رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مجرد رأى
الجهل بإسرائيل

كان من أسباب هزيمة 1967 التى لم نعطها التفكير اللازم جهلنا المتعمد بإسرائيل. فلم يكن مسموحا بدخول الكتب أو المصادر التى تتيح للمواطن العادى معرفة إسرائيل ولذلك ظل الاعتقاد بأن اليهودى هو الأخنف الذى يرتدى ملابس قذرة ويتصف بالجبن ولو دفعه أى شخص يقع أرضا. هذه الصورة غذتها الأفلام السينمائية وأجهزة الإعلام، مما جعل الجندى المصرى يرسم صورة مخالفة تماما للواقع الإسرائيلى. وكانت المفاجأة للجندى المصرى عندما مد بصره بعد الهزيمة من الشاطئ الغربى لقناة السويس إلى سيناء وشاهد صورة مختلفة للجندى الإسرائيلى وحياته التى يجهلها وبالتالى تغيرت تماما الصورة التى واجه بها المصرى عدوه فى 1973.

بدأنا لأول مرة التعرف على صورة إسرائيل كما هى لا صورتها التى نحب أن تكون وكما عاشت فى خيالنا قبل 1967، وكان أهم حدث قيام العالم الدكتور عبد الوهاب المسيرى ــ رحمه الله ــ بإصدار أول موسوعة موجزة عن اليهود والصهيونية وأعقبها بعد ذلك بموسوعة مطولة تحدث فيها بصراحة وموضوعية عن اليهودية فى مختلف المجالات، وقد اعتبرت أحد أكبر الأعمال الموسوعية فى القرن العشرين. وقد بلغت صراحته العلمية إلى درجة اتهام البعض الدكتور المسيرى بأنه تحيز لليهود بينما كان المسيرى يكشف لأول مرة حقيقتهم التى يجب أن نعرفها.

وبالطبع فقد تغيرت اليوم كثيرا الصورة التى أصبحنا نعرفها عن إسرائيل. وعندما زرت إسرائيل، كما زارها المرحوم مكرم محمد أحمد، فقد عاد كل منا أكثر معرفة بإسرائيل وأكثر إيمانا بقدرة العرب على عبور ثغرة التخلف التى نعيشها اليوم مع إسرائيل فى مجالات العلم والتعليم والاقتصاد. وهكذا ففى مرحلة الجهل بإسرائيل تلقينا الهزيمة التى كان لابد أن تحدث، فلما أزلنا الغشاوة التى حجبنا بها رؤية إسرائيل الحقيقية والتعرف عليها كما هى لا كما نحب كانت حرب 1973 التى شاهدنا فيها لأول مرة فى التاريخ طوابير الأسرى الإسرائيليين الذين أسرتهم قواتنا. المعرفة بأى عدو أهم أسلحة الفوز عليه.


لمزيد من مقالات صلاح منتصر

رابط دائم: