رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

منتخب مصر يرفض تغيير عادته ويدخل تشاد التاريخ بلا مبرر
عمر يوضح أسباب الفوز .. وكوبر يغلق الملف استعدادا لمباراة الحسم

محمد الخولي:
جانب من تدريبات المنتخب
رفض الجهاز الفنى للمنتخب الوطنى لكرة القدم بقيادة الارجنيتنى كوبر واللاعبون تغيير عادتهم فى التصفيات الافريقية المؤهلة لكأس العالم بروسيا 2018 واصابوا الجماهير الكروية المصرية بصدمة جديدة لم تكن على البال أو الخاطر وبلا أى مبرر بعد هزيمتهم المذلة امام منتخب تشاد المغمور بهدف فى لقاء الذهاب بين الفريقين

والذى اقيم بتشاد ليدخل المنتخب التشادى التاريخ من اوسع ابوابه بهذا الفوز وتنتعش آماله فى الاطاحة بالفريق المصرى من تصفيات كأس العالم ويقع المنتخب المصرى بلاعبيه وجهازه الفنى فى ورطة ومأزق تشاد بهذه الهزيمة التى لم يكن يتوقعها احد خاصة انها تجيء بعد الفوز الكبير الذى حققه الفريق المصرى على تشاد من قبل وبخماسية من الاهداف فى لقاء التصفيات الافريقية الذى اقيم منذ 60 يوما بتشاد ايضا وعلى نفس الملعب لنجلس جميعا فى حسرة ننتظر مباراة العودة المنقذة بين الفريقين والمقرر اقامتها غدا الثلاثاء باستاد برج العرب وهى المباراة الحاسمة التى ستحدد الفريق المتأهل منهما للدور الثالث من الصفيات او ما يسمى دورى المجموعات.

ولكن بلا شك لم يقدم الفريق المصرى العرض المنتظر منه وكان خارج الخدمة الكروية وكان لاعبوه جميعا بعيدين عن مستواهم الى جانب الجهاز الفنى الذى لم يستطع قراءة المباراة والفريق التشادى كان مندهشا من هذا الاداء، فانهزموا أمام منتخب مغمور كان اكبر امانيه هو الخروج بالتعادل على ارضه ليفاجأ بهذا المستوى من جانب الفريق المصرى ويحقق الفوز عليه لتكون النتيجة ان الفريق المصرى هزم نفسه ليقع فى مأزق كبير بسبب اخطائه ومستواه.

توضيح تشادى للفوز

وعن الفوز التشادى والفرحة الكبيرة هناك اكد محمد عمر يحيى المدرب العام للمنتخب ان هذه المباراة كان يجب ان تكون مختلفة تماما عن المباراة السابقة التى انهزمنا فيها بخماسية من الاهداف وهى الهزيمة التى وضعتنا فى ورطة كبيرة خاصة بعد طالبتنا الجماهير بضرورة الفوز وتعويض الهزيمة السابقة وهذا وضع علينا عبئا كبيرا ولذلك شاهدنا شريط فيديو المباراة الاولى التى انهزمنا فيه عدة مرات، وذلك لدراسة الفريق المصرى جيدا وطريقة لعبه والوقوف على نقاط الضعف والقوة فيه وكذلك الوقوف على الاسباب التى ادت لهذه الهزيمة وبالفعل وقفنا على طريقة لعب الفريق المصرى الذى تعتمد قوته الضاربة واهدافه على سرعة الجناحين، ولذلك دربت اللاعبين على كيفية ايقاف الجناحين مع الاعتماد على الهجمات المرتدة مع الجمل التكتيكية لاحراز اهداف، وبالفعل لعبنا بهذه الطريقة ونجحنا فى ايقاف خطورة الفريق المصرى وحققنا الفوز عليه وهو الفوز الذى لم يتوقعه احد لكن كرة القدم لاتعرف المستحيل.

وعن مباراة العودة بمصر قال محمد عمر يحيى: ان هذه المباراة ستختلف كثيرا بالنسبة لنا عن مباراة الذهاب ولذلك سنضع لها الخطة المناسبة، لاننا نعلم ان الفريق المصرى سيندفع للهجوم لتحقيق الفوز ولذلك سنبذل اقصى جهودنا للعودة من مصر ببطاقة التأهل لدورى المجموعات.

وتأكيد مصري

وفى المقابل اوضح أسامة نبيه، مدرب منتخب مصر، أن تشاد كان الأفضل فى المباراة وحقق الفوز على الفراعنة لاسباب كثيرة ولكن الجولة لم تنته لانه اذا كان الشوط الأول انتهى بفوز تشاد، الا انه مازال هناك شوط ثان وهو شوط الحسم على ملعبنا باستاد برج العرب يوم غد الثلاثاء، مؤكدا ان لاعبى مصر لم يكونوا فى حالتهم المعهودة الى جانب أرضية ملعب إدريس محمد السيئة للغاية ولكن سيتم تصحيح هذه الأخطاء فى مباراة الاياب حتى نتمكن من تحقيق الفوز المطلوب.

الى جانب ذلك توالت ردود الافعال حيث أكد المهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة أن المنتخب قدم عرضا سيئا أمام تشاد فى المباراة التى خاضها أمس الأول ولكنه أكد أن المنتخب وجهازه الفنى قادرون على التعويض واعرب عن تفاؤله فى تحقيق نتيجة ايجابية فى مباراة الاياب المقررة غدا بالإسكندرية فى الوقت الذى طالب فيه عبد العزيز الجهاز الفنى واللاعبين بالتركيز فى مباراة العودة خاصة أن الأمانى مازالت ممكنة من أجل الصعود للتصفيات النهائية للمؤهلة المونديال.

بينما أوضح ايهاب لهيطة عضو اتحاد الكرة ومدير المنتخب الوطنى ان الجهاز الفنى لمنتخب الوطنى اغلق ملف مباراة الذهاب سريعا وبدأ الاستعداد لمباراة العودة، موضحا ان الجهاز الفنى اجتمع مع اللاعبين بعد المباراة كما عقد كوبر عدة اجتماعات مع جهازه الفنى.

وأضاف لهيطة ان مباراة تشاد فى تصفيات المونديال شوطين، الأول هناك والثانى فى برج العرب. قال لهيطة ان الشوط الأول انتهى بفوز تشاد، لكن مازال هناك شوط آخر فى برج العرب من 90 دقيقة، والفراعنة قادرون على الفوز.

ومن ناحية اخرى يختتم منتخبنا الوطنى استعداداته اليوم لمباراة العودة امام تشاد حيث يؤدى الفريق مرانه الاخير اليوم باستاد برج العرب الذى ستقام عليه المباراة وسيتم خلاله التركيز على خطة المباراة والتشكيل المناسب لها خاصة بعد الاصابات التى ضربت الفريق والمتمثلة فى كل من باسم مرسى واحمد دويدار.

وكانت بعثة المنتخب قد وصلت الى مطار برج العرب صباح امس وادى الفريق مرانه بالأمس فى السادسة والنصف مساء وهو نفس موعد المباراة وهو التدريب الذى سبقه محاضرة من كوبر للاعبين اوضح لهم فيها اخطاء مباراة الذهاب وكيفية تلافيها وضرورة عدم تكرارها ثم اوضح لهم خطة مباراة العودة وتم تطبيق ذلك فى المران.

على جانب آخر ضم كوبر جميع اللاعبين الـ 24 الى معسكر الاسكندرية، مفضلا اصطحاب جميع اللاعبين بمن فيهم الثنائى المصاب باسم مرسى الذى خرج من قائمة مباراة العودة بعد تعرضه لكدمة شديدة فى القدم ونفس الأمر لأحمد دويدار الذى سيتم تحديد موقفه النهائى اليوم وإن كانت المؤشرات تؤكد صعوبة لحاقة بالمباراة بسبب شد فى العضلة الخلفية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 4
    مصرى حر
    2015/11/16 07:09
    0-
    0+

    "يوضع سره فى أضعف خلقه"
    متعودين دايما ...نزيف النقاط وخسارة البطولات بالفصول البايخة إعترافا وتكريسا للمثل عاليه !!!
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 3
    د/ سلامة الصغير
    2015/11/16 07:08
    0-
    0+

    اترك المنتخب للمصريين من فضلك وارحل
    أعيدوا حسن شحاتة ورفاقه ليقودونا لكاس العالم اللي خلاه فى تيتا خطى العتبة بيتغلب امال لما نتحتح لجوه شويه في التصفيات هنتغلب بالخمسه من أولها باينه مشوا الحزين وهاتوا اهل الفرح وبلاش مكابره يا إما لو خرجنا يبقي يرحل اتحاد الكره صاحب الاختيارات الغير موفقة واللى مابيسمعش نداءات الجمهور صاحب اللعبة والحلم
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    shady hady
    2015/11/16 06:53
    0-
    1+

    مفيش فايده
    إزا كان الوزير لم يحاسب اتحاد الكره حتى الان فى فضيحة السنغال وغيرها وإزا كان الوزير لايحاسبه احدحتى الان على تدنى مستوى الرياضه فى مصر حتى اننا بقينا ملطشه لجميع الفرق الرياضيه وسوف نخرج من تصفبات كأس العالم كالعاده ثم نسوق الاعزار بعد زلك
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    د. أيمن علي المصري - الامم المتحدة جنيف
    2015/11/16 00:26
    0-
    0+

    الغرور والتكبر
    لاعبي منتخب مصر والمدير الفني ورفاقه وكذلك اتحاد الكرة ذهبوا الى تشاد وهم على ثقة من الفوز ويرددون عبارة واحدة هزمناهم منذ شهرين بخمسة اهداف واستخفوا بالخصم والخصم لم يتغيير كثيرا ولكن فريقنا اصابته التخمة تخمة من سابق فوزه بخمسة اهداف والمدير الفني لم يعد العدة ويقدم خطة جديدة يفاجيء بها الخصم فذهب ولعب بنفس الخطة وبنفس طريقة لعب المباراة الاولى التي تعلمها الخصم ودرسها وحفظها عن ظهر قلب... فكانت الوكسة.... فهل يتعلم.... وابو ريدة تحدث بغرور قبل المبارة بان هذا الجيل من اللاعبين قادر على تحقيق حلم الصعود كل هذه العوامل بجانب الاستهتار لا تجني الا التعادل او الهزيمة من الفرق المغمورة يجب ان نحقق الفوز بنتيجة كبيرة ويجب ان نلعب للفوز خارج ارضنا وعلى ارضنا
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق