رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هوامش حرة
ملوك مصر فى مشهد مهيب

وقف الرئيس عبد الفتاح السيسى أمام متحف الحضارة بالفسطاط يستقبل موكب مومياوات مصر فى مشهد تاريخى مهيب لم يشهده العالم من قبل.. وأمام المتحف المصرى فى ميدان التحرير كانت شاشات العالم تنقل على كل الفضائيات هذا الموكب الذى تابعه العالم بكل الانبهار.. كان موكب ملوك وملكات مصر ما قبل التاريخ حدثا فريدا والعالم يعيش هذه الظروف الصعبة سياسيا واقتصاديا وأمنيا .. وتقدم مصر هذه الاحتفالية الضخمة عن تاريخها القديم وكيف شاركت فى تاريخ البشرية..

العربات الملكية كانت شيئا رائعا وكان الموكب مرسوما بدقة شديدة وكان المكان من أهم عناصر نجاح الموكب خاصة ميدان التحرير فى صورته الجديدة.. كان موكب الخيول والعجلات البخارية مشهدا جمع التراث مع العصر.. وعلى امتداد الطريق من ميدان التحرير إلى متحف الحضارة كان المشهد مهيبا وانطلقت الموسيقى فى أرجاء المتحف..

والرئيس عبد الفتاح السيسى يطوف فى أرجاء المتحف يشاهد هذا التراث الحضارى الذى شيده أجدادنا وعاش آلاف السنين.. كان العرض مبهرا ومتنوعا وغنيا ويليق بهذه المناسبة فى الحركة والمجموعات والأماكن والموسيقى ولهذا أبهر الجميع.. كانت الإضاءة من أهم عناصر الإبهار فى العرض وتنوعت ما بين ميدان التحرير ومتحف الحضارة مما صنع لوحات فنية مؤثرة ومتكاملة.. وكانت طلقات المدافع واستقبال الرئيس السيسى الموكب على باب المتحف الجديد شيئا حضاريا يليق بمصر ويليق بعراقة التاريخ وقدسية ملوكنا العظام .. منذ سنوات لم تشهد مصر مثل هذا العمل التاريخى والحضارى والفنى المتكامل فى كل عناصره .. وكان تكريما لمرحلة من تاريخ مصر حين شيدت مسيرة الحضارة وقدمت للعالم أرقى ما وصلت إليه البشرية.

تحية لكل من شارك فى هذه الاحتفالية الرائعة: د. مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء ووزير الآثار والسياحة خالد العنانى وفريق العاملين معه ونجوم الفن المصرى والمطربات والفرقة الموسيقية وفريق العمل من الجنود والفرسان والشباب.. وشكر وتقدير خاص للتليفزيون المصرى الذى قام بتغطية ناجحة لهذا الحدث التاريخى الكبير.. إنها قراءة لمرحلة من تاريخنا القديم سوف يفخر بها أبناؤنا فى كل العصور.

 

[email protected]


لمزيد من مقالات فاروق جويدة

رابط دائم: