رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

« قلعة قايتباى ».. ممشى سياحى ومعرض مائى مفتوح

إسلام أحمد فرحات

تحول مشروع تدعيم وتطوير أعمال الحماية لقلعة قايتباى والمنطقة المحيطة به، من مشروع هندسى بحت للحماية من هجوم الأمواج البحرية العاتية، والتى كانت تهدد بانهيار القلعة التى تعد أحد أهم الآثار والمعالم التاريخية بالإسكندرية، إلى منطقة جذب سياحى عالمى بنهاية العام الحالي.

المهندس عاشور راغب، رئيس هيئة حماية الشواطئ، يؤكد أن المنطقة تتحول بفضل أعمال التطوير، التى تتم على قدم وساق لحماية الشواطيء، إلى مزار سياحى يتضمن إقامة رصيف وممشى بحرى بطول 550 مترا، ليحيط بالقلعة الأثرية، بتكلفة إجمالية للمشروع تصل إلى 235 مليون جنيه.

فيما تكشف المهندسة سلوي عبد الفتاح، مدير المكتب الفنى لرئيس هيئة حماية الشواطئ، أن الممشى سيحتوى على بانوراما ومعرض مائى مفتوح لمشاهدة الآثار الغارقة، والتى خلفها «تسونامي» قبرص، الذى شهدته المنطقة منذ أكثر من مائتى عام، حيث كانت منطقة القلعة ميناء بحريا، وأدى الارتفاع الكبير فى الأمواج ومياه البحر المتوسط إلى غرق المراكب، وكذلك تحتوى الآثار الغارقة على أشياء تخص الحملة الفرنسية، بالاضافة إلى قطع أثرية رومانية، مشيرة إلى أن المترددين على المنطقة والسياح يستطيعون مشاهدة تلك الآثار الغارقة من خلال غرف أو مراكب زجاجية. وأضافت أنه يتم حاليا استكمال إنشاء ممشى معلق على حوامل فوق مياه البحر، كما يتم إنشاء مدرج ليتمكن الزوار والمصيفون من الاستمتاع بشاطيء البحر، و ممارسة رياضة الغوص والسباحة.

ومن جانبه، يؤكد المهندس محمد حسن، رئيس الإدارة المركزية لمشروعات البحر المتوسط بهيئة حماية الشواطئ، أنه سيتم الانتهاء من تنفيذ العديد من مشروعات حماية الشواطئ المصرية من النحر والتآكل على امتداد أكثر من 3500 كيلومتر على البحرين المتوسط والأحمر، منها إنشاء سلسلة من الحواجز الغاطسة واللسان الغربى والرصيف البحرى لحماية ساحل وكورنيش الإسكندرية من مشكلات النحر والغمر بمياه البحر، واستعادة الشاطئ بالمنطقة من بئر مسعود حتى المحروسة بطول  كيلومترين، وذلك بتكلفة 188 مليون جنيه.

وتوضح المهندسة عزة عبد الحميد، مدير عام حماية شواطئ غرب الدلتا، أنه يتم حاليا استكمال إنشاء سلسلة من الحواجز الغاطسة واللسان الغربى والرصيف البحرى لحماية ساحل وكورنيش الإسكندرية من مخاطر الفيضان البحري، فضلا عن تدعيم وتطوير أعمال الحماية امام كورنيش المنشية، لحماية منطقة كورنيش الإسكندرية أمام مجمع المحاكم بالميناء الشرقى من الأمواج، ولتجنب غرق منطقة الكورنيش.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق