رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

من القلب
معهد الإذاعة والتليفزيون

> يظل ماسبيرو هو مدرسة الإعلام ذا القيمة والمهنية والاحترافية والتأثير مهما تغيرت الظروف واختلفت الأجواء المحيطة به، فهذا الصرح القوى هو أهم نافذة صنعت التاريخ الإعلامي، بل والأكثر تاثيرًا فى العالم العربي، بتاريخ صنعه منذ نشأته ليشفع له أن يبقى واقفًا شامخا، ماسبيرو يضم صروحا إعلامية منها معهد الإذاعة والتليفزيون الذى تم تأسيسه منذ عام 1953وأسهم فى تدريب رواد الإذاعة المصرية فى بدايتها وجميع مذيعى التليفزيون المصرى مع بداية نشأته، ليظل بيت الخبرة الذى يقدم التدريب والتثقيف الفكرى والإدارى بشكل عصرى للإعلاميين مع تنمية مهاراتهم بما يفيد الإعلام المصرى وتطوير الشاشات والإذاعات، ولا يمكن إغفال أهمية العملية التدريبية التى يجب أن تكون متطورة ومواكبة لكل ما يحدث من مستجدات فى الإعلام.

ومن هنا جاءت أهمية معهد الإذاعة والتليفزيون ودوره القوى الذى يواصله بنجاح بقيادة المخرج د.خالد فتح الله أحد أبناء ماسبيرو المتميزين الذى استطاع بنجاح أن يصنع طفرة به منذ توليه رئاسته بحرصه الدائم على استقدام الخبرات الوطنية والمتخصصين وأصحاب الفكر المستنير لتقديم محاضراتهم فى دورات تدريبية تسهم فى الارتقاء بمستوى الكوادر الإعلامية وتنمية قدراتها ومهاراتها.

النجاح الذى يشهده المعهد نتاج جهد فريق عمل يرأسه د.خالد فتح الله صاحب الخبرات المتعددة فى الإخراج والكتابة والحاصل على الدكتوراه فى الإعلام والرئيس السابق للقناة الثالثة، وهو ما ميزه عن غيره فى بلورة رؤى جديدة تسهم فى توسيع نشاطات المعهد وإعادة وجوده القوي، وفتح أبوابه لتدريب كل راغبى التأهيل والتدرب على حرفية المهن الإعلامية بعد أن كان مقصورًا على العاملين بماسبيرو فقط، فأصبح يمثل أحد موارد الدخل، للهيئة الوطنية للإعلام.

[email protected]
لمزيد من مقالات فـاطمــة شــعراوي

رابط دائم: