رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

سباق القمة يشتعل بعد تعادل الأهلى مع المصرى 2-2 فى اقوى مباريات الموسم

عادل أمين:
فى واحدة من أقوى مباريات الموسم تعادل النادى الأهلى مع المصرى بهدفين لكل منهما بإستاد برج العرب فى مباراة نجمها الأول الروح الرياضية بين الفريقين ليحصل كل فريق على نقطة و يفوز الزمالك بنقطتين دون أن يلعب بعد إن ضاق الفارق بينه و بين الأهلى إلى ثلاث نقاط فقط .

بدأ المصرى بالتسجيل فى الدقيقة العاشرة و تعادل مؤمن زكريا للأهلى فى الدقيقة 26 وفى الشوط الثانى أضاف محمد مجدى الهدف الثانى للمصرى فى الدقيقة 58 و نجح ايفونا فى إدراك التعادل للأهلى فى الدقيقة 77 و أنقذت العارضة هدفا ثالثا للأهلى بضربة رأس لرامى ربيعة فى الوقت الذى أنقذ القائم هدفا ثالثا للمصرى من تسديدة قوية لأحمد جمعة .

لعب الأهلى بتشكيل افتقد للتجانس خاصة بين ايفونا و الثلاثى صبحى و مؤمن و جمعة ووضح تأثير غياب غالى و السعيد على قيادة الفريق و عندما صحح زيزو أخطاء تشكيلة فى الشوط الثانى عادت الخطورة للأهلى مرة أخرى ولكن مغامرة الجهاز الفنى للأهلى جعلته يفقد نقطتين فى سباق القمة الذى ازداد سخونة بهذا التعادل

قدم المصرى واحدة من أفضل مبارياته هذا الموسم وكان أفضل لاعبيه سعيد مراد و احمد ياسر اللذان شكلا خطورة بالغة على دفاع الأهلى و حارس مرماه المهزوز بالإضافة إلى رباعى خط الدفاع الذين تحملوا عبء هجمات الأهلى خاصة فى الدقائق العشر الأخيرة

نجم المباراة الأول هو حسام حسن الذى نجح فى قيادة فريقه بالإضافة إلى هدوء أعصابه و عدم انفعاله مما كان له الأثر فى خروج المباراة بهذه الروح العالية التى نفتقدها فى مباريات الفريقين منذ المباراة المشئومة بإستاد بور سعيد

كان الحكم إبراهيم نور الدين فى قمة لياقته الذهنية و البدنية وأدار المباراة باقتدار وفضل عدم استعمال الكارت الأصفر كثيرا حتى لا يتوتر اللاعبون وأخرج الكارت ثلاث مرات لرءوف و عاشور و محمد مجدى

وسط حالة من الود والروح الرياضية بدأت أحداث الشوط الأول بحذر شديد من الفريقين انحصرت الكرة فى وسط الملعب خلال فترة جس النبض التى استمرت ما يقرب من عشر دقائق دون إى خطورة على المرميين ولكن كان شكل المصرى أفضل فى التحرك والانتشار و توج ذلك بهدف جميل بعد مرور عشر دقائق من الجهة أليسرى قادها سعيد مراد انتهت بعرضية جميلة من احمد كابوريا لم يجد احمد ياسر صعوبة فى تسديدها على يمين احمد عادل محرزا الهدف الأول للمصرى .

الهدف أشعل حرارة المباراة ولكن التغيرات فى التشكيل التى أجراها زيزو أضرت الفريق خاصة بعد استبعاد السعيد و غالى وهما أفضل لاعبى الفريق فلم يظهر ثلاثى الوسط المهاجم بخطورته بعكس حسام حسن المدير الفنى للمصرى الذى لعب بأفضل تشكيل لدية دون فلسفة .

افتقد الأهلى وجود معلم فى وسط الملعب بينما نجح المصرى فى غلق المساحات فلم نشعر بوجود ايفونا وصبحى وزكريا على الإطلاق ولكن جاء الحل من خلال كرة ثابتة عندما احتسب الحكم إبراهيم نور الدين ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة جزاء المصرى سددها مؤمن زكريا باقتدار على يمين رمزى صالح محرزا هدف التعادل للأهلى فى الدقيقة 26 لتعود المباراة لنقطة الصفر من جديد .

بدأت كفة الأهلى ترجح تقديريا مما خلق مساحات خالية فى الدفاع استغلها سيد مراد باقتدار وشكل منها خطورة شديدة على دفاع الأهلي.

اخطر هجمة للأهلى كانت بعد مرور نصف ساعة قادها رمضان صبحى باقتدار من جهة اليمين ومر من احمد منصور ولعب كرة عرضية لايفونا اصطدمت بقدمه وذهبت لمؤمن زكريا الذى لم يتوقعها وهو داخل منطقة المرمى ليسددها ضعيفة أنقذها الدفاع ،ليعلن بعدها المارد الأحمر سيطرته على المباراة وقبل أن يلفظ الشوط الأول انفاسه الأخيرة ينطلق مؤمن زكريا من اليسار ويراوغ كل من يقابله ويلعب كرة مقشرة لايفونا ولكن الكرة تمر من تحدت قدمه بغرابة ويهدر فرصة ثمينة .

لم يحدث إى تغيير فى تشكيل الفريقين مع بداية الشوط الثانى الذى شهد فى بدايته أجمل لعبة فى المباراة قادها صالح جمعة باقتدار ولعبها عرضيه قابلها ايفونا من الوضع طائرا مرت بجوار القائم الأيمن للمصري.

وسط سيطرة الأهلى وبدون أى مقدمات يخرج احمد عادل من مرماه فى كرة طويلة لأحمد ياسر ويعرقله ويحتسب الحكم إبراهيم نور الدين ضربة جزاء يحرز منها محمد مجدى الهدف الثانى للمصرى على يسار الحارس المهزوز و يجرى زيزو تغيريين بنزول حسام غالى والسعيد بدلا من صالح و هانى وبدا المصرى يطمع فى اللقاء ويسدد سعيد مراد تسديدة قوية أخرجها احمد عادل إلى ركلة ركنية و يجرى حسام حسن تغييرا بنزول عمرو موسى و يخرج كابوريا ويتحسن أداء المصرى كثيرا.

استعاد الأهلى خطورته مرة أخرى و ينقذ رمزى صالح مرماه من هدف أكيد و تتعاطف العارضة معه فى ضربة رأس من رامى ربيعة و يجرى حسام حسن تغييره الثانى بنزول احمد جمعة بدلا من احمد ياسر و هو تغيير يجريه فى كل مباراة ولكن الهجوم الأحمر لم يتوقف و يستبسل لاعبو المصرى فى الدفاع لكن الحل هذه المرة كان من هجمة مرتدة قادها البارع رمضان صبحى الذى انطلق من اليمين و انطلق و لعب كرة مقشرة لايفونا الذى سددها مباشرة فى المرمى محرزا الهدف الثانى للأهلى فى الدقيقة 77

التغيير الثالث للمصرى لعب محمد رفاعى بدلا من سعيد مراد وتشهد الدقائق الأخيرة قمة الإثارة خاصة بعد أن أنقذ القائم الأيمن لمرمى الأهلى هدفا ثالثا للمصرى من تسديدة رائعة لأحمد جمعة، فى الوقت الذى خرج فيه ايفونا ولعب عمرو جمال ليكون الورقة الأخيرة لزيزو فى المباراة.

كاد عمرو جمال يسجل بضربة رأس رائعة مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى رمزى صالح فى بداية الوقت المحتسب بدل الضائع و الذى قدره الحكم بـ 6 دقائق وسط تساقط لاعبى المصرى على المستطيل الأخضر بسبب أو بدون سبب وينال رءوف وعاشور إنذارين فى كرة مشتركة كادت تفسد المباراة ولكن عدالة السماء تعطى نقطة للأهلى و نقطة للمصرى فى واحدة من اقوى مباريات الموسم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق