رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

محمد الأتربى رئيس بنك مصر: حجم الأصول تخطى تريليون جنيه بمعدل نمو 27% وارتفاع صافى القروض بنسبة 24%

حوار - سارة العيسوى

إصدار 9٫4 مليون بطاقة ذكية و21٫8 مليار جنيه تعاملات التجارة الإلكترونية

 

 

حقق بنك مصر العديد من الإنجازات الهامة خلال العام الماضى على كافة أصعدة العمل المصرفى مما مكنه من حصد عدة جوائز عالمية واقليمية ،وتمكن البنك بقيادة محمد الأتربى رئيس مجلس الادارة من إحداث طفرة هائلة فى مجال التعاملات الإلكترونية فى اطار خطة الدولة للتحول الرقمى وتحقيق الشمول المالى إلى جانب نتائج الاعمال التى أكدت تصدر البنك فى قائمة العمل المصرفى وتعزيز مركزه المالى وريادته فى مجال القروض الكبيرة ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ،وفيما يلى نص الحوار مع محمد الأتربى رئيس مجلس إدارة بنك مصر ورئيس اتحاد البنوك المصرية:

 

ما هى أهم نتائج أعمال البنك وحجم الأصول والودائع ؟

اظهرت المؤشرات المالية العديد من النتائج المتميزة التى حققها بنك مصر ؛ فقد وصل إجمالي الأصول إلى 1.2 تريليون جنيه مقابل 967 مليار جنيه في العام السابق بمعدل نمو 27%، حيث ارتفع صافي القروض للعملاء إلى 336 مليار جنيه مقابل 272 مليار جنيه في العام السابق بمعدل نمو 24% نتيجة لنمو محفظة الأفراد والمشروعات الصغيرة بنسبة 59% ونمو محفظة المؤسسات الكبيرة والمتوسطة بنسبة 18%، و حققت محفظة الاستثمارات المالية نموا قدره 46%، حيث وصلت إلى 536 مليار جنيه مقارنة ب 367 مليار جنيه في العام السابق. كما شهدت ودائع العملاء نمواً بنحو 182 مليار جنيه لتصل إلى 928 مليار جنيه مقابل 746 مليار جنيه في 30 يونيو 2019 محققة بذلك معدل نمو 24%؛ نتيجة نمو شهادات الادخار بنسبة 47% وودائع لأجل وبإخطار بنسبة 33%.

ووصلت محفظة التجزئــة الى 54 مليار جنيه في 30/6/2020 مقابل 37.8 مليار جنيه في 6/2019 بزيادة قدرها 16.2 مليار جنيه علي العام السابق بمعدل نمو 43%.

ما هى أهم الانجازات فى مجال البطاقات الذكية وبطاقات الدفع الالكترونى؟

تخطى عدد البطاقات المصدرة 9.4 مليون بطاقة تعمل أغلبها بنظام الشريحة الذكية Smart Chip ليصبح بنك مصر في المركز الثاني في عدد بطاقات الدفع الإلكترونية بين البنوك المصرية، كما يصل عدد مواقع التجار المتعاقدين مع البنك عدد21٫-874 موقع بجميع محافظات الجمهورية، ووصل حجم معاملات التجار المتعاقدين مع البنك (آلات POS - نظام التجارة الإلكترونية (E-Commerce إلى ما يزيد علي 21.8مليار جنيه سنوياً.

توسع البنك فى تطبيق خطط الشمول المالى ،فما هى أهم ما تم إنجازه فى هذا الملف؟

يولي بنك مصر اهتماماً كبيراً بالشمول المالي ويعمل من خلال عدة محاور تماشياً مع خطة البنك المركزي و سياسات المجلس القومي للمدفوعات الالكترونية، و طرح البنك مجموعة متنوعة من منتجات تحويل المرتبات و بلغ عدد الشركات المتعاقدة مع البنك 1443 شركة بعدد بطاقات 969.5 ألف بطاقة وكذلك ما يزيد علي 62 ألف حساب. وذلك بخلاف تقديم خدمة السداد الإلكتروني للضرائب والجمارك، وتوسع البنك في اصدار المحفظة الالكترونية الخاصة ببنك مصر BM Wallet والتي بلغت نحو 700 ألف محفظة في 6/2020 ..

ويحتفظ بنك مصر بالمركز الأول للعام الخامس عشر على التوالي منذ بدء منظومة وزارة المالية لميكنة المرتبات في 2005، وذلك بين البنوك المشاركة في المنظومة بحصة سوقية بلغت 48% وبعدد بطاقات بلغ 2.6 مليون بطاقة تخص الجهات الحكومية المتعاقدة مع البنك وعددها 1400 جهة، كما بلغت قيمة المرتبات لكلا القطاعين العام والخاص ما يزيد علي 98.5 مليار جنيه سنوياً يتم تحويلها عن طريق البنك.

ماذا بشأن خطط التحول الرقمى ؟

بنك مصر قام باتخاذ خطوات عدة نحو التحول الرقمي منها على سبيل المثال؛ تحديث وتطوير خدمة الإنترنت البنكيBM Online، بإتاحة باقة جديدة من الخدمات المصرفية التي يمكن للعملاء الحصول عليها من خلال خدمة الإنترنت البنكي، هذا كما أطلق البنك لعملائه الخدمات البنكية الإلكترونية عبر الهاتف المحمول من خلال تطبيق الموبايل البنكي، ويُعد البنك من أوائل البنوك المقدمة لخدمة الدفع عن طريق الهاتف المحمول من خلال تطبيق محفظة بنك مصر «BM Wallet» ،كما قام بنك مصرمؤخراً ولأول مرة في مصر باستخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي؛ لتقديم خدمة Chat Bot«المساعد الآلي» من خلال موقعه الإلكتروني وذلك لخدمة العملاء على مدار الساعة.

كما يعد بنك مصر أول بنك يوفر تكنولوجيا الشراء من نقاط البيع والمواقع الإلكترونية برمز الاستجابة السريع QR Code لعملاء محافظ الهاتف المحمول، وكذلك قام البنك لأول مرة في مصر بميكنة الحصول على تمويل المشروعات متناهية الصغر من بنك مصر لتقديم الخدمة فورياً.

بنك مصر من البنوك المتطورة فى مجال الصيرفة الإسلامية .فما هى أحدث التطورات على هذا الصعيد؟

بنك مصر أول بنك من بنوك القطاع العام ينشئ فروعاً خاصة بالمعاملات المصرفية الإسلامية (كنانة)، والتي بلغ عددها 44 فرعاً منتشرة في جميع أنحاء مصر ، وارتفع حجم المحفظة الائتمانية بقطاع الصيرفة الإسلامية المباشرة وغير المباشرة في مجال التسهيلات المشتركة وائتمان الشركات والمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر إلى 15.1 مليار جنيه فى العام المالى الماضى مقابل نحو 8 مليارات جنيه فى العام السابق بزيادة قدرها نحو7.1 مليار.

وقد بلغت قيمــة محفظة التجزئــة المصرفية بقطاع الصيرفة الإسلامية 1.7 مليار جنيه في مقابل 927 مليون جنيه في العام السابق بزيادة قدرها 0.8 مليار جنيه عن العام السابق بمعدل نمو 88%.

بنك مصر يلعب دورا رئيسيا فى تمويل المشروعات الصغيرة ،فما هو حجم هذه المحفظة؟

يقوم بنك مصر بتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر من خلال فروعه المنتشرة بجميع المحافظات و بلغت قيمة محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة 36.4 مليار جنيه في يونيو 2020 مقابل 23.3 مليار جنيه في يونيو 2019 بزيادة قدرها 13.1 مليار جنيه وبمعدل نمو قدره 57%، وبلغ عدد عملاء محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة 184 ألف عميل في يونيو 2020 مقابل 121 ألف في يونيو 2019 بزيادة قدرها 63 ألف عميل وبمعدل نمو قدره 52 %.

و اشترك بنك مصر مع وزارة التنمية المحلية في برنامج «مشروعك» بهدف تمويل المشروعات متناهية الصغر والصغيرة من خلال الشباك الواحد بالوحدات المحلية المنتشرة على مستوى الجمهورية حيث تم اصدار قروض لعدد 99 ألف عميل بقيمة 9.9 مليار جنيه حتى نهاية العام المالى .

ما هى اخر الصفقات والقروض المشتركة؟

بالنسبة إلى تمويل الشركات الكبرى يعد بنك مصر من أكبر البنوك الوطنية الرائدة في تمويل كافة المشروعات بمختلف القطاعات، واستطاع بنك مصر خلال العام المالى السابق الانتهاء من ترتيب وتمويل والمشاركة في (9) عمليات تمويلية بإجمالي حجم تمويل يصل إلى 81.33 مليار جنيه وذلك في العديد من القطاعات مثل (الاستثمار العقاري، المقاولات، البترول والغاز، مواد البناء والخدمات المالية) وتبلغ قيمة ضمان التغطية لبنك مصر في تلك العمليات 32 مليار جنيه تقريباً.

و يسعى البنك حالياً لإتمام عدد 25 عملية تمويلية من العمليات التمويلية الكبرى المستهدفة وتحت الدراسة في عدة قطاعات مثل (الاستثمار العقاري، النقل البري والمواصلات، البترول والغار، الحاصلات الزراعية، الأسمدة، البتروكيماويات، المقاولات، التعليم، السياحة... وغيرها) وتبلغ قيمتها حوالي 120.32 مليار جنيه ، ويأتي ذلك تأكيدا لدوره باعتباره أحد البنوك الوطنية الرائدة في السوق المصرفي المصري.

بنك مصر له تاريخ طويل وحافل فى مجال المسئولية الاجتماعية ،فكيف تم تفعيل خبرات البنك فى هذا المجال خاصة فى ظل جائحة كورونا؟

يعد بنك مصر من أكبر البنوك التي لها باع في مجال المسئولية وهو أول بنك مصري مملوك للدولة يحصل على موافقة منظمة المعايير الدولية لتقارير الاستدامة (GRI) هذا كما حرص البنك مؤخرا على الانضمام للمبادرة المالية التابعة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لإطلاق «المبادئ المصرفية المسئولة»، والتي تستهدف تحقيق التنمية المستدامة والمسئولية الاجتماعية والبيئية للمؤسسات، وجدير بالذكر أن بنك مصر قام بإنفاق نحو 1.5 مليار جم في مجال التنمية المجتمعية للعام المالي 2019/2020.

ويلعب بنك مصر دورا رائدا في مجال المسئولية المجتمعية من خلال مؤسسته غير الهادفة للربح «مؤسسة بنك مصر لتنمية المجتمع» من خلال المشاركة في العديد من الأنشطة والمبادرات ذات الطابع الاجتماعي، والعمل على تحقيق الأفضل للمجتمع ،ففي مجال الصحة ورفع كفاءة المستشفيات قام بنك مصر بالعديد من المساهمات منها دعم مستشفى شفاء الأورمان بمبلغ 300 مليون جنيه من خلال تبني المرحلة الثالثة من المستشفى،و دعم مستشفى مجدي يعقوب للقلب الجديد بالقاهرة «حدائق أكتوبر»، كما شارك في دعم مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي لمكافحة مسببات العمى بمبلغ 80 مليون جنيه وذلك من خلال دعمه لمشروع «نور حياة» .

فى مجال التعليم قام بنك مصر بدعم مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا وافتتاح مبنى بنك مصر بالمدينة ، ويحرص البنك على توفير منح دراسية للطلبة المستحقين، كما قامت مؤسسة بنك مصر بتوفير فرص التعليم المتميز من خلال المنح الدراسية السنوية للدراسة بجامعة النيل تخصص الهندسة وإدارة الاعمال والتكنولوجيا الحيوية لحوالي 73 طالب وتقديم منح للدراسة بمراكز التعليم الفني المطورة لعدد 35 طالبا من فاقدي الرعاية الاسرية وغير القادرين بإمبابة وكفر الزيات ومحرم بك ومنح دراسية لعدد 16 طالبا بمدرسة السويدي للتعليم الفني.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق