رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الليلة أبناء «الزعيم» فى مواجهة صعبة مع الأهلى فى دور الـ 32 لكأس مصر

◀ السيد البدوى
مارتن يول
بالرغم من ان ضربة البداية للفريق الاول لكرة القدم بالنادى الاهلى امام ديروط فى دور الـ 32 لكأس مصر والتى تقام على استاد الاسكندرية فى الساعة السابعة مساء اليوم سهلة فإن الجهاز الفنى بقيادة مارتن يول حذر لاعبيه بعدم الاستهانة بامكانات الفريق المنافس خاصة وان مباريات الكئوس لاتخضع لاى مقاييس والمفاجآت واردة وهو ماحدث من قبل مع اكبر الاندية وايضا فى نفس الدور بعد خروج المقاولون العرب والمقاصة أمام اندية من القسم الثاني، كما اعلنت اللجنة المنظمة بحصول الفائز بالبطولة هذا الموسم على مليون ونصف المليون جنيه، ويحصل الوصيف على 750 ألف جنيه فى حين يحصل المتاهلون من دور الـ 32 على 50 ألف جنيه.

ورغم غياب لاعبى الاهلى المشاركين فى صفوف المنتخب الوطنى امام نيجيريا والتى اقيمت امس الا ان مستوى اللاعبين الموجودين فى التشكيل اليوم لايقل فى المستوى بعد ان اعلن الجهاز الفنى القائمة التى تشارك فى المباراة وتضم احمد عادل عبدالمنعم ومسعد عوض والناشئ احمد ربيع الشيخ فى حراسة المرمى بعد غياب شريف اكرامى للاصابة، ومحمد هانى واحمد فتحى وباسم على ومحمد نجيب وسعد سمير وحسين السيد، وفى خط الوسط حسام عاشور وعمرو السولية واحمد حمدى ووليد سليمان وغياب صالح جمعة بجانب رمضان صبحى وعبد الله السعيد ومؤمن زكريا، وفى الهجوم عماد متعب وجون انطوى واحمد الشيخ ومحمد حسين وعمرو السعداوي، ومن هذا التشكيل يتضح ان فكر المدير الفنى مارتن يول سوف يلعب بطريقة هجومية لانه يعلم جيدا مدى امكانات الفريق المنافس وانه من الفرق التى لايعرفها جيدا ولذلك كان التركيز على ركلات الترجيح مع الوضع فى الاعتبار ان ديروط سوف يلعب المباراة وهو مدافع وهو مايزيد من حماس لاعبى الاحمر وعدم الاستهانة بالفريق المنافس، ويعتبر هذا اللقاء هو موعد مع السعادة لبعض اللاعبين الذين لم يشاركوا كأساسيين فى الفريق الاول خلال مباريات الدورى لغياب الدوليين مثل احمد الشيخ الذى يلعب كأساسى وايضا الدفع بالناشئين الحارس احمد ربيع ومحمد حسين وعمرو السعداوى وهم يلعبون تحت 18 عاما.

وعلى الجانب الاخر يؤكد ضياء الزعيم المدير الفنى لفريق ديروط انه ذهب الى الاسكندرية لتحقيق ذاته وايضا للعب مباراة تظل فى الذاكرة لانه لايواجه الاهلى الا نادرا والاضواء جميعها مسلطة على الفريق الاسيوطى الذى صعد الى دور الـ 32 بعد الفوز على فريق المنيا 3 / 1 فى دور الـ 64 التمهيدي، ويعلم الزعيم جيدا ان الاهلى اذا كان يغيب عنه الدوليون فإن هذا لن يخدعه لانه يعلم جيدا انه يشارك فى مباراة جميع لاعبى المنافس شاركوا فى المنتخب وهو يبحث عن تقديم مباراة يحقق من خلالها المفاجأة لانه ليس لديه ما يخاف عليه ويكفيه انه واجه الاهلى فهو يبحث أيضا عن البطولات للمرة الاولى فى تاريخه وعلى لاعبيه ان يلعبوا المباراة للمتعه والشهرة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق