألا تستوجب معركة سد النهضة نوعا من التعبئة العامة لكافة قوانا الناعمة البشرية العلمية والفنية، فى كل التخصصات لوضع الاستراتيجية الشاملة التى يدعو د. أحمد يوسف لتبنيها..؟ أم نكتفى بإلقاء العبء على رئاسة الجمهورية، والوزارات والأجهزة التنفيذية والامنية؟.

Osama [email protected]
لمزيد من مقالات د. أسامة الغزالى حرب

رابط دائم: