رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أصغر مليونير بالعالم فى رسالة للشباب: أنتم أقوى من التحديات وعليكم تخطى الصعاب

شرم الشيخ ــ نيرمين قطب

وجه ريتشارد بوتنر ــ الملقب بأصغر مليونير فى العالم ـ رسالة لشباب العالم من خلال المنتدى وبالقول: «إننا جميعا لدينا تحديات ولكن كلما كانت تحدياتك أكبر اعلم انك أقوى وعليك أن تواجه تلك الصعاب وتتخطاها».

نشأ ريتشارد بوتنر ـ 25 عاما ـ فى أسرة بسيطة بإحدى قرى ألمانيا وكانت عائلته تعمل فى بناء المنازل والعديد من الأعمال اليدوية لم يهو بوتنر تلك الأعمال ولم يستطع أيضا ان يكمل تعليمه الثانوى وقرر فى عمر الثامنة عشرة أن يعمل فى بعض الوظائف الإدارية بشركة للتأمينات ليحصل على مرتب، ولكنه كان يفكر طوال الوقت فى أحلامه بالسفر حول العالم والتعرف على ثقافات اخرى كما كان يرغب فى العمل بوظيفة توفر له حياة سعيدة تؤمن مستقبله ومستقبل اسرته عندما يتزوج وينجب، ويقول ريتشارد: «بعد عامين من العمل المكتبى تم طردى وكنت أمر بظروف صعبة نفسيا واجتماعيا ولكنى لم استسلم وفكرت كثيرا فيما أملك الآن فليس لدى شهادة أو موهبة  فقررت انى لا املك تغيير أى شيء حولى ولكن ما املك تغييره حقا هو نفسى، وقررت أن كسب المال سيكون بعقلى وليس بيدى، ووجدت أن استغلال التكنولوجيا سيكون السبيل الوحيد لتحقيق ذلك».

وبالفعل بدأ ريتشارد فى تعلم التسويق عبر الإنترنت وكان سبيله فى ذلك مشاهدة موقع «يوتيوب» وقراءة الكتب ويقول:«ركزت بشدة على تحقيق النجاح والوصول لهذا الهدف وتركت كل ما يمكن أن يعطلنى وركزت على القراءة وهى خير معلم؛ ففى الكتب خلاصة العلم والمعرفة والتجربة التى خاضها آخرون ولخصوها لنا فى كتاب يمكننا شراؤه ببضعة دولارات أو مشاهدته مجانا على يوتيوب».

كان أول عميل له هو احد اصدقائه واكتسب ريتشارد سريعا الثقة فى نفسه ويقول: «انصح الشباب بالثقة فى انفسهم وفى قدراتهم وهذه الثقة هى اول خطوة لكسب انتباه العملاء فالخبرة الكبيرة ليست الصفة الوحيدة التى يمكن أن تحقق لك النجاح».

وكان أول مبلغ ضخم حصل عليه ريتشارد كعمولة على التسويق هو 200 ألف دولار من شركة أمريكية استطاع ان يسوق لها منتجاتها فى السوق الألمانية لتحقيق أرباح تخطت 6 ملايين دولار فى شهور قليلة.

ويضيف: «خلال الخمس سنوات الماضية ركزت بشدة على العمل وحققت ما ارغب فيه واصبحت أصغر مليونير والآن اركز على تحقيق أشياء أخرى فأنا أسافر عبر العالم وأحاول أن أقدم خدمات للمجتمع».

وعن منتدى شباب العالم قال ريتشارد:«الفكرة فى حد ذاتها مذهلة واردت أن اكون جزءا من ذلك اريد أن اشارك ما لدى مع الشباب القادمين من أماكن وخلفيات مختلفة وإذا استطعت ان ألهم شخصا واحدا فقط ليكمل طريقه ويحقق اهدافه فسوف يكون ذلك أكبر مكسب لى».

وأضاف: «التنظيم والأفكار رائعان ولمست أن الشباب من كل أنحاء العالم لديهم رغبة كبيرة فى التغيير وارى ان هذه المنتديات التى تجمع العقول الذكية مع بعضها البعض من جميع أنحاء العالم ليتعلموا من بعضهم بعض أو من اجيال أخرى ومعاً نستطيع أن نجعل العالم أفضل».

رابط دائم: 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق