رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كلمات حرة
بيت يكن!

يكن، هو عدلى يكن باشا، الذى نعرف من دروس التاريخ أنه سياسى مصرى بارز، من أصول تركية- ألبانية، وينتمى للأسرة العلوية، بدأ حياته السياسية عضوا فى الجمعية التشريعية (البرلمان) عام1913، وتولى وزارتى الخارجية والمعارف، ثم تولى رئاسة وزراء مصر ثلاث مرات، وأسهم فى تأسيس حزب الأحرار الدستوريين وكان أول رئيس له عام 1922. وبيت يكن، هو البيت أو المنزل الذى كان يعيش فيه عدلى يكن، ويقع الآن فى شارع سوق السلاح بالدرب الأحمر. ولأمور كثيرة، تحتاج للشرح والتفسير، تحول المنزل إلى خرابة وحوش لجزارة ، قبل أن تتم عملية رائعة لإعادة تأهيله وترميمه. لقد تعرفت على هذا كله من خلال جولة نظمتها لنا زميلتنا الرائعة بدفعتنا الذهبية (دفعة 1969) لكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، السفيرة سعاد شلبى، أمس الأول، الجمعة، لمتحف »بيت يكن« الذى أضحى متحفا جميلا يشع بعبق تاريخ فترة مميزة من تاريخ مصر الحديث. وهناك، شرفت بالتعرف على د.صلاح زكى أستاذ الهندسة بجامعة الأزهر، والمهندس د.علاء الحبشى، رئيس قسم العمارة بجامعة المنوفية، واستشارى ترميم وصيانة المبانى الأثرية، وزوجته المهندسة علا صلاح، التى غامرت مع زوجها بشراء المنزل المتهالك! لقد أسهموا جميعا فى ذلك العمل الرائع الذى أتصور أنه يجب أن يكون مقصدا لكل من يحب أن يتعرف على جوانب جميلة ومشرقة من تاريخنا المعاصر الذى تعرض لإهمال شائن. إن القاهرة القديمة ايها السادة متحف رائع كبير، وجدت مساكنها وقصورها وحواريها وشوارعها وازدهرت ، قبل دول كثيرة حولنا بعقود طويلة، ولكنها طمست تحت أكوام من الخراب والإهمال مع تكدس سكانى كارثى حول كل مكان- مهما كانت قيمته التاريخية والجمالية- إلى مساكن ومرافق عشوائية. لقد ذكرتنى زيارتى لبيت يكن بتلك الأمور كلها، عندما خرجت إلى زحمة الشوارع الضيقة المتربة التى تملؤها القمامة وتجوبها أسراب التوك توك!

Osama [email protected]
لمزيد من مقالات أسامة الغزالى حرب

رابط دائم: