رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

بدء الدراسات الفنية لسد النهضة.. وأول تقرير خلال 6 أسابيع

> كتب ــ إسلام أحمد فرحات
كشفت مصادر مسئولة بملف مفاوضات سد النهضة عن بدء الاجراءات الفنية الخاصة بتنفيذ الدراسات الفنية و البيئة المعنية بتحديد حجم الاثار المتوقعة جراء بناء سد النهضة الاثيوبى و تأثيراتها المائية والاجتماعية على دولتى المصب مصر والسودان

التى من المتفق أن تجريها الشركتان الاستشاريتان الفرنسيتان «بى آر أل» و«أرتيليا» وذلك عقب سداد السودان حصتها فى التكلفة المالية للدراسات منذ ايام

مؤكدة أن كلا من مصر وإثيوبيا أرسلت منذ عدة اسابيع مستحقات الدفعة الأولى من حصتيهما من اجمالى تكلفة الدراسات التى تصل الى ما يقارب 4.5 مليون يورو، يتم دفعها بالتساوى بين مصر والسودان وإثيوبيا لمكتب كوربت للمحاماة البريطانى المنوط به انهاء جميع الإجراءات المالية والتعاقدات القانونية مع الاستشاريين المنفذين للدراسات كوسيلة لتحقيق الشفافية وضمان عدم انحياز المكاتب الاستشارية لمصلحة أى من الدول الثلاث وضمان حيادية نتائج الدراسات.

وأضافت المصادر أنه من المتوقع ان يقوم الاستشاريون الفرنسيون بعرض اول تقرير شهرى حول نتائج الدراسات على اللجنة الفنية الثلاثية للسد خلال الفترة المقبلة «فى غضون الاسابيع الستة المقبلة « تنفيذا لنصوص عقود الدراسات الفنية الموقعة بين اعضاء اللجنة الثلاثية مع الاستشاريين الفرنسيين لإجراء الدراسات الفنية لاختبار التأثيرات الهيدروليكية والاجتماعية والاقتصادية لسد النهضة سبتمبر الماضى بالخرطوم والتى تنص على ان مدة اتمام الدراسات الفنية حول السد 11 شهرا، وان النتائج النهائية سيتم بموجبها وضع التصور النهائى باتفاق الدول الثلاث على آلية مستقبلية للتشغيل وسنوات ملء بحيرة السد تنفيذا لنصوص اتفاق المباديء الموقع بين زعماء الدول الثلاث والذى يؤكد ضرورة التعاون على أساس التفاهم المشترك و المنفعة المشتركة والمكاسب للجميع، ومبادئ القانون الدولى وتفهم الاحتياجات المائية لدول المنبع والمصب بمختلف مناحيها.

مراسم التوقيع على عقود دراسات سد النهضة ( ارشيفية )

 

 


وقالت المصادر إن «القاهرة والخرطوم واديس ابابا» تسعى حاليا من خلال مشاوراتها نحو التوصل الى اتفاق مرضى يحقق مصالح الدول الثلاث حول عملية ملء و تشغيل وادارة خزان السد وكذا تفعيل المسار السياسى لدعم المسار الفنى الذى يضم اعضاء اللجنة الفنية الثلاثية للسد فى اتخاذ القرارات و تقريب وجهات النظر والرؤى لضمان الوصول للنتائج المتوقعة دون تأخير .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 3
    +++yamama+++
    2016/12/19 14:09
    1-
    0+

    +++yamama+++
    سقطت اقنعة الشيع وكانو يتناثرون في ارض العراق و اولوجوا طريق غرناطة و سابقت الرياح واخي وكنا نستمع لمفاعيل الشيع من يضننون ان الله سيفدي ارواحهم هم من يستنكلون البشر هم من يريدون خبثا فكيف تبديل الكتب السماوية وكيف تفاسيرها وقد هموا لتغيير طوابع المراسيل وقد هموا للكلم الافصح قلبا وقد غيرا من كلام الله المقدس فصار طمسا من حروف صرتم لاتفهمون معناها وقد اقلبت وصارت تحاكي ضهرا كل شبر من الدنى واجست انا واخي في نوم المجوس وكانو يخفون ليكونو مبسوطين فوق السجاد يتناكلون ليحرقو الكتب لمقدسة وماغفت عيونهم استشعارا ولا راحة تقبل وجوههم وقالو ان احتفال السلم كما صعود للعهن كيف وقد حصنت بمواثيق الخنز كيف والعهن صار سماء الدنى وقد يكون العسوق قد رحل ليجلب المزيد او كان العسوق يستقصي اثار خبر كان في مجالس اكابر الشيث افعموا واعلنوا غياب العسوق وقد يكونون كما هم الان فرحين مستبشرين بعوده محملا بهدايا العيد تكون اضخم من المعتقد وقد سموا غروب شمسهم ببت ابيض يعج بالعفاريت من ستنقلب على ديارهم وقد كانت الاشباح تعم بيتهم الاببض فهم اموات والاموات لا يتكلمون كما البشر سواء بين حنط محنط و بيوت اوردها ا
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    مصرى حر
    2016/12/19 06:16
    0-
    2+

    السيسى فى أوغندا تعزيزا للحوار والتعاون وتقوية العلاقات
    يجب أن نعمل جادين على احتواء دول حوض النيل بشتى الوسائل،،يجب تقديم كل اوجه العون لدول حوض النيل من كوادر وخبرات بشرية وانشاءات وبعثات تعليمية ومنح دراسية الخ حتى وإن كان الهدف عمل كماشة على اثيوبيا فلا عيب فى ذلك والجميع يفعله من اجل مصالحه
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    Waked
    2016/12/19 05:58
    2-
    1+

    هو لسه في أمل والا فات الميعاد؟
    السد تقريبا خلص !!!! ممكن نعرف ما هو المتوقع من هذه اللجنة وهل قراراتها ملزمة لأثيوبيا والا فات الميعاد؟
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق