رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

سداد مخالفات المرور بالبريد على مستوى الجمهورية

كتب ــ خالد جودة

شهد المستشار نبيل أحمد صادق النائب العام والدكتورعمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين النيابة العامة، لتوفير خدمة الاستعلام عن سداد مخالفات المرور، والحصول على شهادة براءة الذمة للمواطنين من خلال مراكز الخدمات البريدية على مستوى الجمهورية. 

يأتى ذلك فى إطار الجهود التى تبذلها الدولة لتيسير حصول المواطنين على الخدمات الحكومية باستخدام وتفعيل أدوات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

كما يأتى هذا البروتوكول استكمالا للجهود التى تبذلها الدولة لإحداث طفرة إيجابية فى شكل ونوعية الخدمات المقدمة للمواطنين، فى ظل استراتيجيتها للتحول إلى المجتمع الرقمى والتى تشمل العديد من مشروعات التعاون بين جميع قطاعات ومؤسسات الدولة لإتاحة خدمات الكترونية مطورة تحظى على رضا المواطنين، وتسهم فى تخفيف العبء وتوفير الوقت؛ الأمر الذى يتسق مع أهداف الخطة الإستراتيجية لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التى تركز على تعظيم الاستفادة من الإمكانات اللوجيستية والخبرات التى يتمتع بها البريد المصرى لتعزيز دوره فى تقديم الخدمات الحكومية؛ وجاء اختيار البريد المصرى لتحصيل مخالفات المرور بناءً على الثقة التى يتمتع بها لدى المواطنين والانتشار الجغرافى الواسع الذى يصل إلى 4000 فرع منتشرة على مستوى الجمهورية بالإضافة إلى مستوى التطوير الذى وصلت إليه مراكز الخدمات البريدية والذى جعلها قادرة على تقديم الخدمة للمواطنين بكفاءة عالية.

وفور تفعيل البروتوكول يستطيع المواطن الاستعلام عن مخالفات المرور وسدادها، والحصول على شهادة براءة الذمة من أى مركز خدمات بريدية على مستوى الجمهورية؛ وذلك عبر شبكة ربط بين الهيئة ونيابات المرور مؤمنة بالكامل يتم من خلالها الرد لحظياً على المخالفات المطلوب الاستعلام عنها، هذا بالإضافة إلى إمكان التظلم من مخالفات المرور سواء كانت كلية أو جزئية.

كما تتمتع هذه الخدمة بميزة جديدة تمكن العملاء من متابعة التظلم فى جميع مراحله حيث يتم إرسال رسائل نصية»SMS للعميل توضح المرحلة التى يمر بها التظلم حتى يتم البت فيه وذلك ليكون العميل على اطلاع دائم بجميع مراحل التظلم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
كلمات البحث:
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق