رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

قبل 48 ساعة من انطلاق الدورى :
6 أندية تبحث عن مكانها فى خريطة «البث الفضائى».. والأسبوع الأول على ثلاث مراحل

◀ وليد سعد الدين :
تعود أعرق المسابقات المصرية إلى الظهور بشكل ومضمون جديدين فقبل 48 ساعة من انطلاق الأسبوع الأول لمسابقة الدورى الممتاز لكرة القدم، تمثل المضمون الجديد فى حصول احدى الشركات الدعائية على حقوق بث مباريات الدورى وسط جلبة وصراع على البث الفضائى للمباريات حتى الآن، فمازالت المفاوضات مستمرة مع ستة أندية من اجل إتمام التعاقد مع الشركة التى اشترت حقوق بث المباريات، بجانب 12 ناديا كانت الشركة قد أتمت التعاقد معهما أخيرا منهما الأهلى وغزل المحلة والإنتاج الحربي، على أن تذاع المباريات على قناتين فضائيتين بجانب قناة النيل للرياضة.

وبعيدا عن خريطة إذاعة المباريات، لا نغفل أيضا تلك التغييرات الكبيرة على الصعيد الفني، خاصة بعد الخروج من أطول المواسم الكروية بالعديد من الأحداث بدءا من صراع الزمالك والأهلى على كل الجبهات ووصولا لأزمة الهبوط بين ناديى الجونة والداخلية.

وبينما يعد ملف الحضور الجماهيرى للمباريات من أبرز الموضوعات التى شكلت العديد من الأزمات فى الموسم الماضي، وهو ما حال دون إيجاد حلول للحضور فى النسخة الجديدة، ليعود الصمت فى المدرجات من جديد رغم نجاح تجربة دخول عدد معين من الجماهير والسيطرة عليها، كما كانت الحال مع المنتخب الوطنى الأول الذى لعب أمام نظيره التنزانى بينما تزينت المدرجات بالجماهير.

وسينطلق الأسبوع الأول على ثلاث مراحل أيام ( 22، 23 و 24 الحالي) وسط آمال مجالس إدارات الأندية بتحقيق انطلاقة جيدة لفرقها وبصفة خاصة الأندية التى استثمرت الكثير من الأموال لشراء لاعبين جدد. وكان اتحاد الكرة قد أعلن انطلاق المسابقة أول أكتوبر، إلا أن إجراء انتخابات مجلس النواب فى التوقيت نفسه دفعه لتأجيل انطلاق المسابقة.

3 مدربين أجانب مقابل 15 مصريا!

شهدت مسابقة الدورى الموسم الماضى منافسة كبيرة بين المديرين الفنيين المصريين، وهى المنافسة المتوقع أن تكون اقوى هذا الموسم بفضل وجود 15 مديرا فنيا مصريا فى مختلف المراحل الفنية والسنية فى البطولة الجديدة، بينما هناك ثلاثة فرق فقط قد استعانت بخبرات الأجانب لإدارتها الفريق وهم: البرتغالى جيسفالدو فيريرا، فى الزمالك ومواطنه جوزيه بيسيرو الذى تسلم مهمته أخيرا فى النادى الأهلي، وأخيرا البلغارى مالدينوف مع الاتحاد السكندري.

وتبرز العديد من الأسماء التى حققت نجاحا فى الموسم الماضى فى التجربة الأولى لهم كمديرين فنيين، مثل عبد الحميد بسيونى ومحمد يوسف، واللذين أمامهما اختبار قوى مع مدربين لهم باع كبير فى المسابقة من بينهم حسن شحاتة وطارق يحيى وشوقى غريب وحمادة صدقى وحسام حسن وأحمد حسام «ميدو».

أما الأمر الإدارى الجيد فهو إسناد مهام المدير الفنى إلى العديد من المديرين الفنيين صغار السن، مما يتيح مناخا لإيجاد جيل جديد من المدربين المصريين وكذا تقليل النفقات المادية.

السجل الذهبى للبطولة

انطلقت النسخة الأولى من مسابقة الدورى عام 1948، ويعد فريق الأهلى هو الأكثر تتويجًا باللقب حتى الآن، حيث توج به 37 مرة، ويليه الزمالك الذى فاز بالدورى 12 مرة، ويليهما الإسماعيلى بـ3 مرات، بينما فازت بلقب الدورى مرة واحدة أندية: الترسانة، الأوليمبي، غزل المحلة، والمقاولون العرب.

فى الوقت الذى يعد فيه فريقا الأهلى والزمالك هما الأكثر مشاركة فى البطولة، واقتسما اللقب فى مرتين، بينما حالت الظروف السياسية دون إقامة البطولة فى خمسة أعوام، وكان آخرها التوقف الإجبارى وإلغاء المسابقة إبان الموجة الأولى لثورة الخامس والعشرين من يناير.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    مصرى حر
    2015/10/18 07:28
    0-
    0+

    الدورى يبدأ والبطل يحتل مكانه فى القمة ..... الوصيف زعلان
    الوصيف لازم ياخد المركز الثانى فى اى حاجة ..... عادة مزمنة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    مهندس استشارى
    2015/10/18 05:27
    0-
    0+

    كل عام وانتم بخير
    تحية لكل الاندية المصرية وكل العاملين فى الحقل الكروى والى الاتحاد المصرى لكرة القدم والى جماهير الكرة والى رجال الأمن البواسل بالشرطة والجيش وبعد فان الموسم الكروى سيبدأ باذن الله على خير يارب كل الخير نتمناه لبلدنا يارب وسع ارزاقنا بفضلك وكرمك وجودك يارب - أما بالنسبة للحضور الجماهيرى فما رأيكم فى ان نختار من يحضر المباريات مثل ما يحدث فى كأس العالم بمعنى أن يتم بيع جميع تذاكر مباريات الدورى العام مسبقا بشرط ان يتم بيعها لمن يتم اختياره بمعرفة الأندية والأمن والشركات والهيئات والمصانع والشرطة والجيش بمعنى ان يحضر جميع المباريات فئات معينة معروف عنها الهدوء والالتزام فمثلا يمكن ان تشترى وزارة البترول وهيئاته 100000تذكرة وتبيعها لموظفيها لحضور المباريات طوال الدورى وايضا تشترى وزارة الاسكان 100000تذكرة لحضور الدورى وبالمثل وزارة الداخلية لعائلات رجال الشرطة ووزارة الدفاع لعائلاتهم ووزارة الصحة والتعليم والتجارة والكهرباء وشركات المقاولون العرب ومختار وحسن علام الخ وبالتالى نضمن حضور جماهيرى بدون مشاكل وتحت السيطرة الأمنية ايه رأيكم فكروا وجربوا وبعدين نشوف يمكن تكون فكرة جيدة واكر
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق