رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

ألأهلى يفجر الفرحة فى شوارع مصر
فاز على الترجى 2-1 فى عقر داره..وانتزع بطاقة التأهل للمربع الذهبى

تونس ــ محسن لملوم
تأهل الفريق الاول لكرة القدم بالنادى الأهلى الى المربع الذهبى بدورى الأبطال الإفريقى بعد أن اعاد كتابة التاريخ وتمكن من تحقيق الفوز على حساب الترجى فى عقر داره بملعب رادس 2-1 بعد تعادله فى مواجهة الذهاب 2-2 باستاد الجيش المصرى ببرج العرب.

تقدم للترجى اولا طه ياسين الخنيسى فى الدقيقة 39 ثم تعادل على معلول فى الدقيقة 50 ثم أضاف جونيور اجايى الهدف الثانى فى الدقيقة 61.

أعاد حسام البدرى المدير الفنى للفريق كتابة التاريخ بعد ان قاد نفس الفريق فى حصد اللقب الإفريقى من قلب رادس فى عام 2012 وبنفس الظروف التى جرت فيها مواجهة الأمس، حيث شهد النهائى السابق تعادل إيجابى 1-1 فى برج العرب ثم فاز فى مواجهة الإياب 2-1 فى عام 2012 وعاد الفريق باللقب.


تمكن البدرى من قيادة المباراة بشكل رائع وأحسن فى تغييراته حين دفع مع بداية الشوط الثانى بجونيور اجايى الذى قلب الامور لمصلحة فريقه، وأجاد على معلول فى الشوط الثانى بشكل واضح حيث أحرز هدفا وصنع الأخر ليعدل من الخطأ الذى وقع فيه خلال الفترة الاولى .

يمكن تقسيم الشوط الأول إلى مرحلتين اولهما الــ20 دقيقة الأولى التى سيطر فيها ابناء الرداء الأحمر على كل شىء وكان بإمكانه التسجيل مبكراً عبر فرصة مؤمن زكريا، بينما سيطر بطل تونس على الــ25 دقيقة الأخرى واستطاع امتلاك منتصف الملعب بعدما حجم حكم المباراة الكاميرونى أليون نيانت لاعبى الفريق الأحمر بإنذارات لمؤمن زكريا ثم حسام عاشور لذا تمكن الظهير الأيمن للترجى من استغلال خطأ لعلى معلول وأنفرد بمرمى شريف إكرامى وتعرض للعرقلة ليحتسب الحكم ركلة جزاء يسجل منها طه الخنيسى هدف الترجى فى الشوط الاول فى الدقيقة 39.


كان الأداء المتوسط فى الشوط الأول، هو كلمة السر التى أعادت للمارد الأحمر من جديد، فدخل الفريق الى غرفة الملابس ليجدوا مدربهم حسام البدرى فى انتظارهم يذكرهم بما حدث فى استاد مختار التتش والمؤازرة المرعبة من جماهيرهم رغم نتيجة مواجهة التعادل.

أنتفض المارد داخل قلوب لاعبى الأهلى وتذكروا ماضى وروح الفانلة الحمراء ودخلوا للشوط الثانى بشكل مختلف ومتغاير تماماً وأحسن حسام البدرى بتغيير فى قمة الذكاء حين دفع بجونيور أجايى بدلاً من مؤمن زكريا فى الدقيقة 48 .

استرد لاعبو الأهلى روحهم وهاجموا بكل قوتهم للترجى فى ظل تحرك رائع من أجايى وعلى معلول ووليد سليمان الذين قدموا أفضل مبارياتهم الموسم الحالى وتمكن النجم التونسى معلول من تصحيح خطأ ضربة الجزاء وسجل هدف التعادل فى الدقيقة 50 بعد متابعة لعرضية عبدالله السعيد سجلها مباشرة بقدمه فى مرمى معز بن شريفيه.

لم يكتف المارد الاحمر بهدف التعادل ولكن معلول عاد من جديد وأنطلق من نصف الملعب عكس طريقة لعبه حيث اتجه للجانب الأيمن مباشرة وارسل كرة عرضية تصدى لها أجايى برأسية تعلن عن الهدف الثانى والحاسم للأهلى فى الدقيقة 61.

حاول الترجى العودة من جديد للمباراة ، لكن أجاد البدرى التعامل مع تلك المباراة واحسن تغييراته سواء من الخارج أو داخل الملعب ولولا عامل الحظ لخرج أبناء الرداء الاحمر فائزون بثلاثة أهداف حيث أضاع وليد ازارو إنفراداين صريحين ولم يستغل اجايى أكثر من ثلاث فرص كانت قريبة من المرمى بجانب تسديدة لاعب الوسط العائد للاهلى فى ظهوره الأول هشام محمد التى كادت أن تكون هدفا ثالثا فى الدقيقة 86.

استطاع لاعبو الأهلى استهلاك الوقت بصورة طبيعية وتناقلوا الكرة بثقة كاملة حتى أطلق الحكم الكاميرونى صافرته لتعلن نهاية المباراة وتأهل المارد الاحمر للمربع الذهبى لدورى ابطال إفريقيا.

رابط دائم: 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    مصرى حر
    2017/09/23 23:39
    0-
    0+

    الاهلى يعود حديد من جديد
    مبروك لمصر وجماهير الاهلى ومحبى الاهلى
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق