رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فرحة حفيدة شيخ الأزهر .. من مدارس «الراهبات» إلى أبحاث الخلايا الجذعية

كتبت ــ هبة على حافظ
د.فرحة الشناوي

الدكتورة فرحة مأمون الشناوى حفيدة الشيخ محمد مأمون الشناوي، شيخ الأزهر الشريف السابع والثلاثين، وهى أول سيدة تشغل منصب عميد كلية الطب بجامعة المنصورة، ومؤسس ومدير مركز أبحاث الخلايا الجذعية والحبل السرى بالجامعة، وشغلت منصب مقرر المجلس القومى للمرأة لإسهاماتها فى تبنى قضايا المرأة والعمل على تأهيل المرأة، وأول سيدة تتولى منصب نائب رئيس جامعة المنصورة، وأخيرا اختارها الرئيس عبدالفتاح السيسى لتكون عضوة فى مجلس النواب تقديرا لمجهوداتها العلمية والاجتماعية.

بدأت الدكتورة فرحة حديثها قائلة: نشأتى الدينية أثرت فى حياتى العملية بشكل واضح، واكتسبت من جدى الشيخ محمد مأمون الشناوى العديد من الخصال الطيبة أهمها تدبر القرآن وتفهم معانيه وتعلم أسس الدين السليمة دون تعصب، والبعد عن الزيف والنفاق وإتقان العمل، وتابعت : خير مثال على عدم التعصب، انه عندما جاء سن الالتحاق بالمدرسة اختار لى والدى رحمة الله عليه، مدرسة راهبات «العائلة المقدسة» للالتحاق بها، وذلك إيمانا منه بأن مدارس الراهبات تجيد تعليم الانضباط السلوكى والأخلاقيات بجانب العلوم الدراسية المختلفة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق