رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

رجاء حجاج.. رائدة العمل الخيرى والاجتماعى

حينما تصبح حياتك رسالة في العطاء والخير والوطنية فإنها لا تنتهي بوفاتك..لأنك ستصبح قدوة تحتذي بها الأجيال جيلا بعد جيل. وأنا أتحدث هنا عن مسيرة امرأة مصرية قدوة واستثنائية وعظيمة ومحترمة كرست حياتها كلها من أجل العطاء للخير وللغير..انها امي الحبيبة رجاء حجاج التي رحلت عن عالمنا منذ ايام..كانت عاشقة لوطنها منذ صغرها وهي تنحدر من أسرة مصرية عريقة ولدت في مدينة القاهرة ونشأت منذ نعومة أظفارها علي حب الوطن فكانت وهي صغيرة تنقل رسائل بين الضباط الاحرار. وعندما كبرت ترجمت هذا الحب لوطنها الي عطاء متواصل ومستمر في كل المجالات التي تخدم وطنها فتطوعت في جمعية الهلال الأحمر المصري فكانت تزور جرحي حرب اكتوبر مع السيدة جيهان السادات لتخفف عنهم وتساعد في رفع روحهم المعنوية ..ثم كان زواجها من المفكر والكاتب الصحفي والفيلسوف المصري الأشهر انيس منصور فاستمرت في رحلة عطائها للخير وللمجتمع حيث تم انتخابها رئيسة لمجلس ادارة جمعية هدي شعراوي, وهنا أصبحت في موقع المسئولية المجتمعية فتحول عملها إلي رسالة تقوم بها في العمل الخيري الاجتماعي بشكل مؤسسي ..وبدأت منذ سنة 1985في تنفيذ خطة طموح متكاملة لتجعل من الجمعية مركزا للإشعاع الثقافي والاجتماعي واكبر قلعة للخير والعطاء والنهوض بالنساء الاكثر احتياجا باسلوب علمي حديث ونجحت في ان تجعلها من اكبر الجمعيات النسائية للعمل الخيري والاجتماعي في مصر بل وفي العالم العربي. وكانت تضم بين عضويتها حفيدة هدي شعراوي وبعض السيدات الفضليات من كبار السن فبدأت في تنمية عضويتها حيث ضمت اليها مجموعة من السيدات المصرياتً من أجيال عديدة. وهكذا دخل في عضويتها مئات من النساء اللاتي تطوعن للعمل الخيري والاجتماعي.. ثم قامت بترميم وتوسيع مباني الجمعية. وأسست اول متحف لتراث ولمقتنيات هدي شعراوي. ثم أسست أول مكتبة ثقافية تضم 4200كتاب لمشاهير الكتاب.. ثم اسست اول مكتبة لكتب الكاتبات المصرياتً الشهيرات مع صور ونبذة عن كل منهن.. وأسست نظام كفالة للأطفال الأيتام وتجهيز عرائس غير قادرات وأقامت دارا للمغتربات. وكانت تقيم الفعاليات الثقافية والاجتماعية المتنوعة بهدف نشر الوعي بدور المرأة وأهمية مشاركتها في تنمية المجتمع.. وكانت تقيم حفلا سنويا وبازارا خيريا يحضره حشد من صفوة سيدات المجتمع. كما قامت بتكريم عدد من رموز المرأة علي مدي عدة سنوات وعندما حدثت محنتها الصحية بإصابتها بجلطة في المخ في 1999اصابتها بشلل في جانب جسدها الايمن الا أنها ظلت شعلة خير وعطاء تقيم الانشطة والفعاليات الخيرية والاجتماعية لمساعدة الاكثر احتياجا وتنفق من مالها الخاص لدعمهن وتحرص سنويا علي استضافة اطفال من اكثر من 10دور للايتام للاحتفال بهم في يوم اليتيم.. أمي رجاء حجاج العظيمة المصرية القدوة المؤمنة رائدة الخير والعطاء والجمال والرقي والقيم والوطنية ..ستظلين قدوة ومثلا اعلي نحتذي به وستظلين معنا بفكرك وأعمالك العظيمة لوطنك والباقية لتنير لي طريقي الي ان يحين موعد لقائي بك..


لمزيد من مقالات منى رجب

رابط دائم: