رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هوامش حرة
حوار مع رئيس الوزراء (١)

على امتداد ثلاث ساعات كان اللقاء بين د.مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء ونخبة من الكتاب ورؤساء تحرير الصحف.. كانت المرة الأولى التى أتابع فيها حديثا مع د.مدبولي, وكان واضحا أن الرجل جاء إلى هذا اللقاء مرتبا أفكاره حريصا على أن يدخل فى كل التفاصيل.. وكان واضحا أيضا أن رئيس الوزراء استوعب تماما فى تجربته فى رئاسة الحكومة كل المشاكل والأزمات التى تعيشها مصر ولهذا بدأ حديثه عن الظروف التى تمر بها المنطقة العربية من الحروب والأزمات وأن مصر تواجه ذلك كله من خلال سياسة خارجية متوازنة وواعية تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى وأن مصر لم تعش من قبل مثل هذه التحديات التى تهدد مستقبل المنطقة كلها.. كان انطباعى من لقاء رئيس الوزراء أنه جاء بجرعة كبيرة من التفاؤل وكان حريصا أن ينقل ذلك بكل التفاصيل ابتداء بالحقائق وانتهاء بالأرقام مؤكدا أن الفترة الصعبة التى عاشها المصريون قد مرت وأن أبواب العمل والتفاؤل تفتح آفاقا جديدة أمام المواطن المصري.. لم يتردد رئيس الوزراء فى أن يطرح الأزمات والمشاكل ولكنه كان مصرا على أن يقدم الحلول والتوقعات فى المستقبل القريب.. تحدث عن أزمة الإسكان وقد شغل منصب وزير الاسكان من قبل، وقال إن الدولة دخلت هذا المجال ليس بهدف منافسة القطاع الخاص ولكن المدن الجديدة التى وفرنا لها الأراضى والمرافق والخدمات فتحت الطريق أمام القطاع الخاص لأنه لا يستطيع أن يتحمل نفقات وتكاليف هذه الخدمات، كما أننا قدمنا الأراضى بأسعار مناسبة وطريقة سداد تراعى فيها المدة الزمنية للسداد وأسعار الفائدة.. وقال إن البعض يرى أن اهتمام الحكومة بقضايا الاسكان كان على حساب أنشطة اقتصادية أخرى يمكن أن تحقق موارد أكبر للدولة ولكن مشروعات البنية الأساسية كانت ضرورية لفتح المجال أمام الاستثمارات، كما أن هذه المشروعات وفرت خمسة ملايين فرصة عمل للشباب، بجانب هذا فإن المشروعات العقارية تقوم عليها صناعات كثيرة مثل الأسمنت والحديد والسيراميك وقبل هذا كله فهى تحتاج إلى أعداد كبيرة من العاملين قد لا تتوافر فى مجالات أخري..

للحديث بقية.

[email protected]
لمزيد من مقالات فاروق جويدة

رابط دائم: