رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الغموض «سيد الموقف» فى حادث سقوط الطائرة

كتب ـ أميرة صلاح هلال وعلى محمد على:
بعض حطام الطائرة المصرية
مازال الغموض يسيطر على حادث سقوط الطائرة المصرية المنكوبة "إيرباص 320" التى راح ضحيتها 66 راكبا بينهم أفراد الطاقم.

ففى أى حادث طيران هناك مجموعة من السيناريوهات تعكف لجنة التحقيق على متابعتها بعد توافر كافة البيانات والمعطيات وخاصة بيانات الصندوقين الاسودين، وأجزاء حطام الطائرة وتحليل DNA لأشلاء الضحايا بخلاف البيانات الخاصة بسجل الطائرة من حيث الصيانة وعدد ساعات الطيران والمشكلات والاعطال التى واجهتها فى الأونة الاخبرة، والسجل الخاص بالطاقم، والصور الرادارية والمحادثات بين قائد الطائرة والمراقبة الجوية فى آخر محطة مر بها، والبيانات التى ارسلت عن طريق جهاز "ايرمان" لشركة ايرباص المصنعة. وغرفة العمليات المركزية بصيانة مصر للطيران عن بعض الملاحظات التى واجهت كابتن الطائرة.

ووفقا لتسجيلات المراقبة الجوية التى مرت بها الطائرة لم تكن هناك أى شكاوى من جانب قائدها أو أستغاثة بحدوث ما يعوق عن الطيران، وآخر محادثة مع برج مطار أثينا تخللة مداعبة بين الطاقم والمراقب الجوى ولم يسجل أى شكوى.

وتبدأ أحدث الاثارة والغموض فى الجزء الاخير وبالتحديد فى آخر عشر دقائق أو قد يكون قبلها بدقائق قليلة، وفقا لإجراء نداء من قبل برج المراقبة الجوية بمطار اثينا بقائد الطائرة، ولكنه لم يتلق أى إجابة منه وفى الحالات العادية ذلك شيء عادى بل يحدث احيانا، لكن فى وضع الرحلة المنكوبة يثير العديد من التساؤلات خاصة بعد ذلك الاتصال بأقل من سبع دقائق حدثت ظواهر غريبة فى أقل من ثلاث دقائق فقط نقلت عن طريق الايرمان إلي ايرباص وعمليات مصر للطيران، خاصة بتعطل الحساس الخاص بقياس درجة حرارة الزجاج المتحرك والزجاج الثابت لمساعد الطيار، وأدخنة فى حمام الطائرة الامامى وادخنة فى غرفة الاجهزة الالكترونية، وبعدها بثوانى تعطل الكمبيوتر المصاحب للطيار الآلي لكن فى الوقت نفسه هناك بديل يعمل تلقائيا، وفى الثانية الاخيرة حدث عيب بالكمبيوتر رقم 3 الذى يتحكم فى أسطح الارتفاع والهبوط لكن فى ذات الوقت نفسه هناك بديلان آخران، تلك العيوب لا ترقى مطلقا لسقوط طائرة أو تؤثر على سلامتها لكننا فى الوقت نفسه لانعرف ماذا نتج عنها، وهل ظهرت لكابتن الطائرة ام لا لعدم تأثيرها لكن ايضا من الصعب أو النادر حدوثها دفعة واحدة.

فى سياق متصل شارك وفد رفيع المستوى من مستشارى وكوادر سفارة فلسطين بالقاهرة فى مسيرة تأبينية بدار الاوبرا للتضامن مع أسر ضحايا الطائرة المصرية، كما قدمت الدكتورة مايا مرسى رئيس المجلس القومى للمرأة بالنيابة عن جميع سيدات مصر، خالص تعازيها لشركة مصر للطيران و لكل من فقدوا ذويهم فى حادث الطائرة المنكوبة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 3
    hosni hafez
    2016/05/28 09:41
    1-
    9+

    برنامج قيادة الطائره عن بعد -استحدث في المانىا الغربيه1988
    يتيح هذا البرنامج السيطره علي اجهزة الطائره الملاحيه. لايمكن استخدامه الاعن طريق اختراق شفرة المراقبه الجويه ويسهل اختراق الشفره للموساد الحليف الرئيسي لليونان قد يكون استخدم 1999 بواسطةcia لاسقاط الطائره المصريه في المجال الجوي الامريكى لااعرف مدي امكانيية تعديل الخطوط الملاحيه لتجنب المرور باليونان
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    قوة ملاحظة او مجرد اوهام
    2016/05/28 09:09
    5-
    0+

    موضوع يستحق التأمل
    شئ قد يكون مصادفة الا انه يجدر الاشارة به ، حدث في نفس الساعة الثانية والنصف صباحا التي سمعنا فيما بع ان الطائرة سقطت فيها ان سمعت على غير العادة الآذان الذي يسبق آذان الفجر بصورة لم تتكرر قبلها ولا في الايام التالية ، لدرجة انني كنت انوي مراقبة حدوث ذلك في اليوم التالي الا انه قد غلبني النوم ، وفي اليوم التالي لم يحدث ذلك ، وفي الايام التالية لم يحدث ذلك ، ترى هل كان كناك شخص على علو بهذا الموضوع قد اخطر باقي من يؤذنون بان يؤذنوا معا في نفس التوقيت دون ان يكون الباقون على علم ،
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    مصرى حر
    2016/05/28 06:02
    2-
    2+

    الغموض يطول ويطول فى حوادث الطيران ... بعدها ينتهى الامر الى خانة"طى النسيان"
    هل تم كشف غموض إسقاط طائرة البطوطى وطائرتى ماليزيا وطائرة روسيا حتى حينه؟!
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق