رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

صندوق الأفكار
موقف رائع للرئيس التونسى

استرعى انتباهى، وأنا أتابع المؤتمر الصحفى للرئيسين عبدالفتاح السيسى وقيس سعيد، فى قصر الاتحادية، حديث الرئيسى التونسى عن مصر، ومدى اعتزازه بها، وبـ«القاهرة المعزية»، أى قاهرة المعز.

أيضا، كان حديث الرئيس التونسى قيس سعيد عن أزمة السد الإثيوبى أكثر من رائع، وخرج من القلب، حينما أوضح، بكل قوة، أن الأمن المائى المصرى هو قضية أمن تونس، وأن موقف تونس، فى هذا الصدد، هو الموقف المصرى نفسه، مؤكدا أن تونس لن تقبل بالمساس بالأمن المائى المصرى، وأنها تقف، بكل قوتها، مع مصر فى هذا الإطار.

هذا الموقف التونسى هو موقف طبيعى من شعب عربى، ومن رئيس «عروبى» يؤمن بالمصير المشترك للشعوب العربية.

أما فيما يخص ليبيا، فقد أكد الرئيس التونسى تطابق وجهة نظر تونس مع مصر حول وحدتها، وسلامة أراضيها، وضرورة مساعدة الشعب الليبى فى تجاوز أزماته، والسير فى الطريق الصحيح، حتى يصل إلى بر الأمان.

لفت انتباهى، أيضا، حديث الرئيس التونسى عن ضرورة الحفاظ على الدولة الوطنية، وكيفية التعامل مع المخاطر التى تواجهها، وضرورة رفع درجة الوعى لدى الشعوب لمواجهة تلك المخاطر، والتصدى لها.

هذه الفكرة كان الرئيس عبدالفتاح السيسى أول من تطرق إليها فى بداية توليه مسئولية السلطة، وهى الآن محل اهتمام كل دول العالم، بعد أن عانى الكثير منها ويلات الإرهاب، ومحاولات تفكيك الدولة الوطنية لأغراض خبيثة، ومشبوهة.


لمزيد من مقالات عبدالمحسن سلامة

رابط دائم: