رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مبادرات حكومية تكنولوجية لتطوير التعليم

نيڤين شحاتة

استعدادات على قدم وساق تقوم بها وزارة التربية والتعليم لإطلاق عدد من المبادرات التى سيتم تنفيذها لتطوير المناهج والعملية التعليمية فى المرحلة المقبلة حيث يهتم برنامج الحكومة حاليا بتطوير منظومة التعليم والارتقاء بجودة العملية التعليمية، ومن أجل ذلك تمت زيادة الاعتمادات المتوافرة لوزارة التربية والتعليم، وزيادة موازنة هيئة الأبنية التعليمية.

ومن أبرز هذه المبادرات التى تم طرحها، مبادرة الدروس الإلكترونية، ومبادرة لإعداد وتدريس كتاب تربية دينية مشترك، ومبادرة بدء إتاحة الشاشات الإلكترونية فى المرحلة الإعدادية.

كما تشمل المبادرات الجديدة، مبادرة لزيادة الاهتمام بمدارس التكنولوجيا التطبيقية مثل مدارس المجوهرات، ومبادرة لإعادة صياغة قاعدة بيانات للتلاميذ ID متوافقة مع قواعد البيانات فى باقى الجهات، حيث كلفت الحكومة الوزارة بالاهتمام بتخفيض الكثافات فى الفصول، وكذلك تطوير المدارس القائمة والاهتمام بتأثيثها، وتشمل المبادرات الجديدة أيضا مبادرة لإقامة مدارس(تو بوينت أو) «2.0» بحيث تكون الوزارة منظم منهج مصرى بجودة مرتفعة.

وكشف الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، عن تفاصيل مبادرة تدريس كتاب تربية دينية مشترك فى المدارس المصرية، فى إطار جهود تطوير العملية التعليمية فى المرحلة المقبلة.

وقال إن الفكرة لا تعنى أننا سنلغى تدريس كتاب الدين الإسلامى والدين المسيحى مثلما اعتقد البعض، مشيرا إلى أن الفكرة أنه سيتم تأليف كتاب مشترك باسم التربية الدينية لتدريس»الأخلاق والمعاملات»، إلى جانب تأليف كتاب آخر لكل دين سواء إسلامى أو مسيحى لتدريس «العقائد والعبادات».

وقال إن الكتاب الأول المشترك سيكون عبارة عن مادة داخل المجموع الكلى للطالب، أما الكتاب الثانى الذى سيتم تدريسه لكل دين على حدة، فسيكون عبارة عن مادة نجاح ورسوب فقط ولا تضاف للمجموع الكلى للطالب، مضيفا أن هذا النظام سيطبق على تلاميذ النظام التعليمى الجديد فقط، ابتداء من الصف الثالث الابتدائى العام المقبل.

كما أكد شوقى أن الوزارة ستعكف حاليا على إعداد خطة متكاملة لتخفيض الكثافات الطلابية فى الفصول، حيث تتضمن الاعتمادات الاستثمارية للعام المالى المقبل بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى استثمارات الديوان العام، والتى ستخصص لأغراض تحديث البنية الأساسية لمدارس التعليم الثانوى العام، وتطوير العملية التعليمية، وسيذهب جزء منها للمدارس المصرية ـ اليابانية حيث تم تقديم بعض نماذج التعليم اليابانى فى مراحل التعليم الأساسي، وتحسين جودة النظام البحثى والتكنولوجي، وتطوير تكنولوجيا التعليم لمراحل التعليم المختلفة والإدارات التعليمية، وتطوير معسكرات التربية الرياضية، والمدينة التعليمية فى 6 أكتوبر، والمراكز العلمية الاستكشافية،ومدارس المتفوقين.

كما سيكون لهيئة الأبنية التعليمة نصيب كبير من الاعتمادات المقترحة لعام 2020-2021، تٌخصص لبناء المدارس فى المناطق المحرومة والقرى الأكثر احتياجاً، وكذلك لإحلال المدارس المتهالكة، وبناء فصول للتربية الخاصة، واستيعاب الزيادة السنوية، وفى هذا السياق يتضمن المقترح تنفيذ 2555 مشروعا بإجمالى 39064 فصلا، بتكلفة نحو 10 مليارات جنيه، بالإضافة إلى التطوير ورفع كفاءة المدارس بنحو 1.55 مليار جنيه.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق