رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الدولار يواصل رحلة الصعود والمركزى يثبت سعره

> كتب ـ محمد الصديق:
ثبت البنك المركزى المصرى سعر الدولار فى عطاء أمس عند 8.78 جنيه، بينما استقر سعره بالبنوك عند 8.83 جنيه للشراء و8.88 جنيه للبيع، كان البنك قد طرح أمس 120 مليون دولار فى البنوك لتلبية احتياجات عملائها لاستيراد السلع الأساسية والاستراتيجية.

وأشار محمد الأبيض رئيس الشعبة العامة للصرافة، إلى أن السوق تشهد حالة من الارتباك والترقب الشديدين، بسبب المضاربة العنيفة على الدولار، التى دفعت أسعاره لمستويات قياسية، ليتخطى حاجز الـ 13 جنيها لأول مرة فى تاريخه، موضحا أن السوق تعانى عدم وضوح الرؤية بشأن سعر الجنيه أمام الدولار،، فى ظل الشائعات التى يطلقها المضاربون وتجار العملة بخفض جديد للجنيه أمام الدولار، مستغلين بعض التصريحات التى تلمح إلى إمكان حدوث ذلك، وهو ما دفع المواطنين إلى التزاحم على شراء الدولار تحسبا لارتفاعات جديدة.

وأوضح أن سعر الدولار بالسوق الموازية فى تعاملات أمس وسجل 12.70 جنيه للشراء، و13،10 جنيه للبيع، بعد أن وصل سعره أمس الأول إلى ذروته ليسجل 13 جنيها للشراء و13.25 جنيه للبيع، وقال إن شركات الصرافة طلبت وقف نشاطها منذ فترة لحين انخفاض الأسعار، إلا أن طلبها قوبل بالرفض، ومع ذلك فنحن نرحب بمثل هذا القرار فى أى وقت إذا ما كان ذلك فى مصلحة السوق.

 

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 14
    الديوانى
    2016/07/27 18:02
    0-
    0+

    اقتراحات صغيرة للبنك المركزي والبنوك الحكومية
    هذه الاقتراحات للحسابات الدولارية للأفراد وخاصة الذين يعملون او عملوا فى الخارج ويحتفظون بجزء من مدخراتهم بالعملة الصعبة ويسحبوا من عند الحاجة. الغرض هنا تشجيع الافراد العاديين الذين لا تتعدي مدخراتهم المئات من الدولارات الاحتفاظ بمدخراتهم من العملة الصعبة فى البنوك وبالتالى المساهمة الاحتياط النقدي للبنك المركزي. اولا الغاء ما يعرف فى البنوك المصرية "مصاريف كشف حساب" وخاصة للحسابات الادخارية. تفرض البنوك عادة رسوم شهرية على الحسابات الجارية فقط وتعفى منها عندما يحتفظ العميل بمتوسط رصيد معين فى جميع حساباته. ثانيا القيود البيروقراطية والمصاريف الباهظة التى تفرضها الحكومة على التحويلات والتى تصل الى نسبة من المبلغ المحول وتصل الى المئات من الدولارات (بالمقارنة هذه الرسوم ثابته ولا تتعدي عشرات الدولارات فى البنوك العالمية). بالاضافة الى الرسوم الباهظة هناك قيود تفرضها القيود تعتبر مضحكة لاي شخص غير العميل وهو ان يقدم العميل طلب مسبب عن الغرض من تحويل امواله الى حساب بنكي فى الخارج (حتى لمبالغ صغيرة نسبيا). هذه الاجراءات قد يكون لها تبريرات قوية لحسابات الشركات التى تتعامل بملايين الدولار
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 13
    واحد مصري
    2016/07/27 17:57
    0-
    0+

    بالعقل كده
    بالعقل كده يمكن تحديد هامش الربح لشركات الصرافة بنسبه معينه اعلي من البنك لبيع العملات الصعبه ولتكن ٣٪‏ و بذلك تحل المشكلة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 12
    الديوانى
    2016/07/27 17:11
    0-
    0+

    السوق السوداء تعانى من "عدم وضوح الروية"
    بكل جدية يشكو ممثل الصيارفة من عدم وضوح الروية. من الواضح ان تلك الاسعار الفلكية للدولار لا تعكس قيمته الحقيقية وتمثل حالة ذعر بين المضاربين. التزام البنك المركزي الصمت حيال تلك الاسعار يعطي اكثر من ملحوظة عن نوايا البنك المركزي. من المتوقع صدمة كهربائية من المركزي تصعق المضاربين فى القريب العاجل. الصيارفة سيستعيدون خسارتهم يوما ما ولكن النصيحة للشخص العادي الابتعاد عن المقامرة بمدخراتهم "تحويشة العمر".
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 11
    (( مراقب / والدنيا ألغاز .. ومين يقدر يحلها .. فاز
    2016/07/27 13:47
    0-
    0+

    \\\\\ الصندوق يغري عمرو وطارق بقرض سنوي 7 مليار دولار بمشاركة البنك الدولي/ ابشركم الصندوق والبنك لن يدفعا شيئا/ بمجرد اعلان الموافقة والبدء في التنفيذ سيكون رد الفعل كافيا لرفض القرض/ المهم هل ستعود الاوضاع بعد الرفض كما كانت قبلها /////
    \\\\\ صندوق النقد يغري عمرو الجارحي وطارق عامر بقرض سنوي 7 مليار دولار بمشاركة البنك الدولي ،،،،،، ابشركم الصندوق والبنك لن يدفعا شيئا ،،،،،،،، بمجرد اعلان الموافقة على شروطه والبدء في التنفيذ سيكون رد الفعل كافيا لرفض القرض ،،،،،،، المهم هل ستعود الاوضاع بعد الرفض كما كانت قبلها ،،،،، لا أظن .! /////
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 10
    (( سامر محمد احمد الناجي ــ الورداني ))
    2016/07/27 12:39
    0-
    0+

    \\\\\ قرض من صندوق النقد 7 مليار دولار سنويا/ بس يجي/ طيب ولما يجي هايحصل ايه؟/ ميزة قرض الصندوق انه مغري جدا/ فترة سماح وفائدة قليلة/ لكن بشروط/ حط 100 خط تحت كلمة شروط دي/ كلها تودي السجن وتسقط اي نظام مش على كيف امريكا /////
    \\\\\ قرض من صندوق النقد 7 مليار دولار سنويا ،،،،،،، بس يجي ،،،،،،، طيب ولما يجي هايحصل ايه ؟ ،،،،،،، ميزة قرض الصندوق انه مغري جدا ،،،،،،، فترة سماح وفائدة قليلة ،،،،،،، لكن بشروط ،،،،،،، حط 100 خط تحت كلمة شروط دي ،،،،،،، كلها تودي السجن وتسقط اي نظام مش على كيف امريكا /////
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 9
    مهندس / مجدي المصري - القاهرة ...
    2016/07/27 12:22
    2-
    1+

    إنشاء شركات مساهمة مصرية بإدارة أجنبية ...
    لو فكرت الحكومة بتقديم إمتيازات للمغتربين سيكون الرد سريعاً من المغتربين خاصة إدخال سيارة بدون جمارك مع دفع وديعة بالدولار في البنك الأهلي أو مصر لمدة سنة بدون فوائد ..ثانياً على الحكومة أن تغلق جميع محلات الصرافة وتُكلف البنوك بالبيع والشراء بالسعر المحدد .. ثالثاً منع إستيراد البضائع التي لها مثيل منتج مصري .فلا يصح أن أستورد منسوجات وحفاضات أطفال وأدوات منزلية من تركيا والصين وأهدم الصناعة الوطنية .. إحكام الرقابة على المنافذ البحرية والبرية لمنع أي تهريب ..إجبار رجال الأعمال على تصدير منتجات مصرية تُعادل على القل قيمة ما يستوردوه ..منع أعطاء كل من هب ودب عملة صعبة ليستورد كما يشاء من فوانيس وشماريخ وترامادول وخلافة .. رفع قيمة الفائدة على الجنية المصري كما كانت في السابق 18.5 % .أكيد من من لدية عملة صعبة سيسارع بتغييرها بالمصري ..إنشاء شركات مساهمة مصرية خالصة للمشاريع العملاقة الخاصة بالتعدين مثل البترول والغاز والذهب والفوسفات على أنن تكون الإدارة أجنبية وجميع أسهمها للمصريين فقط أكيد سيسارع الجميع لشراء الأسهم كما فعلنا في مشروع قناة السويس ..وأخيرا تطبيق القانون على الجميع عنده
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 8
    (((( محمد رفعت حرب ،،، مؤسس بنك الأمل ))))
    2016/07/27 10:48
    2-
    3+

    \\\\\ مش احنا بنقول ان الاقتصاد هايتحسن/ طيب ما تيجوا نبني الثقة مع كل المصريين بره وجوه/ تعالوا نلم الدولارات من السوق ونحطها في البنك المركزي/ ولما توصل الايداعات للرقم اللي احنا عاوزينه نوقف العمل بالاقتراح ده/ يعني العرض ساري حتى نفاد الكمية ////
    \\\\\ مش احنا بنقول ان الاقتصاد هايتحسن ،،،،،،، وانا واثق ومصدق انه هايتحسن ،،،،،،، طيب ما تيجوا نبني الثقة مع كل المصريين بره وجوه ،،،،،،، تعالوا نلم الدولارات من السوق ونحطها في البنك المركزي ،،،،،،، اقصد في البنوك تحت اشراف البنك المركزي ،،،،،،، وتعالو نقول للناس دولارتكم في الحفظ والصون تستردوها بالدولار في الوقت المتفق عليه بحسب نوع الايداع ( توفير / حساب جاري / وديعة محددة المدة ) ،،،،،،، ونتفق على فايدة اكتر شوية من الفائدة المتعارف عليها على الودائع بالجنيه وعلى اساس سعر الصرف اللي بيحدده البنك المركزي ،،،،،،، الاقتراح يسري على بنوك الدولة وعلى البنوك الخاصة بشرط القبول بالمبدأ ،،،،،،، تعالوا نجرب ومش هانندم ،،،،،،، مش هانندم طالما ان احنا مش في نيتنا ننصب على الناس ،،،،،،، وياريت نبدأ بالناس اللي صدقتنا من 4 شهور وحولت دولاراتها للجنيه علشات اغريناهم بعائد 15% ،،،،،، واظن انه مبلغ صغير لا يستحق الندم عليه في مقابل سمعة وجدارة فورية ،،،،،،،، ولما توصل الايداعات للرقم اللي احنا عاوزينه نوقف العمل بالاقتراح ده ،،،،،،،،، يعني العرض ساري حتى نفاد الكمية ،،،،،،، والاولوية للايداعات
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 7
    مصرى حر
    2016/07/27 10:39
    0-
    1+

    الجنيه المصرى والدولار الامريكى كمثال كلاهما ورقة بنكنوت!
    فهل تختلف تكلفة طباعة ورقة كثيرا عن الاخرى،،وهل سيقتات الناس ورق البنكنوت؟! العبرة فى القيمة السوقية للعملة وهذه لا تتحقق إلا بتعزيز الناتج القومى الجيد القادر على المنافسة فى السوق العالمى وبعدها تأتى الينا العملات الحرة سعيا وتنخفض قيمتها امام الجنيه المصرى،، فهل ستقتصر اعمالنا لتحسين اقتصادنا على تعاملات البنوك وشركات الصرافة والبورصة وتبادل وتداول الاوراق المالية؟! كل ذلك مجرد هوامش لاتحقق ابدا نموا او اقتصادا قويا لأنها ممارسات ورقية ونظرية لاعلاقة لها بإنتاج او غيره،، تتبقى تكملة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
    • مصرى حر
      2016/07/27 18:37
      0-
      0+

      الجنيه المصرى والدولار الامريكى
      ولا أكون مبالغا إن قلت أنه يجب ألا نضع جل اهتمامنا على سائح حضر او لم يحضر او سفينة عبرت من عدمه وهو امر لانسمع عنه كثيرا فى الدول الغنية من عينة فرنسا واسبانيا الذين لديهم من السياح مايسد عين الشمس ولكنهم يعتبرون ذلك مثل النواية التى تسند الزير لأن ذلك لن يكفى لنهضة صناعية كبرى ومشروعات عملاقة ودخول عالية وبنية تحتية وتعليم وصحة ومرافق وخدمات بالصورة التى ترفع مصر قريبا من مصاف الدول الغنية المتقدمة،،وعليه فلا يروق لى الاستغراق فى المقارنة اليومية بين سعر الجنيه المصرى وغيره من العملات وكأن الوطن بأسره قد تحول الى تجارة العملة والمضاربة فى الاوراق المالية
  • 6
    ((طبيب عيون افهم في العين/ واعرف اكتب روشتة))
    2016/07/27 10:31
    1-
    1+

    \\\\\ طيب ما تيجوا نبني الثقة مع كل المصريين بره وجوه/ تعالوا نلم الدولارات من السوق ونحطها في البنك المركزي/ ولما توصل الايداعات للرقم اللي احنا عاوزينه نوقف العمل بالاقتراح ده/ يعني العرض ساري حتى نفاد الكمية/ والاولوية للايداعات الصغيرة //////
    \\\\\ مش احنا بنقول ان الاقتصاد هايتحسن ،،،،،،، وانا واثق ومصدق انه هايتحسن ،،،،،،، طيب ما تيجوا نبني الثقة مع كل المصريين بره وجوه ،،،،،،، تعالوا نلم الدولارات من السوق ونحطها في البنك المركزي ،،،،،،، اقصد في البنوك تحت اشراف البنك المركزي ،،،،،،، وتعالو نقول للناس دولارتكم في الحفظ والصون تستردوها بالدولار في الوقت المتفق عليه بحسب نوع الايداع ( توفير / حساب جاري / وديعة محددة المدة ) ،،،،،،، ونتفق على فايدة اكتر شوية من الفائدة المتعارف عليها على الودائع بالجنيه وعلى اساس سعر الصرف اللي بيحدده البنك المركزي ،،،،،،، الاقتراح يسري على بنوك الدولة وعلى البنوك الخاصة بشرط القبول بالمبدأ ،،،،،،، تعالوا نجرب ومش هانندم ،،،،،،، مش هانندم طالما ان احنا مش في نيتنا ننصب على الناس ،،،،،،، وياريت نبدأ بالناس اللي صدقتنا من 4 شهور وحولت دولاراتها للجنيه علشات اغريناهم بعائد 15% ،،،،،، واظن انه مبلغ صغير لا يستحق الندم عليه في مقابل سمعة وجدارة فورية ،،،،،،،، ولما توصل الايداعات للرقم اللي احنا عاوزينه نوقف العمل بالاقتراح ده ،،،،،،،،، يعني العرض ساري حتى نفاد الكمية ///// ،،،،،،،،، ( حسني مسعود
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 5
    medhat rashwan
    2016/07/27 09:45
    2-
    0+

    ضخ مليارات الدولارات فى الاقتصاد المصرى
    علقت مرارا و تكرارا ان لدى افكار كثير نحو حل هذه المشكلة فانا مصرفي سابق ولدى خبرة جيدة بعلم الاقتصاد و علم المالية العامة و لكن لا احد يرد ان يسمع كما لو كان الهدف هو زيادة سعر الدولار - اما اذا كان الهدف خفض السعر فرجاء التواصل 00966502289182
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق