رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

ترميم تجارة خارجية «الزمالك» بعد طول انتظار

غادة السعيد
كلية التجارة الخارجية جامعه حلوان

فى ظل الجهود الكبيرة التى تبذلها الدولة ممثلة في  وزارة التعليم العالي، لتطوير وتحديث الكليات والمعاهد العليا، من إنشاء مبان جديدة وحديثة، وتزويدها بأحدث التكنولوجيا، لتوفير أكبر قدر من الراحة للطلاب الجامعيين خلال تحصيلهم العلم، فبعد طول انتظار، يتم الآن ترميم كلية التجارة الخارجية جامعه حلوان، التى تقع فى حى الزمالك، ولم تمتد لها يد التطوير منذ نحو 40 عاما، حتى أصبحت فى حالة يرثى لها من تهالك المبانى والدرجات.

وينتظر الطلاب بفارغ الصبر الانتهاء من أعمال الترميم، لإنهاء الحالة السيئة للكلية من مبان متهالكة، ومسرح كان من المفترض أن يكون للأنشطة الترفيهية والثقافية للطلاب، لكنه تحول إلى مخزن للقمامة والكراكيب.

إحدى الطالبات بالفرقة الثانية، تقول إن الكلية يوجد بها قسم للأوراق المالية والبورصة، وهو غير موجود إلا فى إحدى الجامعات الدولية الكبري، ورغم ذلك لا يوجد فى المدرجات أجهزة حديثة تعمل بكفاءة فى القاعات، فكلها معطلة مما ينتج عنه عدم سماع المحاضرات. 

ويقول طالب آخر إن الشكل العام غير حضاري، ولا يصلح إلا أن يكون منطقة عشوائية، وليست كلية تنتسب إلى جامعة عريقة لها تاريخ علمي.  

وبدوره، يؤكد الدكتور نشأت الوكيل، عميد كلية التجارة الخارجية، أنه غير راض عن الحالة التى وصلت إليها من مبان وقاعات ومدرجات متهالكة، وأجهزة علمية معطلة، معترفا بأن ذلك لا يليق بكلية عريقة مثل كلية التجارة الخارجية بحى الزمالك. 

وأكد أنه لم يتم تطوير او ترميم الكلية منذ نشأتها، والآن بعد الجهود الكبيرة التى تبذلها الدولة من تطوير وتحديث الكليات، بدأ الدكتور ماجد نجم، رئيس جامعة حلوان، باتخاذ قرار تطوير مبانى الكلية بعملية «إحلال وتجديد» على مراحل، تبدأ بتطوير المبنى القديم، ثم يتبعه باقى مبانى الكلية، حيث يتم تطوير شامل وصيانة القاعات والأجهزة، حتى تكون على أحدث نظم التعليم فى مصر والعالم.

ويشير الوكيل إلى أنه كان طالبا فى هذه الكلية، والتى تعد الأشهر فى كليات تجارة خارجية وفور توليه المسئولية بدأ فى إعداد مشروع تطوير كامل للكلية.

ويضيف أنه تمت فعليا عملية تطوير المبنى القديم، والعمل مستمر على مدى 24 ساعة، حتى يتم الانتهاء منها فى اقصر فترة ممكنة، معلنا أنه سيتم الانتهاء من المرحلة الأولى للمبنى الشهر المقبل، حتى يستوعب جميع الطلاب لاستمرار الدراسة، على أن يتم تسليم الكلية كاملة نهاية العام الحالي.

وقال إن امتحانات نصف العام ستكون فى مقر كلية التربية الرياضية بنات التابعة لجامعة حلوان، نظرا لأعمال التطوير والصيانة. وكشف الوكيل عن الحلم الكبير فى إعداد برنامج دراسى متطور وجديد فى مرحلة البكالوريوس، مشيرا إلى أنه لن يتقدم به إلى المجلس الأعلى للجامعات، إلا بعد التطوير الشامل للمبانى والأجهزة، لاسيما أن الكلية سباقة وقائدة دائما فى إيجاد تخصصات جديدة يحتاجها سوق العمل.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق