رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هوامش حرة
أزمة الأراضى بين الزراعة والبناء

هذه قضية شائكة ولها أطراف كثيرة ووصلتنى حولها عشرات الرسائل من أصحاب الأراضى التى زرعوها وأقاموا فيها ثم تحولت من الزراعة إلى البناء وهم مطالبون الآن بدفع مبالغ طائلة رغم أنها مسجلة ومزروعة أضعها أمام د.مصطفى مدبولى رئيس الوزراء..

< أحييكم على التصدى لما يمس المصريين من ظلم وإجحاف..خاصة على يد الأجهزة التى خلقت لكى تسهل من أمورهم وتقضى حوائجهم وتنظم شئونهم فيما بينهم ومع الدولة..للأسف ما تفضلت بشرحه عما يجرى مع ملاك جمعية عرابى يتكرر بالأسوأ كثيرا مع قاطنى جمعية الثورة الخضراء الزراعية التى أنشئت منذ أكثر من ٥٠ عاما..على أرض صحراوية قاحلة غرب القاهرة لا تصلح فيها الآبار لارتفاع ملوحة المياه وصعوبة الوصول إلى أعماقها..تصلها المياه عبر أنبوب يمتد عدة كيلومترات من منطقة ابو رواش القريبة من جمعية الثورة الخضراء الزراعية وطالها التوسع العمرانى مثل جمعية عرابى..حيث أصبحت تحت ولاية مدينة الشيخ زايد المزدهرة منذ عام ٢٠١٧.. تفاءل ملاك المنطقة خيرا بمظلة المدينة حتى صدموا برسالة نصية من جهاز المدينة على تليفوناتهم المحمولة يستدعيهم للتنازل عن نصف أرضهم مقابل الحصول على المرافق..ومنذ ذلك اليوم المشئوم وحتى الآن يرفض الجهاز قبول فتوى مجلس الدولة ببطلان قرار الاستيلاء على الملكية الخاصة التى يحميها القانون والدستور..

أحمد أبو شادى

عن ملاك جمعية الثورة الخضراء الزراعية بالشيخ زايد

< هذا ما حدث معنا فى أرض فى الطريق الصحراوى ومنذ عام ٢٠٠٣ وحتى الآن وإحنا دايخين ٢٥٠ دوخة.. بدأنا مع هيئة التعمير التابعة لوزارة الزراعة وعملوا معاينة ودفعنا رسوم المعاينة..وبعدها بسنة نقلوا الموضوع للمهندس إبراهيم محلب..وكررنا نفس الإجراءات والرسوم وبعدها بسنتين نقلوا الموضوع لمحافظة الجيزة وكررنا نفس الإجراءات والرسوم.. وبعدها نقلوا الموضوع للمهندس شريف إسماعيل نفس الحكاية ثم حولوا الموضوع لهيئة المساحة بالجيزة وتم تكرار نفس الإجراء من معاينة وزيارات عديدة لمكاتب الهيئة ورسوم معاينة ومحايلة..ومنذ ٣ أعوام نقلوا الموضوع مرة خامسة لمدينة سفنكس الجديدة التابعة لوزارة الإسكان التى لم تعترف بأى من الإجراءات سابقا ولا رسوم تم دفعها لمصالح حكومية تابعة لجمهورية مصر العربية.. بالإضافة إلى طلبهم أسعارا جديدة لقطع الأراضى بمبالغ مغالى فيها جدا..أين التنمية الإدارية ونظم الديجيتال?!.

برى رؤوف

[email protected]
لمزيد من مقالات فاروق جويدة

رابط دائم: