رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فى الموضوع
جرس كورونا ضرب ضرب!

يتزامن مع عودة المدارس بدءا من اليوم، ارتفاع معدلات الإصابة بأمريكا وبريطانيا وفرنسا التى أغلقت عشر مدن بالكامل بعد ان تفوقت الاصابات عن اعدادها فى المرة الأولي، الأمر الذى يتطلب اليقظة والحذر من تسلل الموجة الثانية الى بلادنا بعد ان أكدت منظمة الصحة العالمية انتقال العدوى عبر الهواء مباشرة بعد فتح الأجواء بيننا وبينهم . والحاصل هنا ان اعداد المصابين كانت تحت المائة ثم ارتفعت فى الاسبوعين الماضيين بالعشرات فوقها، وأخشى ما نخشاه ان تأخذ طريقها الى التصاعد مرة اخرى مع قدوم فصل الشتاء بنزلات برده المعتادة التى قد تتحول الى كورونا قاتلة.  يجرى هذا مع انتشار اللامبالاة ووضع الكمامة اسفل الدقن او فى الجيب لاستخدامها على فترات فى ظل اختفائها داخل وسائل المواصلات والتجمعات الكبيرة فى الأفراح والمولات، ورجوع السلام بالأيدى والأحضان، الأمر الذى يشى باحتمال خطر قادم يجب ان نحطاط منه بدءا من الآن.  وفى ذات السياق اذا كانت وزارة الصحة قد أعادت فتح المستشفيات لعلاج المصابين، وقيام وزارة التعليم بإعلان قواعد غلق المدارس حال انتشار الأصابة بداية بالفصل الواحد مرورا بكامل المدرسة، وانتهاء بعزل القرية او المدينة، لذا يجب علينا اسرة ومجتمعا ان نأخذ بإجراءات الوقاية وسبل المتابعة تطبيقا للقاعدة الصحية القائلة (الوقاية خير من العلاج).  وفى المقابل ينبغى ان تقوم كل محافظة بتشكيل لجنة لادارة الأزمة من المتخصصين والفنيين استعدادا للمواجهة بتطبيق القواعد الصحية والضوابط اللازمة داخل المدارس باعتبارها الوسيط الأسهل لنقل العدوى مع اختلاط ١٢ مليون تلميذ، معظمهم معرضون للإصابة فى غياب الاحتياطات الواجبة. 

لذلك وجب التحذير مع عودة الدراسة قبل ان نقول (جرس كورونا ضرب ضرب).


لمزيد من مقالات عبد العظيم الباسل

رابط دائم: