رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الزوج المتنمر.. شخصية ضعيفة

سحر الأبيض

تتردد أحيانا بين الزوجين عبارات سلبية تندرج تحت وصف «التنمر»، وقد تشكل عائقا أمام مستقبل الأسرة وسببا فى فشل العلاقة الزوجية، وغياب التراحم والمودة مما يؤدى إلى الخرس الزوجي، والاكتئاب الأسري، بينما يؤكد خبراء العلاقات الزوجية أنه يمكن أن تحل مشكلة التنمر هذه ما دامت هناك رغبة من الطرفين للقضاء عليها.

تقول منى محمد مهندسة: ترتبط شخصية زوجى بأنه يحب أن يكون زين المجالس، وان ينجذب السامعون إليه كالمغناطيس، ولذا يلجأ إلى «أسلوب السخرية» من الآخرين، وفى إحدى المناسبات أخذ يعلق على ملابسى بأسلوب ساخر لكى يضحك الجالسون وعندما غضبت ثار عليَّ واتهمنى بالتخلف وعدم فهمى لشخصيته واتباع الأسلوب العصرى فى الحديث، وعندما لجأت الى أسرته وجدت أن هذا الأسلوب بالنسبة لهم هو أمر معتاد عليه!

من جهتها تقول سمر عبيد «مدرسة»: لا أتوقف عند موقف بعينه فكل حياتى الزوجية مواقف مهمة وحيوية بالنسبة لي، ولكن أكثر المواقف إيلاما كان فقدانى جنينا بسبب ضرب زوجى لى ففى بداية الحياة الزوجية كان يستخدم اسلوب الضرب من أجل الدعابة ولكن مع استمرار الحياة الزوجية تحول إلى غضب وعنف للتعبير عن نفسه من خلال إسقاط مشاعره عليَّ دون مراعاة مشاعري. وفى إحدى المرات تعرض لمشكلة فى العمل فتعامل معى بأسلوب العنف اللفظى وعندما طلبت منه الهدوء للتفاهم استخدم العنف الجسدي!

وتعليقا على المشكلة والنماذج السابقة يقول أحمد الشريف - المختص فى الإرشاد الأسرى والعلاقات الزوجية : إنّ الأصل فى الزواج أنه علاقة سامية قائمة على الحب والاحترام والتراحم والمحبة.

ويوضح أن التنمر شكل من أشكال العنف، والإساءة، والإيذاء، الذى يكون مُوجَّهًا من شخص، الى الأقلّ منه قوّة، سواء كان بدنيًّا، أو نفسيًّا. مضيفا أن التنمر الزوجى لا يختلف عن مفهوم التنمر العام إلا أنه يكون فى الحياة الزوجية عبارة عن شكل من أشكال الإساءة والإيذاء.

ويضيف أن علامات التنمر قد تظهر على الرجل فى فترة الخطبة لأنه تعرض لهذا السلوك فى طفولته، أو نتيجة التربية السيئة منذ الطفولة، حيث يكون قد عاش فى جو عائلى يسوده العنف والقسوة وإشعار أهله له بأنه بلا قيمة، الأمر الذى يضعف ثقته بنفسه، ويجعله عندما يصبح زوجا يميل إلى السيطرة على زوجته من أجل تعويض النقص الذى يشعر به وهو صغير أو التدليل الزائد بأن يسمح له باللعب من خلال استخدام العنف أو الألفاظ للتعبير عن مشاعره، فيتولد لديه شعور بالتميز عن الآخرين إذا اتبع هذا الأسلوب، وفى بعض الأحيان قد لا تظهر سلوكيات التنمر إلا بعد الزواج، نتيجة لتعرض الزوج إلى بعض الضغوط النفسية وسببها الإحساس الدائم بعدم الأمان والاستقرار.

ويشير إلى أن من علامات التنمر كذلك كثرة اللوم، والصوت العالي، والغضب الدائم، والانتقاد المستمر للشكل أو اللباس أو أسلوب الأكل، والعصبية والعنف الجسدى أو اللفظي، والاختلاق الدائم للمشكلات اليومية، والتجاهل المتعمد، والامتناع عن الخروج والمشاركات العائلية.

ومن هنا ينصح د. الشريف الزوجة بمعرفة السبب الذى أدى إلى ظهور سلوك التنمر على زوجها، ومحاولة مساعدته ودعمه نفسيًّا لتخطى الضغط أو الأزمة التى يمر بها، والتى أدت لجعله شخصًا متنمرًا، وإعطائه فرصة البدء بالحديث، وأن تحاول الاختصار فى كلامها، وإجراء حوار هادئ معه.

ويضيف: من المفيد أن ينشغل الزوج بمزاولة أى هواية يحبها كرياضة المشى أو لعب كرة القدم، وإشراكه ببعض الأمور فى البيت كشراء المستلزمات وإشعاره بأهميته ومحاولة استيعاب ما يمر به من متاعب.

ويؤكد أهمية وقوف الزوجة أمام زوجها من أول موقف تنمر منه، لأنّ ذلك من شأنه أن يساعده على تغيير أفكاره وسلوكه الخاطئ، كما سيساعد الزوجة على إيجاد وسيلة لتجاوز هذه الأزمة، وتخطيها بأقل الأضرار.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق