رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

حبس وزير الزراعة ومدير مكتبه وآخرين فى قضية رشوة

فى أقوى تأكيد عملى على جدية الدولة فى مكافحة الفساد أيا كان مصدره، ألقت أجهزة الأمن القبض أمس على الدكتور صلاح هلال وزير الزراعة، بعد دقائق فقط من تقديمه استقالته بناء على توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى، للمهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، وتم قبول الاستقالة فورا، ونقل هلال إلى نيابة أمن الدولة العليا لاستكمال التحقيقات فى قضية الرشوة المتهم فيها بعض قيادات الوزارة ورجال الأعمال.

وقالت مصادر مطلعة لـ «الأهرام» إن عملية القبض على وزير الزراعة جرت فى ميدان التحرير عقب خروجه من مجلس الوزراء حيث قامت قوة من ضباط هيئة الرقابة الإدارية بتوقيف سيارته وتعريفه بالمأمورية قبل نقله بسيارة الهيئة إلى النيابة.

وقد أمر المستشار على عمران القائم بأعمال النائب العام بحبس المتهمين فى القضية رقم 673 لسنة 2015 حصر أمن دولة عليا، الخاصة بطلب حصول مسئولى وزارة الزراعة على هدايا عينية وطلب بعض العقارات من رجل الأعمال أيمن محمد رفعت عبده الجميل مقابل تقنين إجراءات مساحة أرض قدرها 2500 فدان فى وادى النطرون.

وتبين من التحريات تورط 3 متهمين فى القضية إلى جانب رجل الأعمال وهم صلاح الدين هلال وزير الزراعة ومحيى محمد سعيد مدير مكتبه والوسيط محمد فودة.

وكشفت التحقيقات التى أشرف عليها تامر الفرجانى المحامى العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا عن حصول أحد المتهمين على عضوية عاملة فى النادى الأهلى بمبلغ 140 ألف جنيه، ومجموعة ملابس من أحد محال الأزياء الراقية قيمتها 230 ألف جنيه، والحصول على هاتفين محمولين قيمتهما 11 ألف جنيه، وإفطار فى شهر رمضان بأحد الفنادق بتكلفة قدرها 14 ألف جنيه، وطلب سفر لأسر المتهمين وعددهم 16 فردا لأداء فريضة الحج بإحدى الشركات السياحية بتكلفة 70 ألف ريال سعودى للفرد، وطلب وحدة سكنية بأحد المنتجعات بمدينة 6 أكتوبر قيمتها 8 ملايين و250 ألف جنيه.

ونوهت النيابة العامة إلى أنه سبق صدور قرار حظر نشر فى هذه القضية ومازال ساريا، عدا ما يصدر من بيانات من مكتب النائب العام حفاظا على التحقيقات وأدلتها.

من ناحية أخرى عقد أمس اجتماع رفيع المستوى شارك فيه المهندس إبراهيم محلب واللواء محمد عرفان رئيس الرقابة الإدارية لمناقشة تقارير الهيئة عن بعض الوزراء.

وذكرت مصادر للأهرام أنه يجرى الإعداد لتعديل وزارى يشمل عدة وزراء، وأن تقارير الرقابة الإدارية ستكون الفيصل النهائى فى الحكم على أداء الوزراء.

وأشارت إلى أن التعديل قد يشمل 9 وزراء منهم: وزراء الأوقاف والرى والتعليم العالى والتربية والتعليم والتنمية المحلية.

وكان محلب قد التقى بعض المرشحين للحقائب الوزارية الجديدة.

وأكد مصدر مسئول رفيع المستوى لـ«الأهرام» أن القيادة السياسية تدعم بكل قوة دور هيئة الرقابة الإدارية.

وقالت المصادر إن القيادة السياسية حريصة على قيام هيئة الرقابة الإدارية بدورها كاملا فى مجال مكافحة الفساد وتعزيز دور النزاهة والشفافية وأنه لا يوجد مسئول فوق القانون.

.. والنيابة تتحفظ على النائب السابق حمدى الفخرانى

أمر المستشار زكريا عبدالعزيز عثمان النائب العام المساعد بالتحفظ على النائب السابق، ورئيس جمعية مكافحة الفساد حمدى الفخرانى داخل مستشفى أم المصريين عقب إصابته بنوبة سكر خلال التحقيقات التى تجريها نيابة جنوب الجيزة، بعد القبض عليه فى واقعة رشوة للتنازل عن دعوى قضائية ببطلان بيع أرض شركة النيل لحلج الأقطان.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 22
    مصطفى قطب
    2015/09/08 12:32
    0-
    6+

    تحجيم دور العامل البشرى
    تفعيل الحكومة الألكترونية وتحجيم العامل البشرى لنزاهة الأجراءات ومنع المحسوبية وسيطرة النفوذ.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 21
    fathi rashed
    2015/09/08 12:05
    2-
    6+

    العمل في صمت
    برافو.يجب ضرب الفساد في كل مكان. الفساد الذي استشري في عهد مبارك حتي وصل من اصغر موظف الي الرئيس نفسه. ولكن يجب الا نشهر بالناس فاالمتهم برئ حتي تثبت ادانته . ولذلك يجب حظر النشر في هذه القضايا حتي يتم الحكم فيها . ومرحبا لمصر بدون فساد ومفسدين .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 20
    khaled
    2015/09/08 12:02
    5-
    3+

    قصور امني
    ان ما حدث يدل علي قصور امني شديد من لجهات الأمنية و الرقابية فهذا الوزير له عام واحد في منصبه و خلال هذا العام تقاضي رشوات نقدية و عينية حتي تم اجباره علي الاستقالة و القبض علية فاين دور الأجهزة الأمنية في عمل التحريات اللازمة عن كل من يرتقي منصب هام في الدولة اين تحريات امن الدولة و الامن القومي و المخابرات العامة و المخابرات الحربية التي كان يطلق عليها أيام الرئيس مبارك الموافقات الأمنية التي كانت شرط أساسي لاي تعينات بالجهاز الإداري بالدولة فما بال منصب من اعلي المناصب و هو الوزير ام انها تبخرت في عهد الرئيس السيسي مدير المخابرات الحربية سابقا
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 19
    احمد عمران
    2015/09/08 11:14
    0-
    4+

    لا مؤاخذه الزهايمر
    (والوسيط محمد فودة.) لو انا مش مصاب بالزهايمر - حد يؤكد او ينفى ان محمد فودة اللى ورد اسمه فى التحقيقات هو محمد فودة اللى سبق انه كان فى مكتب فاروق حسنى وزير الثقالفة الاسبق واتحبس فى قضية رشوة ولا ده محمد فودة اخر معلهش العتب على الزهايمر
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 18
    أحمد الأشرفي - مغترب - قلبه في مصر ويرجو التوفيق ل
    2015/09/08 11:13
    1-
    5+

    إن الله لا يصلح عمل المفسدين
    بقدر سعادة الشرفاء بأن الدولة حريصة على الضرب بيد من حديد على كل مفسد ثبت بالدليل القاطع أنه استفاد من موقعه سواء كان بشكل مباشر أو بطريق غير مباشر من خلال أقاربه ومعارفة وذويه ... بقدر حزني على ما آلت إليه ذمم مسئولين كنا نحسبهم بأنهم فوق مستوى الشبهات ، خاصة بعد أن ملأوا الدنيا ضجيجا وشعارات عن الاخلاص والشفافية والطهارة.. ومع ذلك لن يصح إلا الصحيح ... وما تم هو مثل أعلى آخر لنا جميعا للسياسة الحكيمة التي ينتهجها رئيسنا المحبوب وحكومة المهندس محلب ، لتنظيف مصر من أدران الفساد الذي تعاني منه الاجهزة الحكومية من وزارات ومصالح .. والدور إن شاء الله قادم على كل فاسد ، وكل من يطالب بحقوق ليست له وأخص بذلك رجال الضرائب الذين يعارضون قانونا ما وجد إلا ليساعد المجد على أخذ حقه كاملا ، أما المتكاسل والفاسد فلا مكان له في مصر السيسي مصر الشرفاء .. وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون..
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 17
    مجدي صادق
    2015/09/08 10:51
    1-
    8+

    لا يوجد مسئول فوق القانون .
    أول مرة أحس بأننا جادين في محاربة الفساد الذي أستشرى وأصبح علنيا ولا يخجل منه الفاسدين .. عادي اذا كان الوزير بيرتشي فماذا يفعل الموظف الصغير .. أول خطوة جادة في محاربة الفساد وعقبال الباقي .. وملاحظتي على هذا الموضوع أنه لولا تدخل السيسي شخصيا في الموضوع لكان عدى وفات .. واضح أن الموضوع قديم ومعروف ولم يجرؤ وكيل نيابة ولا محامي عام في فضحه لابد من ترديد هذه الكلمات : ( بناء على توجيهات السيد الرئيس ..... ) لا يوجد ثقة في اتخاذ القرارات واليد مازالت مرتعشة .. لابد من تدخل السيسي في كل صغيرة وكبيرة علشان يحل مشاكل برة وجوة .. أين كنا الآن بدون السيسي ؟؟؟؟؟ .. دعواتي لهذا الرجل بالصحة والعافية .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
    • محمود محمد
      2015/09/08 11:20
      0-
      0+

      تسلم الايادى
      ستكون نلك الواقعة فاصلة فى حياة المسئولين ليعرفوا انه لا احد فوق القانون اللهم وفق القائمين على تلك الدولة لما فية الحق والرشاد
  • 16
    Mohamed Kamal
    2015/09/08 10:43
    0-
    4+

    The arrest of the Agriculture Minister
    Very happy to see that the Law has been applied to its fullest impact. There is NO one above the Law. Well done. LONG LIVE EGYPT. Mohamed Kamal London
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 15
    (( من فوق برج الجزيرة / الله / الله / على سحرها ))
    2015/09/08 10:31
    2-
    7+

    \\\\\ وبدأت المعركة ولن تتوقف/ ورغم شراستها الا النصر في النهاية حتمي ومحسوم/ وعنوان المرحلة (( مصر تنهض وتعرف الطريق )) / المعركة ضد الفساد اعلان عن امة تثأر لحقها في العيش بكرامة/ تحية لصاحب ضربة البداية/ تحية للرئيس عبد الفتاح السيسي /////
    \\\\\ وبدأت المعركة ،،،،،،،،،، ولن تتوقف ،،،،،،،،،، ورغم شراستها الا النصر في النهاية حتمي ومحسوم ،،،،،،،،،، وعنوان المرحلة ((((( مصر تنهض وتعرف الطريق ))))) ،،،،،،،،،، المعركة ضد الفساد اعلان عن امة تثأر لحقها في العيش بكرامة ،،،،،،،،،، تحية لصاحب ضربة البداية ،،،،،،،،،، تحية للرئيس عبد الفتاح السيسي ///// ،،،،،،،،، ( حسني مسعود )
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 14
    سمير عمر سيد
    2015/09/08 10:24
    1-
    7+

    ضربة معلم
    اضرب في المليان والبقية تأتي إذا كانت الدولة جادة في مكافحة الفساد
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 13
    ( أشرف الساهر ــ الصاحي ــ ابن الناضورجي )
    2015/09/08 10:16
    0-
    9+

    \\\\\ هذه ضربة البداية ،،، والمعركة ضد الفساد طويلة وواسعة وقد تكون مرهقة ،،، المعركة مع الفساد صعبة وقاسية ،،، هناك تكتلات وعلاقات وارتباطات وقرابات ،،، وعصابات ،،، الفساد لا يسقط بالتقادم ،،، وحق الوطن وحقوق الشعب يجب ان تسترد /////
    \\\\\ هذه ضربة البداية ،،،،،،،،،، والمعركة ضد الفساد طويلة وواسعة وقد تكون مرهقة ،،،،،،،،،، المعركة مع الفساد صعبة وقاسية ،،،،،،،،،، هناك تكتلات وعلاقات وارتباطات وقرابات ،،،،،،،،،، وعصابات ،،،،،،،،،، الفساد الذي نخر كالسوس في العديد من مؤسسات الدولة وربما اعطبها وجعلها مصابة بهشاشة النظام وسوء حالة المفاصل حان وقت استئصالة وبتر كل عناصرة ،،،،،،،،،، قانون من أين لك هذا يمكنه فضح الفاسدين في كل المواقع والكشف عنهم ،،،،،،،،،، ضربة البداية تستدعي الاستمرارية والجهد المتواصل ،،،،،،،،،، تستدعي أداء مهني عالي ،،،،،،،،،، الفساد الذي نخر كالسوس في عظام وهيكل الوطن يحتاج الى ملاحقة متواصلة ننتظر معها كل يوم بل كل ساعة الاعلان عن قضية فساد جديدة ،،،،،،،،،، الفساد لا يسقط بالتقادم ،،،،،،،،،، وحق الوطن وحقوق الشعب يجب ان تسترد ///// ،،،،،،،،، ( حسني مسعود )
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق