رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هوامش حرة
ليالى الشتاء الطويلة

كنت فى زمان مضى أحب فصل الشتاء كان فصلا يختلف عن كل الفصول الأخرى.. كانت الأمطار رقيقة ونحن نغتسل من همومنا فيها وكنا نشعر بشيء من الدفء وكانت أم كلثوم تحمل إلينا مشاعر حب.. وكانت الأسرة تجتمع على موائد الطعام.. كان قليلا وبسيطا ولكنه يكفى كانت الأمطار تهبط على الحقول الخضراء وتنتشى الأشجار والمزارع وكأنها فى ليلة عرس جميلة..لا أدرى تقطعت الجسور بينى وبين الشتاء وتغيرت أحواله ولم يعد كما كان وأنا أيضا فقدت الإحساس بدفء لياليه وزادت برودة الأشياء والأماكن والبشر حتى الأمطار الناعمة الرقيقة تحولت إلى براكين غاضبة واقتحمت السيول الشوارع والبيوت وأصبح الشتاء فصلا ثقيلا مدمرا حين يقتلع الأشجار والحقول والأماكن.. ليس هذا هو الشتاء الذى أحببناه وعشنا معه أجمل ذكرياتنا دفئا وإحساسا لم يعد الشتاء فصل المشاعر الرقيقة أصبح فصلا صاخبا مجنونا وتبدلت لياليه وازدادت وحشة وخوفا.. لم يكتف الشتاء بأن يحرمنا من دفء البشر والأماكن والأشياء ولكنه أرسل إلينا شبحا ثقيلا يقتحم أخر ما بقى من زمان البهجة جاءت كورونا وتسللت إلى البيوت فى رحلة عذاب وحشية.. وتجمع الناس فى البيوت فى حالة خوف يحاصرهم سجن اختيارى ثقيل وما بين شتاء طويل وسجن اختيارى ثقيل تحاول أن تبحث عن فصل جميل حمل لك يوما مشاعر من الدفء والجمال.. وتسأل كيف تبدل الدفء وأصبح وحشه وكيف صار الأفق البعيد زنزانة مخيفة هل هى كورونا أم هو الخوف أم هى الليالى الطويلة فى فصل كنا نحبه يوما وأصبح عبئا ثقيلا موحشا.. اشعر بحزن شديد لأن الشتاء الذى أحببت لم يعد كما كان وأنا أيضا لم اعد ذلك الإنسان القديم.. ترى ما الذى تغير الفصول أم المشاعر أم الأماكن أم البشر أصعب الأشياء إن تقف حائراً أمام سؤال لا تجد له إجابة أفتقد زمان دفء مضي.. وفيروز تغنى رجعت الشتوية والست تصدح هلت ليالى القمر فلا شتاء ولا قمر.. لعن الله كورونا فقد غيرت كل شىء فى حياة الناس وتحول العالم إلى سجن كبير..

[email protected]
لمزيد من مقالات فاروق جويدة

رابط دائم: