رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«بن سحيم» : تخاذل الحكومة القطرية وراء وصولنا إلى حافة الكارثة
تميم يحاول ابتزاز إسرائيل وشراء صمت بريطانيا .. والدوحة تفسد ما حققه الفايد

عواصم عالمية - وكالات الأنباء :
رحبت المعارضة القطرية أمس بالبيان الذى أصدره الشيخ عبد الله بن على آل ثانى حفيد مؤسس دولة قطر الحديثة، والذى دعا فيه إلى اجتماع عائلى للأسرة الحاكمة ووطنى من أجل حل الأزمة القطرية مع الدول العربية. جاء ذلك فى الوقت الذى حاولت فيه الدوحة ابتزاز إسرائيل للتقارب مع البيت الأبيض والرئيس الأمريكى دونالد ترامب وتحييد بريطانيا فى أزمتها مع كل من مصر والسعودية والإمارات والبحرين.

وفى تطور يلقى الضوء على رفض الداخل والخارج لسياسات «تنظيم الحمدين»، قال خالد الهيل المتحدث باسم المعارضة القطرية إن البيان الذى أصدره آل ثانى يهدف إلى توحيد الصف القطرى بما فى ذلك المعارضون فى الخارج والراغبون بالإصلاح فى الداخل.
وأضاف الهيل فى مقابلات إعلامية أن الخطوة التالية «ستكون مهمة وفارقة للشعب القطري»، وأن «الأمور لم تعد كما كانت فى السابق».
وتابع أن الشيخ عبد الله يقود تصحيح المسار فى خطوة جبارة، كما أنه يحظى بشعبية كبيرة منذ الثمانينيات، مؤكدا أنه لم يفكر أبدا فى مصالحه الشخصية، وإنما تفكيره ينصب على تصحيح المسار.
ووصف الهيل البيان بأنه محاولة للم شمل للشعب القطري، بخلاف تنظيم الحمدين الذى شرد القطريين، مؤكدا أن النظام القطرى أعطى فرصا كثيرة.
ومن جانبه عبر الشيخ سلطان بن سحيم آل ثانى أحد أقطاب الاقتصاد القطرى أمس عن دعمه لدعوة الشيخ عبد الله بن على آل ثانى لاجتماع وطنى لتصحيح الأوضاع فى قطر ، وقال فى رسالة مباشرة للشعب القطرى إن «الحكومة القطرية سمحت للدخلاء والحاقدين ببث سمومهم فى كل اتجاه حتى وصلنا إلى حافة الكارثة».
وأضاف: «يحزننى أن يكون الذكر فى هذه الأزمة كلها للتنظيمات الإرهابية واحتضانها وانتشار الجماعات الإرهابية بيننا.. وكأن دوحتنا حاضنة لكل المخربين والمفسدين».
واعتبر بن سحيم أنه «من العار أن تكون قطر مطية للأعداء وأن يستخدموها سلاحا يضربون بها أهلها»، وقال:» أدعم كل دعوة للاجتماع مع جميع أفراد الأسرة الحاكمة والوجهاء والأعيان للتفاعل معها حتى نكون عين واحدة ترعى قطر من غدر الخائنين وتحصنها من كيد الحاقدين».
وتابع :»كلى ثقة فى حكمة الملك سلمان وقادة الدول ومحبتهم المتأصلة لنا ووقوفهم إلى جانبنا.. لعل الله يجعل منا صلة سلام تعيد الأمور  إلى نصابها».
وكان الشيخ عبد الله بن على آل ثانى قد دعا أمس الأول إلى اجتماع وطنى لبحث الأزمة القطرية لإعادة الأمور إلى نصابها ولتقوية اللحمة الخليجية.
ومن المعروف أن بن سحيم هو الابن الثامن للشيخ سحيم بن حمد بن عبدالله آل ثاني، أول وزير خارجية لقطر ، ويشغل منصب رئيس مجلس إدارة شركة «إس إس تي» القابضة، ويتولى رئاسة مجلس إدارة مؤسسة الشيخ سلطان بن سحيم بن حمد آل ثانى لخدمة المجتمع.
وفى غضون ذلك، أكد عادل الجبير وزير الخارجية السعودى بعد لقائه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش على هامش اجتماعات الجمعية العامة فى نيويورك أن حل الأزمة مع قطر بيد الدوحة نفسها وبدأت بسبب عدم التزام قطر بوقف دعم الإرهاب والتدخل فى الشئون الداخلية لدول المنطقة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق