رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

بعد انخفاض أسعار الدولار .. قوى سياسية تتبنى مقاطعة السلع لخفض الأسعار.. وتطالب الأجهزة الرقابية بضبط الأسواق

كتب ـ محمد عنز
ارتفاع الأسعار
تبنى عدد من الأحزاب والقوى السياسية الدعوات المطالبة بمقاطعة شراء السلع لإجبار التجار على خفض الأسعار خاصة بعد التراجع الكبير الذى شهده الدولار فى الفترة الأخيرة، مطالبين الأجهزة الرقابية بتكثيف حملاتها على الأسواق لمواجهة التجار الجشعين الذين يستغلون احتياجات المواطنين لتعظيم أرباحهم وتحقيق مكاسب خيالية على حساب المواطن المصري، مطالبين فى الوقت نفسه المواطنين بمقاطعة شراء السلع غير الضرورية التى تسهم بشكل كبير فى ارتفاع قيمة الدولار بالشكل الذى يؤدى إلى رفع أسعار السلع الأساسية.

من جانبه، طالب المهندس صلاح عبد المعبود، عضو الهيئة العليا لحزب النور، المواطنين بمقاطعة السلع غير الأساسية لفترة لإجبار التجار على خفض الأسعار، وأن تقوم الأحزاب بعمل ندوات لتوعية الجماهير بدورهم فى محاربة جشع التجار والمساهمة فى خفض الأسعار.


وطالب عبد المعبود الحكومة بضبط الأسعار عن طريق زيادة المعروض من السلع فى المجمعات الاستهلاكية، مشيرا إلى أن ذلك أفضل وسيلة لمواجهة جشع التجار، فكلما زاد المعروض قلت الأسعار، وأشار إلى ضرورة تكثيف وزارة التموين من الحملات التموينية على الأسواق، وكذلك عمل أرقام ساخنة للإبلاغ عن أى مخالفات من التجار بخصوص الأسعار.

من جانبه، قال النائب أيمن عبد الله عضو لجنة الطاقة بمجلس النواب: لابد من تفعيل دور المواطن لمحاربة استغلال التجار وأن يكون هناك هدف من جموع المواطنين وهو ضبط الإنفاق فى الشراء، مشيرا إلى ضرورة تفعيل دور الأجهزة الرقابية على كل الأسواق.

وطالب أيمن عبد الله بتشريعات لضبط الأسواق يتم خلالها تحديد هامش ربح لجميع السلع بنسبة مئوية من الإنتاج، بحيث يكون هناك حد أدنى وأقصى لهامش الربح خاصة أن بعض الشركات تحقق أرباحا مبالغا فيها تصل لعشرات الأضعاف من ثمن السلعة، مشيرا إلى أن ذلك مطبق فى جميع دول العالم.

وأيد إبراهيم الشهابي، أمين شباب حزب الجيل الديمقراطي، حملة مقاطعة شراء السلع مشيرا إلى أنه كان من المتوقع مع انخفاض سعر الدولار أن يتبعه انخفاض فى أسعار السلع إعمالا لآليات اقتصاد السوق الطبيعية، ولكن جشع التجار واعتمادهم على احتياج الجمهور الاستهلاكية أدى إلى عدم انخفاض الأسعار.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 7
    مهندس/فكرى احمد عمر
    2017/03/02 14:22
    0-
    0+

    عودةتفعيل دور المجمعات الاستهلاكيه
    لشديد الآسف اسعار المجمعات الاستهلاكيه الآن اعلى من اسعار السوق المنافس وبذلك انتفى دور هذه المجمعات واصبحت بلا اي ميزه او نفع للمواطن المطحون
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 6
    عماد السيد
    2017/03/02 12:41
    0-
    0+

    اشمعنى الحكومة
    ولماذا لم تخفض الحكومة أسعار السلع التى زادت بعد ارتفاع سعر الدولار؟
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 5
    مهندس استشارى
    2017/03/02 11:21
    0-
    0+

    الخروج من الوادى
    لكى نتوصل الى انخفاض حقيقى للاسعار علينا ان نخرج من الوادى (وادى النيل ) وننطلق 10مليون او 20مليون مصرى الى الصحراء لتعميرها بجد ويكون معنا فى الطليعة وزراات كاملة مثل وزارة الزراعة والكهرباء والتعليم والصحة والبترول والداخلية والصناعة لنبدأ رحلة التحول من المعلوم الى استكشاف المجهول مع الاعتماد على الزراعة والصناعة كأساس لهذا التحول
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 4
    مهندس استشارى
    2017/03/02 11:08
    0-
    0+

    ضبط الاسعار
    هذا موضوع له قماشة اعلامية عريضة ويمكن ان تقام علية عشرات البرامج التليفزونية والاذاعية والمسلسلات ايضا لنشر الوعى بين المواطنين وايضا التجار من أجل الوصول الى قاعدة مشتركة يبنى عليها مصلحة المواطن ووالتاجر معا المواطن يستفيد والتاجر يكسب فى حدود المعقول
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 3
    Egyptian/German
    2017/03/02 10:00
    0-
    0+

    هو احنا بنزرع الخضار والفاكهه في ارض مصرية
    هو احنا بنزرع الخضار والفاكهه وبنربي الفرآخ والسمك واللحوم علي مياه و وعلف ارض مصرية وبايدي مصريه ولا كل ده متربين علي الدولار والفرآخ دلوقتي بتشرب مياه معدنيه مستوردة بالدولار والسمك مابيتحركش في المياه ويكبر كل يوم قبل مايعرف سعر الدولار اول مايصحي من النوم وشجر الفاكهه الذي يطرح كل عام من ايام ٣ ~ ٤ عقود من الزمن معصلج شجر الفاكهه والنخيل مش عاوز يطرح السنه دي قبل ما يعرف سعر الدولار واليورو والآسترليني,إلي تجار مصر خلو عندكم شويه من .............,ورآعي ربنا في هامش الربح للسلعه لكي تبقي في اولآدك وآسرتك ويبارك الله في رزقكك,وصباح الخير يا مصر ( عودة فتح وعمل المجمعات الآستهلآكية الثابته توازن في توفير السلعة لجميع المنطق وتعطي جو عام لسعر استرشادي معقول ومقبول, )
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    shady hady
    2017/03/02 08:38
    0-
    0+

    المقاطعه لاتجدى
    خلينا واقعيين وعدم التحدث بكلام لايجدى لانه ببساطه لاتنجح المقاطعه فى بلد تعداده 90 مليون وان هناك من سيشترى دائما . لكن هناك وسيله فعاله جدا وهى محاسبة كل مصنع وكل تاجر ضرائبيا على اخر سعر للسلعه وبذلك نكون ضربنا عصفوريين بحجر
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    Ahmed
    2017/03/02 00:18
    0-
    0+

    No comment
    كل ما يتم شراؤه ضروريات فين الرقابة على التجار الحرامية
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق