رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هوامش حرة
أرقام فوق الخيال

تلقيت رسائل كثيرة حول المبالغة فى تكاليف العلاج فى مستشفيات القطاع الخاص وطالبت بالقليل من الرحمة أمام مريض لا يملك ثمن العلاج..

< قد قرأت ما ورد فى عمودك بالأهرام تحت عنوان رفقا بالناس وأردت أن أطلعك عن تجربة مشابهة مر عليها شهران..حيث مرضت والدتى وذهبنا بها إلى المستشفى وظلت هناك شهرين مع تأخر فى التشخيص والعلاج..فقد تم تشخيص مرضها على أنه سرطان فى النخاع العظمى..هل تتخيل استأذنا الكريم أن تكلفة العلاج وصلت إلى 650 ألف جنيه.. وعندما تسلمنا الفواتير الخاصة بالعلاج بعد وفاتها وجدنا ما يزيد على 20 ألف جنيه قفازات طبية فضلا عن بنود أخرى.. هل يعقل أن يتم دفع أكثر من 600 ألف جنيه فى شهرين ونحن من أسرة متوسطة ويمثل هذا المبلغ حصيلة مدخرات الفقيدة وأحد أبنائها معا..عزيزى الشاعر لقد حاولنا مراراً نقلها إلى أحدى مستشفيات جامعة القاهرة أو عين شمس حتى الأقسام الاقتصادية وفشلنا.

عصام حداد

 

< احيى سيادتكم على المقالة التى كتبت بجريدة الأهرام بتاريخ 19يونيو السبت وعنوانها « قليل من الرحمة»..أود أن أتحدث بكل أمانة عما يحدث الآن من تكاليف العلاج الباهظة بالمستشفيات الخاصة عموما وخصوصا مستشفيات العزل من مرضى وباء كورونا التى يتكلف فيها المريض مبالغ باهظة..فمثلا متوسط التكاليف للمريض الذى يمكث 10 أيام حوالى 200 ألف جنيه بالاضافة إلى حوالى 25000 ألف جنيه توضع فى ظرف خاص للطبيب المعالج وحده وطبعا من غير إيصال وأيضا بعض الأدوية الأخرى يتم شراؤها من الخارج..الطبيب يتقاضى أتعابا بما قيمته 2500 جنيه فى المرة الواحدة بإجمال 25000 جنيه فى 10 أيام فى دقيقة واحدة يمكثها مع المريض.. فيكون الإجمال حوالى 250 ألف جنيه فى 10 أيام 250 ألف جنيه هذه الأرقام غير مبررة ولا مقبولة وسط صمت من نقابة الأطباء ووزيرة الصحة الذين عليهم أن يرحموا المواطن المصري.. وينظروا إلى هذه المصاريف غير المبررة وغير المقبولة وغير المشروعة أيضا وكل الغرض منها هو استغلال المواطن المصرى الذى لم يتح له العلاج إلا فى هذا المكان.. لأن كل ساعة تأخير فى العلاج يحدث له مضاعفات بالرئة والقلب طبعا هذه الأرقام مخيفة ومرعبة وفوق الخيال.

جميل راغب

[email protected]
لمزيد من مقالات فاروق جويدة

رابط دائم: