رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هوامش حرة
قليل من العدل

هل يعقل أن يكون مرتب الموظف 200 جنيه حتي لو كان مؤقتاً وغير معين بعد أن قضى فى الوظيفة 22 عاما؟! وكيف يعيش بهذا المرتب خاصة انه لم يثبت حتى الآن فى عمله وليس له وتأمينات ولا معاش؟! هذه شكوى من العاملين فى إدارة إنتاج التقاوى فى وزارة الزراعة بالإسكندرية الذين تتراوح مرتباتهم بين 150 و200 جنيه وبعد عشرين عاما فى الوظيفة لم يتم تثبيتهم أو زيادة أجورهم.. قليل من العدل..

< بما نراه من تحديث في كل المجالات وما تقدمه الحكومة من خدمات لكل المواطنين في شتي المجالات نتفائل بالعصر الجديد وندعو الله بدوام التوفيق لكل المجهودات المبذولة وندعو للقيادة الحكيمة برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي ولكل القيادات الحكومية وعلي رأسهم د.مصطفي مدبولي.. سمعنا أخيراً بقرار زيادة الأجور والمعاشات ونتساءل نحن..أين نحن من ذلك؟! أتألم ويتألم معي زملائي لأن هذا لا يطبق علينا.. وكل شيء يتغير في الوطن إلي الأحسن إلا نحن نفس المسمي الوظيفي ونفس المرتب الهزيل.. أنا واحدة من 22 موظفا وموظفة نعمل بإدارة إنتاج التقاوي التابعة لوزارة الزراعة بالإسكندرية مرتباتنا إلي الآن من 150 إلي 200 جنيه..وليس لنا تأمينات وطالبنا بتثبيتنا بعد قيام الثورة وسمعنا وعوداً كثيرة ولم يتم شيء.. أنا كنموذج: خريجة كلية التجارة بتقدير جيد سنة 1999 عينت عاملة بالإخطار في 2/1/2000 بنظام السركي بثلاث جنيهات في الشهر والآن أتقاضي200 جنيه شهرياً وطالبنا المسئولين بالتثبيت ولا مجيب ورفعنا قضايا للتثبيت مازالت آخرها في المحاكم..ذهبنا لنرسل استغاثة في إحدي الصحف وجدنا انها ستكلفنا آلاف الجنيهات.. يا ريت الحكومة تنظر لنا بنظرة اهتمام وتنصفنا وتضعنا في المكان الذي نستحق ولا تضعنا في مسميات وظيفية جديدة أقل من حقنا وبمرتبات أقل من حقنا علي سبيل الترضية.. نريد إن يعطونا حقنا كاملا..كفاية عشرون عاماً من حيث المعاملة وأيضا من حيث المرتب..هل لا تشفع لنا تلك العشرين سنة؟!.

رباب ــ عبد السلام فهمى

محمد نجيب الجندى


لمزيد من مقالات فاروق جويدة

رابط دائم: