رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«مصحف» سعد حشيش.. المرشح لعضوية «جينيس»

كتبت ــ سامية توفيق
مصحف سعد حشيش

عكف الخطاط المصري سعد محمد حشيش، ابن محافظة الغربية ، علي تعليم نفسه بنفسه بعد أن ترك المدرسة في وقت مبكرا جدا من المرحلة الابتدائية.

وقتها لم يجد من يدعمه في مساعيه لتعلم القراءة والكتابة، لكنه أصبح اليوم صاحب أكبر مصحف مكتوب بخط اليد في العالم.

ثلاث سنوات استغرقها الخطاط المصري في كتابة مصحفه الذي بلغ طوله 1100 متر في محاولة منه أن يدخل هذا المصحف موسوعة «جينيس» الدولية للأرقام القياسية. خاصة وأن هناك رقما قياسيا سابقا لأكبر مصحف مطبوع في العالم يصل وزنه إلي نحو 552 كيلو جراما. ولكن لم يتحقق حتى الآن، أي تسجيل رسمي لأكبر مصحف مكتوب بخط اليد في العالم.

وأوضح حشيش أن المصحف حجمه لا يقوي على حمله أحد، لذلك تم وضعه في صندوق خشبي طويل. ويتم طي صفحاته من خلال «اسطوانتين» أعلي وأسفل الصندوق، الذي تكسوه زخارف متشابكة ونقوش تبدو جذابة ومريحة للعين.

لم تكن هذه السابقة الأولى بالنسبة لحشيش، فقد سبق أن أتم مصحفا سابقا يصل طوله الي 700 متر ليصبح أطول وأكبر مصحف مكتوب بخط اليد في العالم قبل إنجازه الأخير. كما سبق له أن خط بيده عشرات المصاحف علاوة علي تأليفه العديد من الكتب عن تاريخ الازهر وذلك بالإضافة إلى كتابة مخطوطات عن الأقوال المأثورة والحكم عن مختلف دول العالم حيث جمع في هذا الكتاب، أقوال 125 شخصية من حول العالم، وذلك بالاستفادة من مكتبته التي تحتضن أمهات الكتب والنوادر من المؤلفات المتاحة أمام أهل قريته لمن يريد الاطلاع عليها دون مقابل.

ويأمل حشيش أن تبادر جهات حكومية أو خاصة في مساعدته للتسجيل في موسوعة جينيس، موضحا أنه لا يبخل بكل ما يملك في كتابة هذه المصاحف وزخرفتها حيث يستعين في كتابتها بمواد يقوم بشرائها من العطارين ويصنع منها الحبر المعد خصيصا لأعماله.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق