رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

معمر لبنانى .. لديه 300 ابن وحفيد

بيروت ـ عبداللطيف نصار
سليمان الملّ، معمر لبنانى يتجاوز عمره 110 سنوات ابن بلدة العبودية الحدودية فى عكار، لديه 13ابنا أكبرهم 88عاما وأصغرهم 5سنوات،وعدد أفراد أسرته من الأولاد والأحفاد وأولادهم يتجاوز الثلاثمائة فرد.

سليمان المعمّر، المولود فى القرن التاسع عشر، فى العام 1896 ربما أو 1906، حسب قوله ،يكشف السرّ الصحّى للعمر الطويل بالقول :الاستيقاظ باكرا جدا عند الساعة الثانية فجرا، وشرب خليط أعشاب مغليّة بالماء، من اليانسون والزوبع البرّى والكينا، مضافاً إليها قرنين من الخرّوب.

وهو يحافظ على صحّته بأن يشرب ابريقاً من هذه الخلطة يوميا، ثم يصلّى الفجر، وبعدها يخرج إلى العمل، ليعود عند الثانية ظهرا، ويتناول طعام الغداء ثم ينام بعد الظهر: «لا آكل كثيراً، وكلّ ما أتناوله يجب أن يكون طبيعيا: «لحم البقر داء وحليبه دواء، ولحم الغنم دواء وحليبه داء».

المعمر اللبنانى ناشد وزيرَ الداخلية نهاد المشنوق التدخّل لمساعدته على منح الجنسية اللبنانية لزوجته الثانية من أصل سوري،لأنها كانت تلجأ إلى بلدها الأصلى قبل الحرب السورية للحصول على خدمات طبية، وهى زوجته منذ أكثر من 10 سنوات، فاستقبله المشنوق بعدما استجاب لطلبه،وقدم شكره للوزير.

ويقول وزير الداخلية نهاد المشنوق بعد لقائه المعمر اللبنانى : «عصبه وسمعه وصوته، كلها لا تدلّ على عمره، فهو قويّ البنية وهذا أمر مدهش». وإذ قال إنّه لم يزر بيت الله الحرام بعد، وعده المشنوق بتأمين حجّته، مع زوجته بدعوة من الرئيس سعد الحريري، فى موسم الحجّ المقبل.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 4
    صبرى عبدالعال _ الاتصالات سابقا
    2016/04/13 08:15
    0-
    1+

    فضفضة
    الحياه الطبيعية والتصالح مع النفس يباركان العمر المديد
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 3
    مصرى حر
    2016/04/13 05:28
    61-
    82+

    الاعمار بيد الله....إلا أن سر الصحة والحيوية والشباب يكمنون فى الفطرة والطبيعة
    فطرة الكائنات هى النوم والاستيقاظ مبكرا ،،الطبيعة هى الحرص على تناول الشراب والطعام الطبيعى البسيط يضاف لذلك قسطا من العمل والتريض والنشاط والهواء النقى ،،،أما مايقصف العمر ويسهم فى تفشى الامراض والكسل والسمنة والترهل والضعف بمختلف انواعه فهو يكمن فى قلب الليل الى نهار والعكس ...وايضا فى التهام الاطعمة الدسمة والوجبات السريعة المصنعة أو مجهولة المكونات،،شفنا الشباب والامل والانجاب فى سن 105 اعوام ولعل ذلك يبعث املا فى نفوس اليائسين المكتئبين الذين تفرغوا للنقر الديسلايكى الهيستيرى العصبى المتناثر وهو مرض تفشى بين عصابة28 فى الآونة الاخيرة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    مصرى حر
    2016/04/13 05:10
    0-
    1+

    ويبقى الامل ..... لايأس مع الحياة
    ربنا يعطيه العافية .... انجب فى عمر 105 اعوام
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    ابو العز
    2016/04/12 23:53
    0-
    1+

    انسى الدنيا وريح بالك ....
    ( أعوذ رب بك ان ارد الى ارذل العمر )
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق