رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فكرتى
فضائل شهر رمضان

فضائل شهر رمضان الكريم كثيرة على الانسان فأوله رحمة،وأوسطه مغفرة،وآخره عتق من النّار ويتضاعف فيه الأجر والثواب فأجر العبادة وعمل الخير فيه ليس كالأجر فيما سواه من الشهور فهو الشهر الذى أنزل الله عز وجل فيه القُرآن الكريم على قلب سيدنا محمد لقوله تعالى «شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِى أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ». ومن فضائل شهر رمضان ان فيه ليلة القدر التى بيّن القرآن أنها «خير من ألف شهر»، وأخبر الرسول الأمين محمد صلى الله عليه وسلم أن من قامها غفر الله له ما تقدّم من ذنبه ويكثر اهتمام المسلم فيه بقراءة القرآن وتدارسه.  ولفضل رمضان انه الشهر الكريم الذى تغلق فيه أبوابُ النيران وتصفد الشياطين وفى ذلك إعانة روحية للمسلم للابتعاد عن المحرمات والمعاصي،وملازمة الخير والطاعات فمَن صَامَ رَمَضَانَ إيمَانًا واحْتِسَابًا غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ فالصيام قائم على الابتعاد عن المُحرّمات لحديث الرسول عليه السلام «من لمْ يَدَعْ قولَ الزورِ والعملَ بِهِ فليسَ للهِ حاجَةٌ فى أنِ يَدَعَ طعَامَهُ وشرَابَهُ»،كما ان الصيام صحة للجسد والروح ويُعودُ النّفس على الإحساس بنعم الله عليه ويشعر بحاجة المحتاج وفى الصيام مثالً حى على التسامح والعفو،فلو قاتل أو سب الصائم أحد فرده الوحيد عليه «الّلهم إنى صائم.»  ويتميز الشهر الكريم باهتمام الصائمين بصلاة التراويح وصلاة الليل امتثالا لقول الله تعالى «وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا» كما تزداد الصدقات فى هذا الشهر بإطعام الطعام للصائمين،امتثالا لحديث الرسول عليه السلام من فطَّرَ صائمًا كانَ لَهُ مثلُ أجرِهِ غيرَ أنَّهُ لا ينقصُ من أجرِ الصَّائمِ شيءٌ،فالصيام جُنَّة يشعر بلذته ومتعته الصائمون فاللهم بارك لنا فى رمضان وبلغنا إياه أعواما عديدة.


لمزيد من مقالات عماد حجاب

رابط دائم: