رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هوامش حرة
قطارات مصر .. والله زمان

من يرد أن يشاهد قطارات السكة الحديد فى مصر فعليه أن يشاهد أفلام السينما المصرية زمان.. يشاهد النظافة والأناقة ومستوى المسافرين ولم يكن ذلك مقصورا على الخطوط الطويلة بين القاهرة والإسكندرية أو أسوان القاهرة.. ولكن الخطوط القصيرة بين الأقاليم كانت تقدم نفس المستوى من الخدمة والنظافة، وكان فى كل قطار كافتيريا وفريق متكامل فى الخدمات.. أذكر أننى كنت أسافر إلى مدينة قلين فى كفر الشيخ وكنت استقل القطار من دمنهور لأزور أخوالي، كان القطار غاية فى النظافة والانضباط فى مواعيده وسرعته.. ولم نكن نسمع يومها عن حوادث القطارات إلا قليلا وحين دخلت جامعة القاهرة كان القطار يحملنى من دمنهور إلى القاهرة.. وحين سافرت إلى الخارج اكتشفت أن قطارات مصر فى ذلك الوقت كانت لا تقل نظافة عن القطارات فى انجلترا وفرنسا وألمانيا.. وكنا دائما نفخر بأن السكة الحديد دخلت مصر قبل دول أوروبية كثيرة.. إن هذا العدد من الحوادث فى هذا الوقت القصير وبهذه الأعداد من الضحايا ما بين شهداء ومصابين يؤكد أننا أمام حالة من الانفلات فى مؤسسة من أهم مؤسسات النقل فى مصر.. وفى الفترة الأخيرة خصصت الدولة مليارات الجنيهات لاستيراد معدات وقطارات ومحركات على احدث ما وصلت إليه وسائل النقل الحديثة فى أمريكا وروسيا والصين.. وهذا يعنى أن هناك خللا فى المنظومة إداريا وبشريا.. كانت السكة الحديد من المعالم الحضارية التى تفخر بها مصر بين دول العالم.. وكان ملوك مصر ورؤساؤها يصطحبون زوار مصر الكبار من الملوك والرؤساء فى رحلة القطار من القاهرة إلى الإسـكندرية ليشـاهدوا روعـة القطـارات ومعالم مصر الحديثة.. كانت قطارات مصر أحـد مظاهـر التقـدم فيـها، وكنا نسافر بالقطار ونشعر أنه شيء يختلف عن كل بلاد الدنيا.. أقدر كثيراً ما تشهده السكة الحديد من تجـديد وتطويـر وأمـوال وجهد كبير يقوم به الفريق كامل الوزير، ولكن هناك حلقة مفقودة أن تتكرر ٥ حوادث قطارات فى ٢٠ يوما.. كتير.


لمزيد من مقالات فاروق جويدة

رابط دائم: