رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مجرد رأى
الماء فى القرآن (1ـ2)

الماء هو أساس الحياة، والرحلات الفضائية إلى الكواكب تبحث عن الماء لأنها إذا وجدته فهذا دليل على أن بالكوكب حياة. يغطى الماء 71% من سطح الأرض وتشكل مياه البحار والمحيطات 96.5% من كل الماء بينما لا تتجاوز نسبة المياه العذبة من الأنهار نحو 2.5% والباقى مياه جوفية وجليد المناطق القطبية. وبينما لا نعرف من أنواع الماء سوى عدد محدود, فقد تضمن القرآن الكريم 23 نوعا من الماء هى:

1ـ الماء المغيض وهو الذى نزل فى الأرض وغاب فيها، حيث قال تعالى : «وغيض الماء وقضى الأمر» (هود 44 )

2ـ الماء الصديد: وهو شراب أهل جهنم . يقول الحق: «من ورائه جهنم ويسقى من ماء صديد» (إبراهيم 16).

3ـ ماء المهل: القطران ومذاب من زيت مغلى . يقول الحق: «وإن يستغيثوا يغاثوا بماء كالمهل يشوى الوجوه» (الكهف 29).

4ـ ماء الأرض الذى خلق مع خلق الأرض ويظل فى دورة ثابتة حتى قيام الساعة. يقول الحق: «وأنزلنا من السماء ماء بقدر فأسكناه فى الأرض» (المؤمنون 18).

5ـ الماء السلسبيل: وهو ماء فى غاية السلاسة وسهولة المرور فى الحلق من العذوبة وينبع فى الجنة من عين تسمى سلسبيلا: «عينا فيها تسمى سلسبيلا» (الإنسان: 18).

6ـ ماء الشرب، حيث يقول تعالى: «هو الذى أنزل من السماء ماء لكم منه شــراب» (النحل 10).

7ـ الماء الأجاج شديد الملوحة غير مستساغ للشراب. يقول الحق: «هذا عذب فرات سائغ شرابه وهذا ملح أجاج» (فاطر 12).

8ـ الماء المهين الضعيف ويقصد به منى الرجل، لضعف تحمل مكوناته العوامل الخارجية. «ألم نخلقكم من ماء مهين» (المرسلات 20).

9ـ الماء غير الآسن وهو الماء الجارى المتجدد الخالى من الملوثات. يقول تعالى فى وصف أنهار الجنة: «فيها أنهار من ماء غير آسن» (محمد 15).

البقية غدا

[email protected]
لمزيد من مقالات صلاح منتصر

رابط دائم: