رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

وزير المياه الأوغندى: لا تستطيع أى دولة منع مياه النيل

كمبالا ــ إسلام احمد فرحات:
أكد وزير المياه والبيئة الاوغندى افرايم كامنتو الاهمية الكبرى للوجود المصرى فى مبادرة حوض النيل والتوقيع على الاتفاقية الاطارية لدول حوض النيل المعروفة بـ«عنتيبي» وانه لا تستطيع اى دولة ان تمنع مياه النيل من التدفق، وان العلاقات بين مصر واوغندا يحكمها تاريخ طويل من التعاون المشترك وان المياه تمثل الحياة لنا جميعا مثل الاهرامات التى تمثل الحضارة الانسانية وهى شريان الحياة للدولتين.

وقال: اننا تفهمنا الرؤية المصرية وشواغلها حول تأثيرات سد النهضة على مصر ومواردها المائية فى حال عدم التوافق حول الدراسات الفنية وضرورة عدم الإقبال على تنفيذ اجراء خاص ببدء الملء الأول الا بعد الانتهاء من الدراسات الفنية المطلوبة للسد.


وقال ان مصر كانت مصدر إلهام لاستقلال اوغندا وان الطريق الرئيسى بالعاصمة الاوغندية كمبالا يحمل حتى الان اسم الرئيس جمال عبد الناصر تخليدا لدوره و الكثير من الاوغنديين تعلموا بالجامعات المصرية، مشيرا الى ان مجالات التعاون الثنائى تتخطى تنمية الموارد المائية حيث يوجد تدريب للعسكريين وقوات الشرطة فى الاكاديميات العسكرية المصرية بالاضافة الى المنح المصرية لمساعدة اوغندا فى مقاومة الحشائش التى تهدد الحياة فى العديد من المقاطعات، ونحن لا نستطيع انكار الجهود المصرية فى هذا المجال، وان بعثة الرى المصرى فى اوغندا تعتبر جزءا اصيلاً من العلاقات بين البلدين.

وحول مبادرة حوض النيل وتجميد مصر لانشطتها ومشاركتها فى مشروعات المبادرة وامكانية الاستفادة من العلاقات التاريخية الثنائية بين مصر واوغندا فى تقريب وجهات النظر بين مصر و بعض دول الحوض حول النقاط الخلافية فى الاتفاقية الاطارية «عنتيبي» اوضح ان بلاده موقفها محايد من هذه الخلافات باعتبارها دولة مصب حيث تصب فى البحيرات الاستوائية الانهار القادمة من دول المنابع بحوض النيل والتى تسقط عليها الامطار طول العام وان بلاده تؤكد دائما انه من غير مسموح لدولة ان تؤذى او تضر دولة اخري.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 3
    اسكندارنية
    2015/12/23 06:40
    1-
    16+

    اتفاثية عنتيبى وحقوقنا التاريخية
    الان لابد ان نتيقن ان دول الجوض تريد اتقاص حصة مصر المقدرة ب55 مليار بحجة الاستحدام المنصف والعادل فليعلم دول الجوض ان خقوقنا تاريخية با اتفاقات دولية لو وقعت دول العالم على اتفاقية عنتيبى فلن توقع كصر امننا المائى هو من اولويات امننا القومى فليعقل دول جوض النيل على التعاون المشترك دون المساس بجقوق مصر التاريخية
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    يوسف ألدجاني
    2015/12/23 01:12
    0-
    10+

    أنها تجري بأمر ربها .. ومن يمنعها يمنع ألله علية ألرزق .. ألمياه غيث من ألله ولا تنازعوا عليها
    وأتركوها تجري بأمر ألله .. وتعاونوا على ألبر وألتقوى ولا تعاونوا على ألأثم وألعدوان // نهر ألنيل من أنهار ألجنة ولولاه لكنتم صحراء جرداء .. فلا تنازعوا فافشلوا .. لا أحتكار لأي جهة لماء ألنيل .. ولا سدود تمنع تدفق وجريان ماء ألنيل .. أنه ألحياة ألتي يحتاجها ألجميع .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    ابو العز
    2015/12/23 00:18
    0-
    21+

    صحيح يا صديقي المحايد لا تستطيع اي دولة منع مياه النيل ...
    ولكن دولة مثل اثيوبيا تستطيع عن طريق سد النهضة المتسارع بناؤه كل ساعة وكل يوم وكل شهر جعل حياة المصريين عذابا في عذاب عن طريق التحكم بتدفق المياه وجعلهم عطشى لا تكاد المياه تروي ظمأهم ..
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق