رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

صندوق الأفكار
يعنى إيه «مدينة الدواء»؟!

قال: يعنى إيه مدينة للدواء فى مصر؟

قلت: يعنى أن هناك اهتماما على أعلى مستوى بالدواء, وتوطين صناعته فى مصر.

قال: هل المصانع الموجودة غير كافية؟

قلت: المصانع الموجودة تقوم بدور رئيسى فى توفير العديد من الأصناف الدوائية, لكن لاتزال هناك فجوة موجودة بين حجم الاستهلاك المحلى، والإنتاج, وبالتالى فإن الاستيراد يكلفنا فاتورة كبيرة كل عام، حيث يغطى الإنتاج نحو 85% من الاستهلاك, ونستورد 15%.

قال: هل هناك علاقة بين التفكير فى إقامة مدينة للدواء، وانتشار جائحة «كورونا»؟

قلت: التفكير فى إنشاء مدينة الدواء بدأ منذ 6 سنوات، وجائحة «كورونا» ظهرت منذ عام, ورغم ذلك، فإن جائحة «كورونا» أكدت أهمية تلك الفكرة الاستباقية، التى تبناها الرئيس عبدالفتاح السيسى منذ بدء توليه مسئولية رئاسة الدولة.

لقد سعدت، أمس، بالمشاركة فى تغطية ومتابعة أحداث افتتاح أول مدينة متكاملة لصناعة الدواء فى مصر، والمقامة فى منطقة الجبل الأصفر بمركز الخانكة فى محافظة القليوبية.

المدينة مقامة على أحدث النظم العالمية, وتستهدف الارتقاء بصناعة الدواء, وسد الفجوة بين الاستهلاك والإنتاج, وفى الوقت نفسه، اقتحام مجالات إنتاج أدوية الأمراض المزمنة، والخطيرة, وكل أصناف الأدوية, بهدف توفيرها للمواطن المصرى بأعلى جودة, وبسعر معقول يقل عن مثيله المستورد.

رئيس الجمهورية كان واضحا، كعادته، بالأمس، حينما أكد ضرورة اقتحام كل مجالات الصناعات الدوائية الحديثة، مثل أدوية السرطانات, ومشتقات البلازما.. وغيرهما من الأدوية، التى تتطلب تكنولوجيا متقدمة, والأهم من ذلك، تأكيده ضرورة اقتحام صناعة الخامات الدوائية، وبنسبة فعالية 100%، بحيث لا تقل عن أرقى الدول فى هذا المجال.


لمزيد من مقالات عبدالمحسن سلامة

رابط دائم: