رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

«ميدو» الزمالك حائر .. وخائف من مواجهةالإسماعيلى

حسن خلف الله وحاتم الشربيني:
ميدو
يضع الجهاز الفنى للزمالك اليوم الرتوش واللمسات الأخيرة فى خطته لمواجهة الإسماعيلى غدا، حيث يعتبر أحمد حسام ميدو المدير الفنى أن اللعب أمام الدراويش مباراة قمة ثانية للدوري، كما أنها مباراة تمثل بالنسبة له أهمية خاصة يريد من خلالها إظهار بصماته على أداء الفريق بعد أن حصل على مساحة زمنية خلال الأيام الماضية لمشاهدة بعض اللاعبين خلال فترة التوقف القصيرة التى لعب فيها المنتخب الوطنى مباراتين وديتين، ولهذا يبذل ميدو جهدا من أجل ترتيب أوراقه وحساباته بشكل مختلف.

من المقرر أن يتدرب الزمالك مساء اليوم بالقاهرة، ثم يتوجه بعدها للمبيت بالإسماعيلية قبل هذه المباراة المؤجلة من الإسبوع السادس للدوري، ومن الواضح من خلال مران الزمالك الذى أداه جميع اللاعبين أمس بعد الراحة التى حصلوا عليها فى اليوم السابق، أن هناك بعض الأفكار التى تراود أحمد حسام ميدو، وتجعله مازال حائرا فى اختيار التشكيل وطريقة اللعب، حيث فكرة اللعب بمهاجمين تسيطر عليه بشكل كبير، من خلال الإشادة بمستوى المهاجم الجديد مايوكا، والحالة النفسية الجيدة التى يعيشها باسم مرسى بعد تسجيله هدفا مع المنتخب أمام ليبيا، وذلك بعد فترة غياب طويلة عن التهديف لمدة 130 يوماً، منذ ثنائيته فى شباك الأهلى بنهائى كأس مصر فى 21 سبتمبر الماضي، ولهذا يرغب »ميدو« فى مباغتة الإسماعيلى بطريقة 4/4/2 لتزويد الجانب الهجومى بإثنين من اللاعبين فى مركز رأس الحربة، إلا أن غياب طارق حامد للإصابة جعل ميدو مازال لم يستقر على الشكل النهائى لطريقة لعب الزمالك، حيث مازالت هناك بعض المناقشات مع أعضاء جهازه الفنى فى الأمر، فهناك أراء ترى البداية بطريقة 4/2/3/1 أفضل، على أن يكون الثنائى إبراهيم عبد الخالق وكوفى فى مركز الوسط المدافع، وأمامهما مباشرة رمزى خالد الذى سيكون بمثابة الارتكاز المساند، مما يقوى أفضلية الزمالك فى وسط الملعب، بإعتبار أن السيطرة والتفوق فى هذه المنطقة سيفيد الفريق هجوميا ودفاعيا، على أن تكون البدائل الهجومية ورقة يستفيد بها الزمالك فى الوقت المناسب، ومن المنتظر أن يكون مران اليوم هو النقطة الأخيرة التى ستحسم خلالها كل هذه الأفكار والمناقشات.

فى الإطار ذاته، يمثل غياب عمر جابر الظهير الأيمن للفريق عن المباراة عبئا على ميدو، خاصة أن مستوى حازم إمام لم يقنع ميدو بشكل كبير فى ودية إنبي، نظرا لأن حازم غائب عن المباريات لفترة طويلة، وهو مادفع لمحاولة تجهيز أحمد توفيق بشكل مكثف بعد عودته من التجنيد، وكذلك ظهور رمزى خالد فى الصورة للعب فى هذه الجبهة اليمني.

وبعيدا عن الأمور الفنية قبل مباراة الإسماعيلى ، وأمام ما تردد حول توتر العلاقة بين ميدو وأيمن طاهر مدرب حراس المرمى بالفريق، أكد الأخير أن علاقته طيبة بالمدير الفني، كما أن التعاون هو المسيطر على علاقة جميع أفراد الجهاز الفني، نافيا ما تردد عن وجود خلافات ومشاكل بينه وبين ميدو، وقال: هناك من يسعى لتصدير المشاكل داخل الجهاز الفنى وإختلاق قصص لا أساس لها من الصحة لضرب إستقرار الفريق وعرقلة مسيرته فى حصد البطولات.

كما أعلن المسئولين بالزمالك عن تمديد عقد اللاعب مصطفى فتحى لمدة 4 مواسم ونصف، وأنه تم تقديره بالشكل المادى اللائق بما يتناسب مع مجهوداته مع الفريق خلال الفترة الماضية وتألقه اللافت للأنظار، وبذلك يكون الزمالك قطع الشك باليقين، وأنهى الجدل الدائر حول اللاعب، بشأن إحترافه فى إحدى الدوريات الأوروبية، وبذلك ينتهى عقد اللاعب مع الزمالك يونيو 2021، ومن المقرر أن يحصل اللاعب على مليون ونصف المليون فى الموسم.

من جانبه، قال حازم إمام رئيس الجهاز الفنى لا بد من توجيه الشكر إلى مصطفى فتحى على تجديد تعاقده والتزامه بالاتفاق الذى جرى قبل أيام، مشيرا إلى جلسته مع اللاعب وإتفاقه معه على جميع الأمور، وأن إدارة النادى لم تتأخر بمجرد إخطارها بموافقة اللاعب على التجديد، فى سبيل استقرار الزمالك والحفاظ على العناصر المهمة مثل مصطفى فتحي، حيث وقع اللاعب على بياض ليثبت أنه على قدر المسئولية، بينما قال إسماعيل يوسف مدير قطاع الكرة بالنادى أن تجديد عقد مصطفى فتحى سيفيد الفريق بصورة كبيرة، لأن فتحى يملك موهبة كبيرة، بالإضافة إلى أنه لاعب مهذب وملتزم داخل الملعب وخارجه، وأضاف يوسف أن الفريق لن يرحل منه لاعبون أخرون بالفترة المقبلة، وذلك بهدف التركيز لتحقيق نتائج إيجابية فى البطولات التى سيشارك فيها الزمالك.

وفى شأن متصل، اتفق مسئولو الزمالك على تعديل وتجديد عقد أيمن حفنى بالفترة المقبلة، حيث ينتهى عقد اللاعب بنهاية الموسم المقبل، ويسعى الزمالك للتجديد مع حفنى لأنه يعد من العناصر التى ساهمت بصورة كبيرة فى عودة البطولات مرة أخرى للقلعة البيضاء.

من ناحية أخري، قرر مجلس إدارة الزمالك سفر وفدا من النادى إلى مدينة لوزان السويسرية غدا مكون من المهندس هانى زادة ونصر عزام المستشار القانوني، لمتابعة قضايا الزمالك بالمحكمة الرياضية الدولية »كاس«، كما سيتقدم الوفد بشكوى رسمية ضد مسئولى نادى أهلى جدة السعودى بسبب تأخرهم عن سداد القسط الثانى الخاص بإنتقال محمد عبد الشافي، حيث يستحق للزمالك قيمة القسط الثانى والذى يبلغ مليون و200 ألف دولار، ويقبل الزمالك على هذه الخطوة بعدما تلقى رئيس نادى الزمالك إتصالا هاتفيا من أحد مسئولى النادى السعودي، بعد شهرين من التأخر عن دفع باقى المستحقات، وطلب من الزمالك الموافقة على إرسال مليون ريال سعودى فقط، أى ما يوازى مليون و900 ألف جنيه من إجمالى 14 مليون، وبدوره قام رئيس نادى الزمالك بالإطلاع على عقد إنتقال عبد الشافى إلى أهلى جدة، لدراسة كافة بنوده من أجل إتخاذ إجراء قانوني.

جدير بالذكر أن هناك شرطا جزائيا فى عقد بيع عبد الشافى بين الناديين ينص على الحصول على 5% عن كل يوم تأخير، أى هناك 100 ألف دولار أو أكثر عن باقى المستحقات.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    عبدالواحد على
    2016/02/02 11:15
    0-
    1+

    خيبة ثقيلة
    لابد ان يتمسك الزمالك بلاعبيه امثال مصطفى فتحى وباسم مرسى وباقى اللاعبين لانهم ركيزة النادى والمنتخب وكفاية ان ابراهيم صلاح اللى الزمالك استغنى عنه كان فى ماتش ليبيا كابتن المنتخب !!! بالذمة مش دى خيبة ثقيلة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق