رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الآية 31 بسورة الأعراف وآخر صيحة في عالم الرجيم!!

يقول الله تعالى في الآية 31 بسورة الأعراف : "يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين "

اذا تدبرنا معا معنى الآية السابقة في الجزئية التي تخص موضوعنا وهو آخر صيحة بعالم الرجيم في انقاص الوزن والثبات بعد الوصول إلى الوزن المثالي ؛ سنجد أن الآية تشير لنا إلى الأكل والشرب عند كل مسجد دون اسراف ولأننا ببساطة نصلي خمس صلوات باليوم فيصبح مجموع عدد الوجبات الغذائية التي علينا تناولها خمس وجبات صغيرة وهذه أحدث صيحة في عالم الرجيم والتي تنادي بتناول خمس وجبات صغيرة على مدار اليوم في أوقات محددة وهذا يتناسب مع الأوقات المحددة للصلوات الخمس وطبقا للدراسات العلمية الحديثة فأن ذلك من شأنه اعتياد المعدة على الكميات الصغيرة ومن ثم انكماشها كما يساعد في حرق مزيدا من الدهون وذلك بسبب السعرات الحرارية التي يفقدها الجسم مع كل عملية هضم في أوقات منتظمة وتدعو أحدث صيحات الرجيم كذلك إلى تناول من 2 إلى 3 لترا من المياه يوميا وهو ما يمكن تحقيقه بسهولة اذا حرصنا على الشرب من 2 إلى 3 كوب ماء مع كل صلاة

وبناء على ما سبق فأن الرجيم الرباني أو رجيم السماء هو الأفضل لنا لانقاص وزننا والثبات بعد ذلك على الوزن المثالي لأن باقي أنواع الرجيمات التي تعتمد على الحرمان من النشويات وعلى التباعد في عدد الساعات بين الوجبات لا تؤدي الى صغر حجم المعدة الذي هو الهدف الرئيسي لعدم العودة مرة أخرى إلى الوزن السابق وخاصة أن عملية إنقاص الوزن من خلال تناول خمس وجبات صغيرة يوميا مع الصلوات الخمس لا تؤدي إلى الحرمان من أنواع محددة من الأكل الصحي وتنهي على مشكلة الجوع الذي يؤدي الى الضعف أمام الأكل بعد انقضاء فترة الرجيم لتعويض ما تم التعرض له من حرمان لفترة طويلة وتكون النتيجة في معظم الحالات العودة إلى الوزن السابق وأكثر !!
أما اللجوء إلى عمليات انقاص الوزن بالجراحة فيتضمن مخاطر التخدير والنزيف وتشير الدراسات العلمية إلى وصول نسبة الوفيات في عملية تدبيس المعدة إلى 5% جراء النزيف أو التلوث الميكروبي والذي قد يحدث كذلك في عملية تركيب جهاز منظم تقلصات المعدة أما فكرة إدخال بالون مصنوع من السيليكون إلى المعدة قد ينتج عنها إنثقاب للبالون ومن ثم حدوث انسداد معوي خطير كما أن حقن الميزوثيرابي لإذابة الدهون يكاد يكون عديم الفائدة طبقا لأخصائي التغذية شأنه شأن أدوية التخسيس والتي قد تتسبب في الإصابة بالفشل الكلوي والاكتئاب لأنها تؤثر على كيمياء المخ وتفقد الجسم ما هو ضروري له من أملاح معدنية وأحماض دهنية وفيتامينات حيث تركز على انقاص الوزن من خلال تقليل نسبة العضل والماء

اذا الأفضل لك هو تناول خمس وجبات صغيرة مع الصلوات الخمس مع الأقبال على كل ما هو طبيعي ومن صنع الله وليس ما هو صناعي ومن صنع الإنسان فمثلا معظم أنواع الجبن التي تباع بالأسواق تحتوي على دهون نباتية صناعية مهدرجة والتي طبقا للدراسات العلمية لا يتعرف عليها الجسم وتخزن بمخازن الدهون وتسد الشرايين ؛عليك بتحضير الجبنة البيضاء بالمنزل باستخدام اللبن الطازج ووضع ملعقة أكل كبيرة من منفحة العجل على كل كيلو لبن دافىء وملح حسب الرغبة ولكن بالمعقول واترك ما سبق بحلة مغطاة لمدة ساعتين ثم قم بتصفية الجبن من المياه وتباع منفحة العجل في زجاجات بمحلات بيع مستلزمات تجبين الألبان وباقي أنواع الجبن توجد طريقة تحضيرها في اليوتيوب ولكنني لم أجرب سوى طريقة عمل الجبنة البيضاء ومؤخرا وعليك كذلك عدم الأقبال على الوجبات الجاهزة خارج المنزل والتي أغلبها تحتوي على لحوم وفراخ مجمدة حتى في أفخم الأماكن وتضاف إليها كمية كبيرة من السمنة الصناعية والتوابل لإكسابها طعما يجعلك تتقبله بل وتدمنه والمشكلة ليست فقط في زيادة الوزن ولكن في تسبب السمنة الصناعية في انسداد الشرايين وأغلب الأطعمة الجاهزة تقلى بزيت خليط غزير ويتم القلي به أكثر من مرة ومن ثم يصيب الإنسان بالسرطان طبقا للأبحاث العلمية حتى الطعام المشوي خارج المنزل يضعون عليه زيت كما يحدث في الغالب اسوداد لأجزاء باللحم وهى تشوى خاصة بالفحم والتي تصيب الإنسان كذلك بالسرطان طبقا لخبراء التغذية

ولترحم نفسك من كل ما سبق عليك تحديد ساعة مساء مرتين بالأسبوع لتحضير طعام يكفي لثلاثة أيام في كل مرة أو أكثر واستخدم شوربة اللحمة أو الفراخ في الخضار والأرز والمكرونة ولا داعي للسمنة وبخاصة الصناعية وتوجه إلى الفاكهة التي خلقها لنا الله لأمددنا بالسكر الطبيعي وليس السكر الأبيض الذي يستخدم بكميات هائلة في الحلويات ناهيك عن كمية السمنة الصناعية المهدرجة التي تتواجد بالحلويات الشرقية والغربية وكل أنواع البسكويت والشوكولاتة وغيرها من الأكياس المحفوظة ولا يخفى عليك طبعا أن المشروبات الغازية تتسبب في هشاشة العظام وكل ما عليك هو تذكير نفسك بمحتويات هذه الحلويات بأنواعها أو الوجبات الجاهزة بالتفاصيل التي ذكرتها لك للتو قبل شرائها بالتحدث مع نفسك لثوان ليس أكثر وانت ستعدل عن قرارك الخاطىء المعتاد وتذكر دائما أن هذه الأطعمة الضارة تصيب حتى الأطفال والشباب والأشخاص أصحاب الوزن المثالي بالقلب والسكر وارتفاع ضغط الدم !!

طبقا للدراسات الغذائية تحتاج أجسامنا إلى البروتينات والكربوهيدرات من سكريات ونشويات والفيتامينات والأحماض الدهنية والأملاح المعدنية كالكالسيوم والفسفور لبناء العظام والحديد لبناء الدم وكذلك الصوديوم والميغنيزيوم والزنك والنحاس والكروم وغيرها وهى ضرورية لكل وظائف الجسم الحيوية وتوجد بوفرة في الألبان والخضر والفواكة المختلفة واذا حاولنا معا افتراض نظام غذائي صحي يحتوي على العناصر السابقة وذلك بالاستعانة بالرجيمات الحديثة التي تعتمد على خمس وجبات صغيرة دون ممنوعات من الأغذية الصحية والتي تتوافق مع ما أرشدنا إليه الله تعالى في القرآن الكريم بالشرب والأكل عند كل صلاة دون إسراف في الآية 31 بسورة الأعراف :
نستطع مع صلاة الفجر تناول ربع رغيف + بيضة مسلوقة أو بيضة مقلية بنصف ملعقة سمن طبيعي صغيرة أو 2 ملعقة فول بالزيت الحار أو شريحة جبنة من أى نوع ويفضل الجبن المصنوع بالمنزل + طبق سلاطة بملعقة زيت زيتون + كوب لبن كامل الدسم والبعض يشير إلى إمكانية إضافة ملعقة نسكافيه أو ملعقة قرفة وملعقة سكر أو 2 ملعقة كاكو
ونتناول مع صلاة الظهر ثمرة فاكهة أى نوع أو كوب من حبات الفراولة أو حبات العنب أو شريحتين بطيخ أو كانتلوب ويمكن تناول كذلك 1 جزر أو 2 خيار عند اللزوم بهذه الوجبة ويمكنك وضع ما سبق في علبة صغيرة بشنطة عملك
ونتناول مع صلاة العصر 4 ملاعق خضار مطبوخ بالشوربة وليس بالسمن + 3 ملاعق أرز أو مكرونة + ربع فرخة أو قطعة لحمة حوالي 150 جرام أو سمكة متوسطة الحجم واذا لم يتوفر طعام مطبوخ بالمنزل فيمكن استبدال ما سبق بعلبة تونة مغسولة بالماء ومصفاة + ملعقة زيت زيتون + سلاطة + ربع رغيف
ونتناول مع صلاة المغرب ثمرة فاكهة أى نوع أو كما أوضحنا بوجبة صلاة الظهر
ونتناول مع صلاة العشاء طبق سلاطة ... وبالتوفيق جميعا بمشيئة الله .

[email protected]
لمزيد من مقالات نهى الشرنوبي

رابط دائم: