رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

فى جريمة إرهابية غادرة
استشهاد 4 من رجال الشرطة فى هجوم على كمين أمنى بالمنوات بالجيزة

متابعة ـ هانى بركات:
إستيقظ أهالي الجيزة وخاصة مدينة الحوامدية في ساعة مبكرة من صباح أمس علي حادث إرهابي غادر أودي بحياة أربعة من رجال الشرطة الذين استشهدوا

 وهم يؤدون واجبهم في كمين المنوات بمنطقة أبوالنمرس بالقرب من المنطقة الأثرية بسقارة مسجلين أسماءهم بأحرف من نور في سجل المدافعين عن استقرار هذا الوطن ضد تلك العناصر التي تحاول النيل من أمن وإستقرار مصر


 

ففى هجوم مسلح نفذه اثنان من العناصر الإرهابية قاما بإطلاق الرصاص عليهم مما تسبب في استشهادهم  واستولى الإرهابيان علي أسلحة الشهداء بينما فرا هاربين بعدما أطلقا وابلا من الرصاص في الهواء لإرهاب المارة والأهالي الذين أصيبوا بالفزع والرعب من هول كثافة النيران ومفاجئة الجناة لأفراد الكمين، وقد إنتقلت القيادات الامنية بالجيزة بقيادة اللواء مجدي عبدالعال مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة واللواء طارق نصر مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة  إلي مكان الحادث وتم تشكيل فريق بحث لكشف ملابسات الحادث وضبط الجناه في الوقت الذي تم نشر عدد من الأكمنة وقوات العمليات الخاصة بالمنطقة الجبلية المحيطة وغلق منافذ ومداخل المنطقة للتوصل إلي مرتكبي الحادث.

وقع الحادث الإرهابي في الساعة الثامنة صباح أمس عندما كانت سيارة دورية أمنية تابعة لشرطة السياحة والآثار تقف في كمين امني بمنطقة المنوات أمام كوبري زويل علي طريق المريوطية عندما فوجئت القوات بدارجة بخارية تسير عكس الإتجاه قادمة من أمامهم يستقلها شخصان ملثمان توقفت بشكل مفاجئ أمام سيارة الكمين ونزل أحد مستقليها بشكل سريع ليمطر أفراد الكمين الأربعة بوابل من طلقات الرصاص من بندقية آلية كان يخفيها بين طيات ملابسه، وقام بإطلاق مجموعة من الطلقات بصورة مكثفة في اتجاه أفراد الكمين وهم أمين شرطة مجدي إبراهيم عبد العظيم وأمين شرطة أحمد فتحي حسان والمجندان محمد زارع وأحمد خالد وهم من قوات تأمين المنطقة السياحية بسقارة وأصابهم بمجموعة من الطلقات النارية في أجزاء متفرقة من جسدهم فسقطوا فورا غارقين في دمائهم، في الوقت الذي نزل الإرهابي الثاني وإستولي علي أسلحة الضحايا وهي عبارة عن طبنجتين وبندقيتين آليتين وعندما تجمع المارة وعدد من المزارعين الموجودين بالمنطقة بعد سماعهم أصوات الطلقات النارية الكثيفة قام الإرهابيان بإطلاق دفعات من الرصاص في الهواء بشكل سريع حتي لا يعترض طريقهم أحد وإرهاب الأهالي الذين أصيبوا بحالة من الذعر والرعب من هول الصدمة، في الوقت الذي ركب فيه الإرهابيان الدراجة البخارية مرة أخري وفرا هاربين .

وانتقلت القيادات الأمنية بالجيزة بقيادة اللواء رضا العمدة مدير المباحث الجنائية بالجيزة والعميد عبدالوهاب شعراوي رئيس مباحث قطاع الجنوب  إلي مكان الحادث، حيث كشفت المعاينة الاولية أن الجانيين أطلقا أعدادا كبيرة من الطلقات بشكل كثيف مما أثار حالة من الذعر بالمنطقة التي تشهد مرور سيارات كثيرة خاصة في ساعات الصباح وآخر اليوم لتوجه العمال والموظفين إلي أعمالهم بالإضافة إلي السيارات المتوجهة من وإلي المصانع بمدينة أكتوبر وتبين من مناظرة الجثث أن كل شهيد من شهداء الشرطة قد تلقي ما بين 8 و15 طلقة في جسده.


 

وتشير التحريات الأولية إلي أن الجانبين درسا المنطقة جيدا وترددا عليها أكثر من مرة قبل تنفيذ جريمتهما النكراء حتي أنهم تعاملوا بشكل سريع مع تجمهر المارة والاهالي بإطلاق الرصاص بكثافة لإرهابهم وقد استمع العميد رجب غراب مفتش المباحث إلي أقوال شهود الحادث من الاهالي الذين قرروا أن الجريمة لم تستغرق سوي بضع دقائق وان الإرهابيين منفذي الحادث كانا ملثمين ولم تتضح معالم وجهيهما بينما أدلوا باوصاف الدراجة البخارية المستخدمة في الحادث وشكلهما الخارجي وكشفت تحريات المقدم مروان مشرف رئيس مباحث أبوالنمرس أن المتهمين قام أحدهما بدور المنفذ وإطلاق الرصاص من بندقية آلية بينما كان الثاني يقوم بتأمينه من الخلف خوفا من تجمع المارة والاهالي خاصة أن تلك المنطقة يمر بها عدد كبير وبعد الانتهاء من الجريمة قام بالاستيلاء علي أسلحة الضحايا وأنهما استكملا سيرهما أثناء الهروب عكس اتجاه السيارات وسط إطلاق كثيف للرصاص مما أثار خوف قادة السيارات وخشوا الاقتراب منهما.

وعلي الفور تم نشر عدد من الأكمنة وقوات العمليات الخاصة والإنتشار السريع لتمشيط المنطقة الزراعية والصحراوية المتاخمة لمنطقة الحادث كما تم تشكيل فريق بحث بالتعاون بين مباحث الجيزة وقطاع الامن العام والأمن الوطني لتحديد الجناة والقبض عليهم.

 

الداخلية:  تمشيط المنطقة لضبط مرتكبى الواقعة


صرح مسئول مركز الإعلام الأمني صباح أمس استشهد كل من أمين شرطة أحمد فتحي حسان، أمين شرطة مجدي إبراهيم عبدالعظيم، مجند أحمد خالد حسين، مجند محمد زارع طه «من قوة مديرية أمن الجيزة»

 متأثرين بإصابتهم بطلقات نارية، إثر قيام ملثمين يستقلان دراجة بخارية بإطلاق الأعيرة النارية تجاه سيارة تابعة لمديرية أمن الجيزة أعلي كوبري زويل بدائرة مركز شرطة أبو النمرس، وتقوم الأجهزة الأمنية بتمشيط المنطقة محل الحادث لضبط مرتكبي الحادث والسلاح المستخدم.. وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 11
    سامي
    2015/11/29 13:00
    0-
    1+

    المنع
    طالبت مرارا وتكرارا ، منع مرور الدراجات البخارية لمدة عام على الأقل ، لايهمنى مصلحة مستعمليها ، يهمني أمن البلد قبل كل شيء
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 10
    زينب الهيتي ام سوسو ومحمد رمزي
    2015/11/29 12:00
    0-
    1+

    طنطا قطور الشين
    انا لله وانا اليه راجعون -- رحم الله شهداء وابطال مصر رحمة واسعة اللهم ارزقهم الفردوس الاعلي من الجنة -- اما عن الكلاب الضالة فالي الجحيم والنار وبئس المصير بأذن الله -- وحسبنا الله ونعم الوكيل فيهم جميعاً --
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 9
    الشعب المصرى يكرهكم. والأرض تلعنكم. ولامكان لكم بي
    2015/11/29 11:43
    1-
    1+

    القتلة المجرمون الحقيقيون من يدفع لهم ومن يخطط لهم ومن يحرضهم ومن يمولهم ويتآمروا مع الإرهاب الدولي. إنهـم قيادات الإخوان الإرهابيون المتآمرون الخونـة أعداء الوطن.هم المجرمون الحقيقيون.
    الشعب المصرى الوفى لاينسى أبدا شهـداء الوطن. ويطالب بالقصاص من جماعة الإخوان الإرهابية الكاذبين المتآمرين القتلة المخربين. يريدون نشر الفوضي وزعزعة الاستقرار بالبلاد. الجماعات الإرهابية القسـام والقاعدة والجهاد وسرايا القدس وداعش وبوكو حرام أصلهم ونشأتهم هو تنظيم الإخوان الإرهابى. طمع وكذب وتآمر وأنانية وخسـة الإخوان سبب ثورة وغضب الشعب المصرى بكل فئاته وأطيافه وأحزابه ضدهم. وسبب انعدام الثقة فيهم. الشعب ساخط وغاضب وثائر عليهم. الإخوان فشلوا وتآمروا وكذبوا وتسببوا فى تدهور أحوال البلاد. طمعا وجهلا وعجزا ومراوغة. وتسببوا فى ثورة شعب مصر ضدهم فى كل المحافظات. الإخوان يتآمروا بالتهديد والإعتداء وإغتيال أبناء الوطن ورجال الأمن الأبطال وأبناء الوطن الجنود وضباط القوات المسلحة. الإخوان يتآمروا بالتهديد والإعتداء والإساءة إلى علماء الأزهر والكنيسـة ورموز الوطنية المصرية. وكذالك أساتذة الجامعات ورجـال القضاء و الإعلام والصحافة والأدباء والفنانين. الإخوان أصبحوا قتلة بلطجية وأهل شــر وفتنــة وخراب ودمار لكل مؤسسات الوطن. هدفهم التخريب والعدوان وتحريض وتمويل البلطجية ومليشيات وكتائب الإغتيال وا
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 8
    صلاح الحمامصي
    2015/11/29 11:18
    0-
    3+

    إلى متى
    أولاً اللهم تقبلهم برحمتك الواسعة ونحتسبهم عند الرحمن شهداء ، ثانياً : بلاش الأوضاع المتكررة ديه كمين من أر بع أفراد ينزل فرد يتعامل معهم ويبقضي عليهم جميعاً ، والأخر السائق يحميه ويحمي الموتوسيكل . طيب أنا عندي اقتراح الكمين ثلاثة منهم في حالة جاهزية بمعنى الألي جاهز على طول والرابع يتفقد الرخص والبطاقات وقبله بمائتين متر يقف كمين آخر وبعده بمأتين متر أيضاً يقف كمين أخر حتى ولو فردين فقط (قبل وبعد) وهؤلاء يكونوا على أعلى درجة من التسليح ، وفي النهاية أرجو دخول هذه الشياطين التجنيد ولا يعقى أي شخص ، حتى لو كان الشيطان نفسه ، ويتم التعامل معه جيداً في التجنيد . وإن شاء مصر محفوظة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 7
    محمد يوسف
    2015/11/29 11:17
    0-
    4+

    رحم الله شهداء الشرطة والجيش وكل من يدافع باخلاص عن تراب الوطن
    ارجو من الله ان يقتص من هؤلاء اعداء الحياة كما ارجو واقترح من والى السادة المسئولين بالداخلية ان يجعلوا افرادا من الشرطة بالزى المدنى ومسلحين وفى اماكن مناسبة من الكمائن حيث من الممكن اسقاط هؤلاء المجرمين حال فعلتهم الشنعاء والتعرف على من ورائهم مع دعائى لحماة الوطن بالتوفيق والسداد ومعاونة ربى لهم فى مواجهة اعداء الله.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 6
    مصري مقيم في الخارج
    2015/11/29 09:22
    0-
    5+

    تحية إلى الشهداء
    لن ينتصر الإرهاب وستبقى مصر شامخة عزيزة بإيمان ابنائها وتضحياتهم في سبيل رفعة وطنهم تحية إلى ابناء مصر الشهداء والله أكبر والعزة لمصر
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 5
    ابراهيم ياقوت ابو شنب بريمه
    2015/11/29 07:51
    0-
    5+

    مصر الفجالة
    رحم الله شهداء الشرطة ومصر رحمة واسعة وادخلهم فسيح جناتك يا كريم وانا لله وانا اليه راجعون وحسبنا الله ونعم الوكيل في هؤلاء الخونة المجرمين -- اللهم انتقم منهم واحرق قلوبهم علي اعز ما يملكون -- اللهم ارنا فيهم عجائب قدرتك يا ارحم الراحمين -- للشهداء الرحمة والمغفرة ولاهلهم الصبر والسلون اللهم ارحمهم اللهم ارحمهم اللهم ارحمهم
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 4
    مصرى حر
    2015/11/29 07:43
    0-
    3+

    ندعو بالرحمة والمغفرة لشهداء الوطن الذين ضحوا بأرواحهم من اجل تأمين وطنهم وشعبهم
    لعنة الله على أيدى الغدر الآثمة الخائنة التى لن تجنى سوى المزيد من الخزى والعار ولن تؤثر افعالهم اليائسة فى صلابة وعزيمة الشعب المصرى
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 3
    khaled
    2015/11/29 07:11
    0-
    3+

    حسبي الله ونعم الوكيل
    حسبي الله ونعم الوكيل - حسبي الله ونعم الوكيل - حسبي الله ونعم الوكيل الله يرحمهم برحمة الواسعه ونحسبهم عند الله شهداء ولاكن تعليقي انهم كانوا في مهمة عمل ومسلحين وهم أربعة أفراد (ضد فردين) ولم يردوا ولو بطلقه واحده !!!!!!!!!!!!! تسأل للمسؤلين -والله من وراء القصد..
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    محمد رجب
    2015/11/29 07:01
    1-
    7+

    شياطين الإنس
    نريد سرعة القبض على هذين المجرمين ، وإعدامهما فى نفس المكان .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق