رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

كيف تتعاملين مع معاكسات التليفون؟

منال بيومى
تعانى المرأة فى كل الأوقات المعاكسات التليفونية التى أصبحت تمثل صداعا فى رأس الكثيرات ومصدرا للمشكلات فى البيوت. ومما زاد (الطين بلة) رخص المكالمات التليفونية وتسابق شركات المحمول على تقديم عروض بدقائق مجانية ارضاء لعملائها..فمثلا تعترف منى حسانين - طبيبة - من أنها ارتكبت جريمة عمرها بلجوئها الى الإعلان عن بيع سيارتها الخاصة عبر أحد مواقع البيع والشراء على الإنترنت.

وطبعا اضطرت الى نشر رقم تليفونها الخاص ولم تسلم من صداع المعاكسات ليل نهار مما جعلها تلجا الى تغيير رقم تليفونها لتتخلص من هذا الصداع .أما فتحية حسونة فتقول إنها سيدة مسنة هاجر ابنها الوحيد الى أحد البلاد الأوروبية ولاتستطيع أن تنام إلا اذا تحدثت معه فى التليفون، ولضيق ذات اليد اقترح عليها أحد الجيران تحميل برنامج الفايبر على تليفونها لتوفير النقود وكانت النتيجة أنها أصبحت لا تنام الليل ليس بسبب القلق على وحيدها، ولكن بسبب المعاكسات الليلية.. والمجانية أيضا...

وتحكى مديحة عبد الفتاح - ربة منزل- مأساتها قائلة إن معاكسات التليفون كادت تعصف بحياتها الزوجية عندما تعرضت فى إحدى الليالى لسيل من المكالمات على تليفونها الخاص وفى كل مكالمة عبارات والفاظ تخدش الحياء مما أثار حفيظة زوجها وتفاقمت المشكلة لولا العناية الإلهية التى أنقذت حياتها الزوجية .

أما مايسة عبد الفتاح - مدرسة بإحدى مدارس البنين- فتقول إنها نظرا لطبيعة عملها فإن رقم تليفونها يعلمه كل الطلبة الذين تقوم بالتدريس لهم.. وتضيف أنه نتيجة لانتشار عروض شركات المحمول ورخص المكالمات والخطوط أيضا أصبحت معاكسات التليفون تسلية غير مكلفة بالنسبة للكثيرين وهو ما تعانيه مايسة حتى الآن على حد قولها حيث تستقبل عددا هائلا يوميا من المكالمات التى تسمع فيها ألفاظا وعبارات يعجز اللسان عن ذكرها .أما سهى أحمد فتقول إنها عانت من المعاكسات على تليفونها الخاص التي لا تنقطع ليل نهار ولكنها لجأت الى حيلة ذكية وهى فتح الخط دون رد مع كتم الصوت وتركه أطول فترة ممكنة حتى ينفد رصيد المعاكس وتتخلص هى من مضايقاته...!وفى محاولة لإيجاد حل لتلك المشكلة الأزلية أفاد مصدر بوزارة الداخلية رفض ذكر اسمه أن فى الوزارة ما يعرف بمباحث التليفونات تابعة لشرطة النقل والمواصلات، وفى حالة تعرض المواطن للمعاكسات التليفونية عليه بتحرير محضر وبدورها تقوم مباحث المكالمات بعرض المحضر على النيابة لاستئذانها بمراقبة التليفون الصادر منه وأيضا الوارد إليه المكالمة .

ثم يتم تفريغ المكالمات ويعاد عرضها على النيابة تمهيدا لضبط الشخص المعاكس بعد الوصول اليه وبعد المتابعة والمراقبة يتم ضبطه لإجراء التحقيق معه وإحالته للمحاكمة بتهمة المعاكسة والإزعاج .ويضيف المصدر أنه فى حال احتواء المكالمات على ألفاظ بذيئة أو خادشة للحياء تكون جريمة المعاكس أكبر كأن تضاف جريمة سب وقذف بالإضافة الى جريمة المعاكسة والازعاج وعقوبتها تكون الحبس .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق