رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

نجاة النائب العام المساعد من محاولة اغتيال

> كتب ــ ناجى الجرجاوى ومحمد فؤاد ومحمد صبرى
حطام السيارة المفخخة

نجاة النائب العام المساعد من محاولة اغتيال فاشلة

تفجير سيارة مفخخة بخط سير الموكب بنفس طريقة اغتيال هشام بركات

مجلس الوزراء يدين الحادث .. و« نبيل صادق» يأمر باستعجال التحقيقات



أنقذت العناية الالهية المستشار زكريا عبدالعزيز النائب العام المساعد ومدير التفتيش القضائي بالنيابة العامة من محاولة اغتيال فاشلة ، بعد قيام مجهولين بزرع متفجرات داخل سيارة ملاكى كانت متوقفة على مقربة من فيلا المستشار.

وامر النائب العام المستشار نبيل احمد صادق بتشكيل فريق من نيابة أمن الدولة العليا تحت اشراف المستشار خالد ضياء الدين المحامي العام الاول لنيابة أمن الدولة العليا للتحقيق في الحادث ، وامر باستعجال تحريات الاجهزة الامنية حول الحادث ، وكلف فريقا من النيابة لاجراء المعاينة ورفع الادلة من موقع الحادث وسؤال الشهود ، في الوقت الذي أطمأن فيه علي المستشار زكريا عبدالعزيز انه في منزل ولم يصب بمكروه .

وقد ادان مجلس الوزراء فى بيان له حادث التفجير مؤكدا في بيان امس ان تلك الأعمال الإجرامية لاتزيدنا إلا إصرارا على حماية الوطن والمواطنين وإجتثاث الإرهاب الآثم من جذوره.

وشدد المجلس على أن الوقت قد حان لبناء شراكة دولية، للقضاء على ظاهرة الإرهاب الأسود، الذي أصبح يطال العديد من العواصم، ويهدد الإنسانية، دون تفريق بين ديانة أو جنسية أو عرق.

وكان اللواء علاء عبدالظاهر نائب مدير الحماية المدنية بالقاهرة قد تلقي اخطارا أمس بوقوع انفجار بحى الياسمين بالقاهرة الجديدة ، على الفور انتقلت أجهزة الامن باشراف اللواء خالد عبدالعال مساعد وزير الداخلية لامن القاهرة ، وتبين من المعاينه إنفجار السيارة على بعد أمتار من فيلا المستشار مما أسفر عن اصابة شخص تصادف مروره وقت وقوع الانفجار .

وقام خبراء المفرقعات بتمشيط محيط منطقة الانفجار من خلال الانسان الالى «الروبوت» والكلاب البوليسية للكشف عن وجود اى متفجرات أخرى من عدمه.

وتبين من التحريات التي اشرف عليها اللواء خالد عبدالعال مساعد وزير الداخلية لامن القاهرة بأنه عقب مرور سيارة المستشار زكريا عبد العزيز، النائب العام المساعد وقوة الحراسة المرافقة له مساء أمس من شارع أحمد شوقى بمنطقة البنفسج بالتجمع الأول القاهرة الجديدة ثانى ، انفجرت إحدى السيارات المفخخة المتوقفة على جانب الطريق.

ولم يترتب على الحادث أى إصابات بالنائب العام المساعد أو قوة الحراسة المرافقة بينما أصيب أحد المواطنين الذى يعمل خفيرا بالمنطقة تصادف وجودة أثناء الانفجار وتم نقله للمستشقى لتلقى العلاج .

واشارت التحريات التي قادها اللواء عبدالعزيز خضر مدير مباحث العاصمة إلى أن السيارة المنفجرة كانت مفخخة تم تفجيرها عن بعد ووضعها فى خط موكب النائب العام المساعد لاستهدافه بنفس طريقة اغتيال المستشار الشهيد الراحل هشام بركات، الا أن العناية الالهية قد انقذته من الموت المحقق.. فتم تشكيل فرق بحث علي اعلي مستوي ضم ضباطا من قطاعات الامن الوطني والامن العام والبحث الجنائي لسرعه تحديد الجناة وضبطهم والبحث عن اي كاميرات مراقبة بالقرب من موقع الانفجار .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 6
    rageh
    2016/09/30 10:58
    2-
    3+

    ضرورة اعدم الارهابيين والمجرمين باسرع وقت ممكن
    والارهابيين القتلة مازالوا يتمتعون بالحياة داخل السجون .. اكل وشرب وحنية ولبس ولعب ولا حكم بالاعدام تم تنفيذه حتى الان .. رغم وجودهم داخل السجون يكلف الدولة الملايين ومع ذلك القضاء مستمر ببطء والارهاب يحصد فى ثوانى الارواح .. مجرد رأى
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 5
    مجدي صيام
    2016/09/30 10:50
    1-
    0+

    الوقت الطويل للسيارتين المفجرتين بموقع التفجير فى المرتين
    من المشاهد علي ارض الواقع ومن شهادة الشهود بموقع بقنوات الأخبار وجود السيارتين اللتين تحملين مواد التفجير علي جانبي طريق النائب العام السابق المرحوم هشام بركات و كذلك النائب العام المساعد زكريا عبد العزيز فى خط سير الاثنين وبالقرب من مسكّن كل منهما لوقت طويل بشكل ظاهر كسيارات غريبة غير معتادة الوجود ولم تلحظ فى الحالتين نظر رجال الأمن الثابتين بوقع الحادث مما مكن الارهابين من تفجيرهما من بعد فى الحالتين نجح التفجيرين فى التفجير عن بعد وتحقيق هدف القتل تحت بصر الأمن فى احدهما وفشل فى القتل علي الرغم من اختلاف موقعى التفجير واختلاف طبيعة المكان السكني لكل منهما ولكنها ظاهرة قصور يستحق الدراسة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 4
    مهندس استشارى
    2016/09/30 09:34
    1-
    0+

    الأمن القومى المصرى
    يتطلب اصدار قانون بعدم ايقاف المركبات على جانبى الطرق الرئيسية والهامة لمدة لا تزيد عن خمس دقائق ومن يطلب مدة اكثر من 5 دقائق يأخذ موافقة أمنية من اقرب قسم شرطة او مديرية امن وبالتالى نعرف من من اصحاب المركبات (السيارات)الواقفة بالشوارع ونقضى على هذا النوع من الحوادث -اضافة الى ضرورة صدور قانون يحاسب مروجى الشائعات بالسجن لمدد يحددها القانون حتى نحافظ على بلدنا ضد مروجى الشائعات
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 3
    +++يمامة+++
    2016/09/30 08:49
    2-
    0+

    +++يمامة+++
    ان الماسونيون موجودون في كل انحاء العالم و يوجدون في الجزائر في ولاياتها 48 و يقومون بالتجسس و منهم مشعودات و هناك شئ يميزهم حتى يتمكنون التعرف على بعضهم ... وهدفهم المستقبلي الوصول الى الحكم تدريجيا لا باستعمال العنف ولا الانقلاب و لا احزاب المعارضة حتى يفعلو ما يفعلون بامريكا .و منهم كثيييرون في العالم من لا يومنون بوجود الله عائلات تتوارث هدا المعتقد ابا عن جد ... ان هته الادعية مايدكر بها رب هي ادعية مترجمة لادعية الالهة ان مانقوله نحن الله ولكن الفخ في كلمة رب ....رب اللات و العزة و رب ...
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    مصرى حر
    2016/09/30 08:22
    1-
    1+

    نحمد الله على نجاة النائب العام المساعد ونهنئه بالسلامة
    الخونة عادوا للخسة والغدر والنذالة ولكن مهما فعلوا فلن ينالوا من الوطن شيئا وسيظلون منبوذين مكروهين مطاريد مشردين يلعنهم الشعب المصرى وطوب الارض
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    gadalla
    2016/09/30 02:42
    1-
    0+

    متى نتعلم
    متى نتعلم من الاخطاء السايقة حتى تكون هناك يقظةمن قبل رجال الامن وتشجيع المواطنين كل من يدلى بمعلومة تقود الى معرفة الجناة يكافى بل تكون سرية حتى لايتعرض للموت وشكرا
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق