رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هوامش حرة
حوار رئيس مجلس الوزراء

منذ فترة وأقلام كثيرة تدعو للحوار وأن يواجه كبار المسئولين ما يطرحه المواطنون من التساولات والمخاوف.. وكان الرأى العام حائرا أمام مشروعات تطوير القاهرة.. خاصة أن الحكومة دخلت فى أكثر من مشروع فى ميدان التحرير ومصر الجديدة وشاطئ النيل وماسبيرو والعجوزة وعين الصيرة.. وكلها مشروعات غيرت الكثير من وجه القاهرة القديمة.. وهنا كانت أهمية الزيارة التى قام بها د. مصطفى مدبولى للقاهرة القديمة.. وهى تراث حضارى لا يعوض وقد دار حوار بين المواطنين فى هذه المناطق ود. مصطفى مدبولى شرح فيه خطة الحكومة لتطوير هذه المناطق.. وأكد أنه يعرفها جيداً وأنها تضم ٥٣٧ أثراً هى قلب القاهرة وأغلى ما فيها.. وأعترف رئيس الوزراء أن هذه الآثار تعرضت لإهمال شديد فى السنوات الماضية.. وأن الشائعات التى يطلقها البعض عن هدم هذه المناطق مغرضة.. لأن الحكومة وضعت خطة مدروسة لتطوير هذه المناطق.. خاصة أن العشوائيات تسللت إليها وغيرت طابعها التاريخى والمعمارى.. وقال د. مدبولى إن الحكومة سوف تبدأ فوراً فى تنفيذ خطة تطوير هذه المناطق.. ولا شك أن زيارة رئيس الوزراء والحوار الذى دار بينه وبين المواطنين فى هذه المناطق كان حواراً مثمراً.. وكان ينبغى أن يدور حوار فى كل المناطق التى شهدت عمليات التطوير فى مصر الجديدة والعجوزة وأن تستعين الحكومة بالخبراء فى كل مجال.. إن الحوار سوف يفتح آفاقا أوسع ويغلق أبواب الشائعات وقبل هذا فإن المشاركة الشعبية أفضل من الغموض الذى يحيط بقرارات كثيرة تتخذها الحكومة والناس لا تعلم عنها شيئا .. لقد كانت دعوتنا دائما لكبار المسئولين أن ينزلوا إلى الشارع ويسمعوا صوت الناس لأنهم أدرى بما يجرى حولهم.. كان حوار رئيس الوزراء مقنعاً وجاداً وأغلق أبواباً كثيرة للظنون والشائعات.. إن تطوير القاهرة انجاز كبير يحسب للحكومة ولهذا ينبغى أن تكون عملية تطوير القاهرة فرصتنا للحوار حول أفضل وسائل التطوير والمناطق التى تدخل فى هذا الإطار.. إن مثل هذه الزيارات لهذه المناطق ومواجهة الناس بالحقائق أقرب الطرق للشفافية، والحوار كان دائما أفضل الطرق للإقناع..


لمزيد من مقالات فاروق جويدة

رابط دائم: