رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

العثور على المقر السرى لجيمس بوند

مازالت أسطورة العميل السرى جيمس بوند المقلب بالعميل «007» تثير فضول الكثيرين بعد 67 عاما منذ ظهورها فى الأدب الإنجليزى على يد الكاتب البريطانى «إيان فلمنج» والذى عمل لفترة طويلة فى المخابرات البريطانية مما ألهمه ابتكار شخصية الجاسوس البريطانى الخارق عبر أول رواية وهى «كازينو رويال», حيث كتب فلمنج عدة روايات وقصص قصيرة من بطولة بوند خلال حياته حتى مماته فى 1964, ثم تابع التأليف الأدبى لروايات ومغامرات بوند عدة كتاب مثل كينغسلى أميس, جون بيرسون، جون غاردنر، ريموند بينسن وتشارلى هيغسون. إلا أن شهرة بوند الحقيقية تحققت بشكل أساسى عن طريق السينما من خلال أربعة وعشرين فيلما بالإضافة لإنتاجين سينمائيين مستقلين ومسلسل أمريكى مستمد من روايات فلمنج.

وقد حققت شخصية جيمس بوند شهرة واسعة لكل من تصدى لتجسيدها على الشاشة حيث جسد شخصيته سبعة من اشهر نجوم هوليوود بداية من النجم بارى نيلسون 1954، جورج لازينبى «1969», تيموثى دالتون منذ 1987حتى 1989 ثم بيرس بروسنان منذ 1995 وحتى 2002 ودانييل كريغ منذ 2006 حتى اليوم. أما أشهر من قدم شخصية «بوند» على الشاشة كان النجمان الكبيران شون كونرى أعوام «1962 و1967و1983و1971» وروجر مور أعوام منذ 1973وحتى 1985.

ولكن قد يصل الإعجاب بالشخصيات الدرامية الى درجة الولع و هذا ما رصدته جريدة «لوفيجارو» الفرنسية حيث قام أحد المؤلفين البريطانيين يدعى ويليام بويد بإعادة قراءة السلسلة التى كتبها ايان فليمنج بأكملها حتى استطاع من خلال احداث رواية «سولو» أن يحدد المقر الذى كان يختبىء فيه الجاسوس البريطانى فى «25 ويلينجتون سكوير»، فى تشيلسى وهو عبارة عن شقة بها غرفة معيشة طويلة بنوافذ كبيرة, وقد اعلن ذلك فى الملحق التليفزيونى لجريدة التايمز على الرغم من ان إيان فليمنج كتب فى الخمسينيات والستينيات مجموعة من أربعة عشر كتابًا عن جيمس بوند، بما فى ذلك قصتين قصيرتين، لكنه لم يكشف أبدًا عن المكان الذى كان يقيم فيه. يقول الكاتب ويليام بويد صاحب التقرير انه بعد مراجعة العناصر المعروضة فى الأعمال المختلفة فى السلسلة، يصور فليمنج منزل جيمس بوند على أنه «شقة مريحة تطل على ساحة مزروعة بالأشجار، بجوار طريق كينجز بشارع تشيلسى الشهير.

استخدم ويليام بويد الوصف الوارد فى رواية «عملية الرعد» «1961» حيث اكتشف ان الشقة لم تكن على بعد مسافة قصيرة بالسيارة من هايد بارك, اما من أجل تحديد الرقم الصحيح للبناية، فقد نظر المؤلف البريطانى بعد ذلك فى الحياة الشخصية لإيان فليمينغ مؤلف روايات «جيمس بوند»، حيث عاد الى وقت عمله كمراسل لصحيفة صنداى تايمز, فأدرك أن أحد زملائه، الناقد الأدبى «ديزموند ماكارثى»، قد عاش فى 25 ساحة ويلينجتون, وكان معروفًا أنه وزوجته من الذين غالبًا ما يفضلون ان يتكون منزلهم من غرفة معيشة واسعة, ويرجح وليام بويد ان الكاتب يانج فليمينج قد حضر العديد من المناسبات فى منزل الزوجين «ماكارثى» مما جعله يستوحى وصف المخبأ السرى لعميله الاسطورى «جيمس بوند».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق